الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الثلاثاء 03 كانون الأول 2019
قطر إلى نصف نهائي "خليجي 24"
print
favorite
إحتفل القطري أكرم عفيف بنيله جائزة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأفضل لاعب في القارة لعام 2019، بأفضل طريقة ممكنة، وذلك بقيادته منتخب بلاده للدور نصف النهائي لكأس الخليج «خليجي 24» المقامة على أرضه بالفوز على الإمارات 4-2.

قاد عفيف، «العنّابي» بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 20 و28 (من ركلة جزاء)، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى التي شهدت تعادل العراق واليمن سلباً، وأضاف القائد حسن الهيدوس الهدف الثالث (د53) واختتم بوعلام خوخي الرباعية (د90+4)، فيما سجّل علي مبخوت هدفي الإمارات (د33 من ركلة جزاء و77).

وتصدّر المنتخب العراقي المجموعة بـ7 نقاط وبفارق نقطة عن قطر، وجاءت الإمارات في المركز الثالث بـ3 نقاط أمام اليمن الذي ودّع بنقطة واحدة.
وهو الفوز الأول لقطر على الإمارات في كأس الخليج منذ نسخة عام 2002، وجدّدت بذلك فوزها عليها بعد الرباعية النظيفة في ملعب محمد بن زايد في أبوظبي في الدور نصف النهائي لكأس آسيا 2019 خلال كانون الثاني الماضي.

«مباراة اليوم كانت أهم من الجائزة»
وأكّدت قطر، بطلة آسيا، أنها تجاوزت تأثير الخسارة الافتتاحية أمام العراق 1-2، واستمرّت في نسقها الفني التصاعدي لتحقّق فوزها الثاني توالياً بعد الأول على اليمن 6-0.

وأكّد عفيف (23 عاماً) أنه يستحق الفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا، بعد الدور الحاسم الذي قدّمه في المباراة، وهو أعربَ عن سعادته بالفوز والتأهل قائلاً: «المباراة اليوم كانت عندي أهم من الجائزة. أنا سعيد جداً بحضور الجماهير ووقفتهم معنا وتشجيعهم لنا حتى آخر دقيقة».

واستثمرت قطر أفضليتها في الملعب لافتتاح التسجيل، بعد خطأ فادح من المدافع محمد مرزوق في إبعاد الكرة، لتصطدم بقدم المعز علي وتتهيّأ أمام عفيف الذي لم يتوان في إيداعها الشباك (د20).

واحتسب الحكم الياباني ريوجي ساتو ركلة جزاء لقطر بعد الرجوع لتقنية الفيديو «في أيه آر» إثر إبعاد مدافع الإمارات محمد المنهالي الكرة بيده من أمام كريم بضياف، انبرى لها عفيف بنجاح (د28).

وقلّصت الإمارات الفارق بعد 5 دقائق إثر عرقلة الحارس سعد الشيب لبندر الأحبابي المنفرد بالحارس، ليحتسب ساتو ركلة جزاء سدّدها مبخوت بنجاح (د33).

وبدأ «العنابي» الشوط الثاني بضغط كبير، حيث سدّد عفيف كرة قوية إثر تمريرة من حسن الهيدوس أصابت العارضة (د48). وأضافت قطر الهدف الثالث إثر مجهود فردي من المعز علي، أنهاه الهيدوس بتسديدة زاحفة قوية في مرمى الشامسي (د53).

وتحسّن أداء الإمارات وأصبحت الأخطر، وأهدر مبخوت فرصتين، قبل أن يسجّل هو نفسه الهدف الثاني لـ»الأبيض» والخامس له في البطولة ويتصدّر به ترتيب الهدافين، بعدما استفاد من مَعمعة في منطقة الجزاء إثر ركنية أنهاها بتسديدة قوية اصطدمت بِيَد الشيب وتابعت طريقها الى الشباك (د77). وعادت قطر لتوسِّع الفارق برأسية رائعة من بوعلام خوخي إثر ركلة ركنية (د90+4).

وأنهى المنتخب اليمني مشواره في البطولة بتعادلٍ سلبي مع نظيره العراقي، الذي لعب بـ10 لاعبين منذ الدقيقة السابعة بعد طرد مصطفي محمد.

البحرين ترافق السعودية إلى نصف النهائي
حجز منتخبا السعودية والبحرين مقعديهما في الدور نصف النهائي، بفوز الأول على نظيره العماني حامل اللقب 3-1 والثاني على الكويت 4-2، في الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة الثانية.

وسجّل ثلاثية الأخضر فراس ألبريكان (د26) وهتان باهبري (د42 و57)، فيما سجل هدف عمُان المنذر العلوي (د55). وتصدّر المنتخب السعودي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، مقابل 4 نقاط للبحرين التي تفوّقت على عُمان بفارق الأهداف، فيما جاءت الكويت في المركز الرابع بـ3 نقاط.

وسيواجه المنتخب السعودي نظيره القطري ثاني المجموعة الأولى في نصف النهائي، فيما يلعب منتخب البحرين مع العراق بطل المجموعة الأولى.

إفتتح المنتخب السعودي أهدافه من هجمة منسّقة عندما مرّر سالم الدوسري كرة لألبريكان، فأرسلها قوية في سقف المرمى (د26).

وانطلق ياسر الشهراني بالكرة على الطرف الأيسر قبل أن يلعب عرضية لسلمان الفرج، الذي مرّرها لباهبري الذي صوّبها قوية داخل المرمى (د42).

واستطاعت عمان تقليص الفارق عندما سدّد العلوي كرة أرضية استقرّت على يمين فواز القرني (د55). وأعاد الأخضر الفارق الى ما كان عليه، عن طريق باهبري الذي سدّد الكرة قوية على يمين فايز الرشيدي (د57).

وفي المباراة الثانية، سجّل علي مَدن (د45+1)، جاسم الشيخ (د69)، تياغو (د83 و90+3) للبحرين، ويوسف ناصر (د59 ركلة جزاء)، أحمد زانكي (د85) للكويت.

وشهدت تشكيلة الكويت 5 تغييرات عن تلك التي خسرت أمام عمان 1-2 في الجولة الثانية، فيما لعب منتخب البحرين بتشكيلته الأساسية التي غابت بأكملها أمام السعودية في اللقاء السابق.

ونجح المنتخب البحريني بمسعاه للتأهّل، حيث كان الفوز أمله الوحيد لتحقيق هذه الغاية، فلعب مهاجماً منذ اللحظات الأولى للمباراة وهدّد مرمى «الأزرق» أكثر من مرة، قبل أن ينجح مَدن في افتتاح التسجيل بعدما انطلق في هجمة مرتدة منفرداً بالحارس حميد القلاف ووضع الكرة على يساره (د45+1).

وتعرّض رضا هاني لعرقلة من مدافع البحرين جاسم الشيخ داخل المنطقة، فاحتسب الحكم الإماراتي عمار الجنيبي ركلة جزاء سدّدها يوسف ناصر بنجاح مدركاً التعادل (د60).

وأحرز الشيخ الهدف الثاني للمنتخب البحريني بتسديدة زاحفة من خارج المنطقة (د70). وسجّل البديل تياغو الهدف الثالث بعد عرضية من الشيخ قابلها مباشرة في المرمى (د83).

وقلّص الزنكي الفارق إلى 2-3 بعد تسديدة جميلة من خارج المنطقة محرزاً هدفه الدولي الأول (د85). وأكّد تياغو تأهّل منتخب بلاده بإحراز الهدف الرابع بعدما انفرد بالقلاف ووضع الكرة على يمينه (د90+3).

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.