الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019
مسؤول إيراني يهدد المحتجين: توقفوا قبل أن يتدخل الحرس الثوري
print
favorite

هدد آية الله لطف الله ديجكام، ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي، في ولاية فارس التي تقع جنوب غرب البلاد، باستخدام قوات التعبئة العامة "الباسيج" التي تتبع للحرس الثوري لقمع الاحتجاجات في مدينة شيراز، إذا لم يتوقف المتظاهرون الثلاثاء.

وقال إن أناسا قدموا من الخارج يقفون خلف تلك الاحتجاجات، وفق تصريحات له نقلتها وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا).

ومع اشتداد موجة الاحتجاجات الغاضبة الحالية، فإن النظام الإيراني بدأ في استخدام الباسيخ لقمع التظاهرات التي تتوسع يوما بعد يوم، حتى وصلت إلى نحو 100 مدينة.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية الثلاثاء بمقتل ثلاثة من عناصر الباسيج على أيدي متظاهرين غاضبين قرب طهران.

وذكرت الوكالتان نقلا عن بيان للحرس الثوري أن أحد القتلى يدعى مرتضى إبراهيمي وكان ضابطا في الحرس الثوري، واثنين آخرين هما مجيد شيخي ومصطفى رضائي من أفراد الباسيج.

وأوضحتا أنهم "قتلوا (الرجال الثلاثة) بوساطة سلاح أبيض بعد تطويقهم في كمين" نصب في محافظة طهران غرب العاصمة.

وهدد مسؤولون في النظام الإيراني باستخدام الحرس الثوري لقمع المتظاهرين إذا استمروا الثلاثاء في النزول إلى الشوارع، لكن يبدوا أنه تم استخدامهم خلال الأيام الماضية.

ونشر نشطاء فيديوهات اتهموا فيها ميليشيا الباسيج بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.