الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

السبت 16 تشرين الثاني 2019
المجلس الوطني لثورة الأرز: لتشكيل حكومة وفقا للأصول الدستورية
print
favorite

اعتبر "المجلس الوطني لثورة الأرز- الجبهة اللبنانية"، في بيان أصدره بعد اجتماعه الأسبوعي، أن "ما يحصل حاليا على الأرض اللبنانية، ولا سيما بعد الإطلالة الإعلامية لفخامة رئيس الجمهورية، وما رافقها من سوء قراءة متعمدة، من قبل بعض الأطراف السياسية، التي تستغل الحراك الشعبي لإثارة الشغب في بعض المناطق اللبنانية، على خلفية الضغط، في ما خص بعض تفاصيل الموضوع الحكومي لناحية اعتماد حكومة تكنوقراط أو حكومة تكنوسياسية، لا تؤدي إلى الغاية التي يطالب بها المنتفضون من الجماعة السياسية القائمة".

ورأى أن "الجميع سئموا سماع أصوات السياسيين الكاذبة، والظاهر أن أغلبية الرأي العام تواقة إلى سماع صوت العقل والتحليل المنطقي والسليم، من سلطة تدعي حرصها على شعبها ولكن عمليا لا تتأخر في ضرب كل ركائز العيش السليم التي تترتكز إليه كل الشرائع الأممية".

وعرض أسئلة قال إن أعضاء مكتبه السياسي سمعوها في ساحات الاعتصام، منها: "هل الذين دعوا إلى الحوار صادقين، وبناء على أي أسس سيرتكز هذا الحوار، وهل سمعوا ما يطالب به المنتفضون من مطالب محقة حياتية؟. هل سيلجأ النظام القائم إلى رفع الحصانات عن كل سياسي مارس مهنة السياسة منذ إقرار وثيقة الوفاق الوطني مرورا بالعام 2005، أي بعد عودة العماد عون من المنفى وخروج الدكتور جعجع من السجن؟، وهل سيتقبل كل سياسي مبدأ قانوني وهو تطبيق القانون أو عملية غض النظر المنظمة المستشرية لغاية اليوم؟.

هل سيعترف أهل السياسة ومن دون إلقاء الملامة على بعضهم البعض لواقع الأزمات: السياسية- الأمنية- الإقتصادية- الإجتماعية- المالية القائمة في البلاد وعملية هدر المال المنظم، بما ارتكبته أيديهم من أفعال جرمية؟".

وختم آملا "التواصل رسميا مع فخامة رئيس البلاد على قاعدة بسط سلطة الدولة على كامل أراضيها، وذلك بموجب ورقة عمل تأخذ بعين الإعتبار تشكيل حكومة وفقا للأصول الدستورية، آخذة بالإعتبار صرخة المواطنين وتحقيق كل الإصلاحات".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.