الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الأحد 13 تشرين الأول 2019
باسيل: سأذهب الى سوريا
print
favorite

أعلن وزير الخارجية جبران باسيل أنه يريد الذهاب إلى سوريا لأنه يريد للبنان أن يتنفّس بسيادته وباقتصاده، ولكي يعود الشعب السوري إلى سوريا كما عاد جيشها.

وأكّد، في ذكرى 13 تشرين في الحدت، مواجهة أي صفقة على حساب وحدة لبنان والوقوف أمام توطين اللاجئين أو النازحين ومواجهة أي إلغاء لأي طائفة.

وصارح الشعب اللبناني بالقول: حكام البلد لا يبدون مستعدّين للتغيير، فهم أصحاب ذهنية ثانية تستسهل التبعيّة والتسليم للحرب الاقتصاديّة التي تشنُّ علينا وتوهمنا أننا مفلسون منهارون، فيما نحن أغنياء إنّما منهوبون!"

واعتبر باسيل "أننا لا نهرب من المسؤوليّة بالرغم من أنّنا غير مسؤولين عمّا آل إليه الوضع بل نواجه لأننا مؤتمنون على هذا الوطن".

وقال: كما قمنا من تحت انقاض 13 تشرين سنقوم من تحت هذا الركام الاقتصادي المرمي علينا من مطلقي شائعات ومتلاعبين بالليرة ومتطاولين على رمز الدولة.

وتوجّه إلى "المخرّبين الذين يتطاولون علينا بحراك وتحرّكات" مشيرا الى أن "ما ترونه اليوم في الحدت هو مشهد مصغّر لما يمكن أن يكون لتتذكّروا أنّنا تيّار وطني حرّ، وكما الماء نحن، نجرفكم في لحظة لا تتوقّعونها، إن بقيتم منتظرين عند حفّة النهر مرور جثتنا!".

وقال لرئيس الجمهورية ميشال عون: "في الوقت الذي تشعر فيه أنّك لم تعد تستطيع أن تتحمّل، نطلب منك أن تضرب على الطاولة ونحن مستعدون لقلب الطاولة! نحنا منطلع على ساحة قصر الشعب أحسن ما نكون جالسين على أحد كراسيه، وأنت بترجع تتصرّف متل العماد عون يمكن أحسن من الرئيس عون".

ولفت باسيل الى أن عون خرج من قصر الشعب بالدبّابة والطيّارة ورجع اليه بصندوق الانتخابات، مشددا على أن "رئيس للجمهوريّة يقاوم لانقاذ الدولة من إحتلالات ووصايات تنهك الدولة بمؤسساتها واقتصادها والفساد هو احتلال للدولة وعلينا التخلص منه".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.