الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

ماليا العشي
-
جريدة الجمهورية
الجمعة 20 أيلول 2019
العماد عون وقائد «اليونيفيل»: أولويتنا الحفاظ على الاستقرار
print
favorite
نوّه قائد الجيش العماد جوزف عون بـ»تضحيات عناصر قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (اليونيفيل) وخاصة خلال التطورات الأمنية التي شهدتها الحدود، كما التزامهم تنفيذ القرار 1701 ومندرجاته»، لافتاً إلى أنه «على تواصل دائم مع قيادة «اليونيفيل» لمعالجة أيّ إشكال يطرأ».

كلام عون جاء خلال زيارته قيادتي القطاعين الشرقي والغربي في «اليونيفل» حيث استقبله القائد العام الجنرال ستيفانو ديل كول.

وأوضح عون أنّ «الزيارة مماثلة لأيّ زيارة يقوم بها إلى ألوية الجيش ووحداته»، وأنّ «عناصر «اليونيفيل» هي من عائلة الجيش».

وأثنى على «الجهود التي تقوم بها هذه العناصر في المنطقة من مشاريع ونشاطات ما يعزّز الاستقرار الأمني ويخفف من صعوبة الظروف المعيشية في ظلّ الوضع الاقتصادي الصعب»، مشدّداً على «ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق مع «اليونيفل» من خلال التمارين والتدريبات المشتركة التي تساهم في تطوير الخبرات والمهارات العسكرية، ما جعل منطقة قطاع جنوب الليطاني الأكثر أمناً واستقراراً في لبنان».

من جهته، شدّد الجنرال دل كول على «أهميّة تعزيز التعاون بين «اليونيفيل» والجيش اللبناني، لمعالجة الأحداث والإنتهاكات بفاعلية وفي الوقت المناسب»، معتبراً أن «الأحداث الخطيرة التي وقعت أخيراً في منطقة عمليات «اليونيفيل، كان يمكن أن تؤدي إلى تصعيدٍ خطير للوضع».

وأكّد «ضرورة العمل معاً لتعزيز قدراتنا في مجال المراقبة ومعالجة الوضع على الأرض، بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية الأمنية على طول الخط الأزرق، التي استُخدمت بشكل جيد لناحية الحفاظ على الهدوء والإستقرار منذ العام 2006».

وشدّد دل كول على «ضرورة تلقي الدعم من القوات المسلحة اللبنانية لضمان الإنتهاء بسرعة من تحقيقات «اليونيفيل»، حول خرق وقف الأعمال العدائية، والتطورات ذات الصلة على الخط الأزرق»، وقال: «كانت لدينا نيّة مشتركة للحفاظ على الإستقرار في منطقة العمليات، وضمان خلو المنطقة من الأسلحة غير المصرّح بها، والأنشطة العدائية من أي نوعٍ كان».

كذلك تطرّقت المناقشات بين العماد عون والجنرال دل كول إلى البنود الواردة في قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 2485 الصادر بتاريخ 30 آب الماضي، والذي تمّ بموجبه تمديد ولاية «اليونيفيل» لمدة عام آخر.

وكان عون استهلّ زيارته قاعدة ميغل دوسرفنتس الإسبانية في بلدة إبل السقي - مرجعيون، في حضور قائد القطاع الشرقي الجنرال رافييل مارتينزدل بارال، الذي قدّم إيجازاً عن مهمات الوحدات العاملة في القطاع الشرقي. بعدها انتقل إلى قاعدة ميلافيو الإيطالية في بلدة شمع، حيث استمع إلى إيجاز من قائدها الجنرال برونو بيشيوتا عن مهمات الوحدات العاملة في القطاع الغربي. 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.