الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الاثنين 16 أيلول 2019
ليفربول وإنتر متصدِّران.. ونيمار يواجه الصافرات
print
favorite
إبتعد ليفربول بفارق 5 نقاط في صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز، بفوزه السهل في المرحلة الخامسة على نيوكاسل، وخسارة مطارده بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي للمرة الأولى أمام الوافد نوريتش. وحافظَ فريق المدرب الألماني يورغن كلوب على انطلاقته المثالية بفوز خامس توالياً، ويدين به على أرضه بنتيجة 3-1 بعد تأخّره بهدف نظيف، الى الثنائي السنغالي ساديو مانيه والمصري محمد صلاح.

في المقابل، تلقّى سيتي خسارة مفاجئة أمام مضيفه نوريتش 2-3، هي الأولى له في الدوري الممتاز منذ كانون الثاني 2019، والأولى أمام فريق صاعد حديثاً الى دوري الأضواء في عهد مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا الذي يتولى منصبه منذ 2016.

ورفع ليفربول رصيده الى 15 نقطة، بينما تقدّم توتنهام الى المركز الثالث بالفوز برباعية نظيفة على ضيفه كريستال بالاس، ومانشستر يونايتد الى الرابع بفوز على ليستر سيتي 1-0. وحقّق تشلسي فوزاً كبيراً على مضيفه ولفرهامبتون 5-2 في مباراة تاريخية للاعبه الشاب تامي أبراهام.

ليفربول مثالي

ورفع كلّ من مانيه وصلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم في الدوري الإنكليزي الى 4، وقادا ليفربول الى فوز أعَدّ به نفسه لبدء حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لدوري أبطال أوروبا، عندما يحلّ ضيفاً غداً على نابولي الإيطالي في المجموعة الخامسة.

وبعدما بدأ الفريق الأحمر مباراته بتعثّر أتاح للهولندي يترو ويلمز افتتاح التسجيل (د7) بتسديدة قوية في مرمى الإسباني أدريان، ردّ المضيف على ملعب «أنفيلد» بتسديدة لـ مانيه في مرمى التشيكي مارتن دوبرافكا (د28)، وتقدّم في الدقيقة 40 بهدف ثانٍ للسنغالي بعد كرة قطعها البديل البرازيلي روبرتو فيرمينو.

وفي الشوط الثاني، إخترق ليفربول شباك الصلب دوبرافكا، بعد مجهود فردي لصلاح إثر تمريرة بالكعب من فيرمينو (د72).

غوارديولا يتحسّر على الأهداف

وثبّت ليفربول فارق النقاط بفوز نوريتش على مانشستر بأهداف الإسكتلندي كيني ماكلين (د18) وتود كانتويل (د28) والفنلندي تيمو بوكي (د50)، بينما سجّل لسيتي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (د45) والإسباني رودري (د88).

وبالخسارة الأولى له في الدوري منذ السقوط أمام نيوكاسل في الموسم الماضي 1-2، بقيَ مانشستر سيتي ثانياً لكنّ الفارق اتّسع مع ليفربول.

وعانى سيتي دفاعياً، وبَدا متأثّراً بإصابة لاعبه الفرنسي إيمريك لابورت، الذي يتوقّع غيابه لنحو 6 أشهر بعد عملية جراحية في الركبة اليمنى.

وتقدّم نوريتش برأسية من ماكلين بعد ركلة ركنية، وعزّز تفوّقه إثر هجمة مرتدة سريعة كشفت ثغرات في الخط الخلفي بين قلبي الدفاع نيكولاس أوتامندي وجون ستونز، فوصلت الكرة الى كانتويل من بوكي، ليحوّلها سهلة الى شباك البرازيلي إيدرسون. وقلّص أغويرو الفارق الى هدف واحد، بتسجيله رأسية.

وردّ بوكي مباشرة على ضغط سيتي في الشوط الثاني، إذ سجّل بعد خطأ دفاعي قاتل من أوتامندي، شهد انتزاع مواطنه إيميليانو بوينديا الكرة منه على مشارف المنطقة، قبل تمريرها الى بوكي الذي سجّلها بسهولة. ورفع الفنلندي رصيده الى 6 أهداف هذا الموسم، بفارق هدف خلف أغويرو الثاني، وهدفين خلف مهاجم تشلسي أبراهام.

واكتفى سيتي بتسجيل هدف عبر رودري في الدقيقة 88 بتسديدة قوية.

إنجاز تاريخي لأبراهام

وأثبت أبراهام، إبن الـ21 عاماً، نفسه كأحد النجوم المنتظرين هذا الموسم. وأصبح أصغر لاعب في تاريخ تشلسي يسجّل «هاتريك» في الدوري الممتاز، وأصغر لاعب إنكليزي يحقّق ذلك منذ رحيم سترلينغ عام 2015، بحسب «أوبتا» للإحصاءات الرياضية.

وافتتح النادي اللندني، بإشراف مدربه ونجمه السابق فرانك لامبارد، التسجيل عن طريق لاعب شاب آخر هو فيكايو توموري (د30)، قبل أن يبدأ مهرجان أبراهام (د34، ورأسية في الدقيقة 41).

وبذلك، أصبح أبراهام ثالث لاعب في تاريخ الدوري الممتاز يبلغ من العمر 21 عاماً وما دون، يسجّل هدفين على الأقل في 3 مباريات متتالية.

وأكمل المهاجم الشاب الـ»هاتريك» في الشوط الثاني بمراوغة داخل منطقة الجزاء، وتسديدة قوية على يمين البرتغالي روي باتريسيو (د55). وكأنه لم يكتفِ بهزّ شباك ولفرهامبتون، قام أيضاً بهزّ شباك فريقه بالخطأ (د69)، ليصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الممتاز يسجّل «هاتريك» وهدفاً في مرمى فريقه في المباراة ذاتها، بحسب «أوبتا» للإحصاءات الرياضية.

وجاء الهدف الثاني لولفرهامبتون من الإيطالي باتريك كوتروني (د85)، قبل أن يسجّل مايسون ماونت الخامس لتشلسي (د90+6).

رباعية لتوتنهام، وركلة جزاء ليونايتد

وحقّق القطب اللندني الآخر توتنهام فوزاً عريضاً على كريستال بالاس برباعية في الشوط الأول، بينها 3 أهداف في نصف ساعة.

وشهدت المباراة عودة المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الى هزّ الشباك بعد غياب، إذ افتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة باختراق داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسجّل الهولندي باتريك فان آنهولت الهدف الثاني خطأ في مرمى فريقه (د21).

ولم تمضِ دقيقتان حتى باغَت سون الحارس الإسباني فيسينتي غوياتا بالهدف الثالث بتسديدة قوية (د23)، قبل أن يضيف زميله إريك لاميلا الرابع بكرة من داخل المنطقة (د42).

وحقّق يونايتد فوزه الثاني هذا الموسم والأول منذ المرحلة الافتتاحية، وذلك على ضيفه ليستر سيتي بطل 2016 بهدف وحيد أتى من ركلة جزاء نفّذها ماركوس راشفورد (د8).

وشهدت المباراة مشاركة أغلى مدافع في العالم هاري ماغواير للمرة الأولى بقميص «الشياطين الحمر»، ضدّ فريقه السابق ليستر.

واتفورد يفرض التعادل على أرسنال

قدّم واتفورد شوطاً ثانياً رائعاً، نجح خلاله في قلب الطاولة على أرسنال وحرمانه من نقطتين بالتعادل معه 2-2، في أول مباراة له مع مدربه الجديد-القديم الإسباني كيكي سانشيس فلوريس.

واعتقد أرسنال أنه حسم اللقاء ولحقَ بسيتي الى المركز الثاني، بعد أن أنهى الشوط الأول متقدّماً بهدفين للغابوني بيار إيميريك أوباميانغ، الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 21 حين وصلته الكرة داخل المنطقة بتمريرة من البوسني سياد كولاشيناتس، فالتَفّ على نفسه وسدّد على يمين الحارس. ثم أضاف «أوبا» هدفه الخامس في الدوري إثر عرضية من أينسلي مايتلاند-نايلز (د32).

لكنّ أرسنال أعاد مضيفه الى أجواء اللقاء، حين أخطأ اليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس داخل منطقة الجزاء أمام الإسباني جيرار ديلوفيو وتوم كليفرلي، الذي أودعها شباك الألماني برند لينو (د54).

وفي الدقيقة 81 حين نجح الأرجنتيني روبرتو بيريرا في انتزاع ركلة جزاء من البرازيلي دافيد لويز، ونفذها بنفسه بنجاح.

نتائج إنكلترا

ليفربول - نيوكاسل 3-1
برايتون - بيرنلي 1-1
ولفرهامبتون - تشلسي 2-5

شيفيلد يونايتد - ساوثمبتون 0-1
توتنهام - كريستال بالاس 4-0
مانشستر يونايتد - ليستر سيتي 1-0

نوريتش - مانشستر سيتي 3-2
بورنموث - إيفرتون 3-1
واتفورد - أرسنال 2-2

• الليلة
أستون فيلا - وست هام (22:00)

بطولة إسبانيا

أكرمَ برشلونة وَفادَة فالنسيا، وخرج بفوز صريح عليه 5-2 في المرحلة الرابعة من الدوري الإسباني، والتي شهدت تَلقّي المتصدّر أتلتيكو مدريد خسارته الأولى، مقابل فوز جاره ريال للمرة الأولى على أرضه. واحتفظ أتلتيكو بالصدارة برصيد 9 نقاط، بفارق نقطة واحدة عن ريال وأتلتيك بلباو، ونقطتين عن برشلونة.

وشاركَ الشاب أنسو فاتي (16 عاماً)، الذي تألق في آخر مباراة خاضها احتياطياً وسجّل هدفاً، أساسياً ضدّ فالنسيا، وكان عند حسن ظنّ مدربه إرنستو فالفيردي، وافتتح التسجيل بعد مرور دقيقتين فقط إثر تمريرة من الهولندي فرنكي دي يونغ.

وبعدها بـ5 دقائق، ردّ فاتي الجميل لصانع الألعاب الهولندي بكرة حاسمة داخل المنطقة، تابعها دي يونغ من مسافة قريبة في الشباك.

ونجح مهاجم فالنسيا الفرنسي كيفن غاميرو بتقليص الفارق بتمريرة بينية من رودريغو، فانفردَ بالحارس وسدّد كرة ارتدّت من القائم الأيمن الى الشباك (د27).

وفي مطلع الشوط الثاني، أضاف برشلونة الهدف الثالث عندما سدّد غريزمان بيسراه من مشارف المنطقة كرة اصطدمت بالقائم لتَتهيّأ أمام جيرار بيكيه المتربّص أمام المرمى، فتابعها داخل الشباك (د51).

وشارك سواريز في الدقيقة 60 بدلاً من فاتي، ليسجّل بعد دقيقة الهدف الرابع بكرة من خارج المنطقة ارتدّت من القائم الأيمن وسَكنت الشباك. وأضاف سواريز نفسه الهدف الخامس بعد تمريرة من غريزمان (د81)، قبل أن يسجّل مواطنه ماكسي غوميز هدف التقليص في الدقيقة 90+2.

ثنائية بنزيما ومُشاركة أولى لهازار

وقاد المهاجم الفرنسي كريم بنزيما ريال لانتصاره الأول هذا الموسم على ملعب «سانتياغو برنابيو» بثنائية، إثر الفوز على ضيفه ليفانتي 3-2، في مباراة شهدت الظهور الرسمي الأول للبلجيكي إدين هازار مع «الملكي».

وسجّل بنزيما (د25 و31)، قبل أن يعزّز البرازيلي كاسيميرو النتيجة بالهدف الثالث (د40)، فيما سجّل بورخا مايورال (د49) وغونزالو ميليرو (د75) لليفانتي.

وبَدا النادي الملكي في طريقه الى فوز سهل عندما تقدّم بثلاثية نظيفة في الشوط الأول. لكنّ ليفانتي ظهرَ بوجه مُغاير في الشوط الثاني، وسجّل هدفين.

نتائج إسبانيا

ريال مايوركا - أتلتيك بلباو 0-0
ريال مدريد - ليفانتي 3-2
ليغانيس - فياريال 0-3

ريال سوسييداد - أتلتيكو مدريد 2-0
برشلونة - فالنسيا 5-2
إيبار - إسبانيول 1-2

ألافيس - إشبيلية 0-1
سلتا فيغو - غرناطة 0-2
بلد الوليد - أوساسونا

بطولة إيطاليا

إنفرد انتر ميلان بصدارة الدوري الايطالي بفوزه على ضيفه أودينيزي بنتيجة 1-0 ضمن منافسات المرحلة الثالثة، فيما فقد يوفنتوس بطل الأعوام الثمانية الماضية أوّل نقطتين له هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه فيورنتينا، في مباراة شهدت عودة مدربه ماوريتسيو ساري، وتبديل 3 لاعبين بسبب الإصابة.

ورفع رصيده الى 9 نقاط مقابل 7 ليوفنتوس. وشهدت المباراة مشاركة التشيلي أليكسيس سانشيز للمرة الأولى مع إنتر.

وطُرد لاعب أودينيزي الأرجنتيني رودريغو دي بول، بعد تَلقّيه بطاقة حمراء مباشرة لصَفعه أنطونيو كاندريفا على رأسه من الخلف، بعد مُشادّة كلامية بين اللاعبين (د35).

واستفاد أصحاب الدار سريعاً من النقص العددي للضيوف، عندما رفع الأوروغوياني دييغو غودين كرة محُكمة من خلف المدافعين وصلت الى سينسي داخل المنطقة، فأسكنها برأسه المرمى (د44).

الإصابات تُنهك يوفنتوس

ولم ينجح يوفنتوس في استغلال عودة ساري الى دكّة البدلاء بعد تعافيه من التهاب رئوي، أو معنويات مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما أصبح الهدّاف التاريخي لتصفيات كأس أوروبا (25 هدفاً).

وعانى يوفنتوس من اضطراره لاستبدال البرازيلي دوغلاس كوستا، ومواطنه دانيلو، والبوسني ميراليم بيانيتش بسبب الإصابة.

وقال ساري إنّ «فريقاً بشخصية أضغف كان سيخسر اليوم. لقد كان الأمر معقّداً جداً بعدما استخدمنا تبديلاتنا الثلاثة بسبب الإصابات، ولم يكن لدينا لاعبون للزَج بهم في الأوقات المهمة. كان لدينا 5 لاعبين في كوبا أميركا و8 مصابين».

نتائج إيطاليا

فيورنتينا - يوفنتوس 0-0
نابولي - سمبدوريا 2-0
إنتر ميلان - أودينيزي 1-0

جنوى - أتالانتا 1-2
بريشيا - بولونيا 3-4
سبال - لاتسيو 2-1

بارما - كالياري 1-3
روما - ساسوولو 4-2
فيرونا - ميلان 0-1

• الليلة
تورينو - ليتشي (21:45)

بطولة ألمانيا

إنتهت مباراة القمة بين لايبزيغ وبايرن ميونيخ بتعادلهما 1-1، في حين لقّن بوروسيا دورتموند ضيفه باير ليفركوزن درساً إثر سَحقه برباعية نظيفة في المرحلة الرابعة من بطولة ألمانيا. وبقيَ لايبزيغ في الصدارة برصيد 10 نقاط، متقدّماً بفارق نقطة واحدة عن دورتموند ونقطتين عن بايرن ميونيخ.

وأصيب الظهير الأيسر للنادي البافاري النمسوي دافيد ألابا خلال فترة التحمية قبل انطلاق المباراة، فاضطرّ المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش الى إشراك جيروم بواتنغ، ونقل الفرنسي لوكاس هرنانديز الى مركز الظهير الأيسر.

وفاجأ الضيوف أصحاب الأرض بهدف مبكر عندما مرّر توماس مولر كرة بينية لينفرد البولندي روبرت ليفاندوفسكي بالحارس المجري بيتر غولاشي ويسدد عن يساره (د3)، مغزّزاً صدارته لترتيب الهدافين (7 أهداف).

واحتسب الحكم ركلة جزاء للايبزيغ بعد مخاشنة هرنانديز للدنماركي يوسف بولسن، فانبرى لها السويدي أميل فورسبرغ مُدركاً التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وعاد بوروسيا دورتموند إلى سكة الانتصارات، عندما تغلب على ضيفه باير ليفركوزن 4-0. وسجّل الإسباني باكو ألكاسير (د28) وماركو رويس (د50 و90) والبرتغالي رافايل غيريرو (د83) الأهداف.

وعوّض دورتموند بسرعة خسارته المفاجئة أمام أونيون برلين، الوافد الجديد إلى دوري الأضواء، في المرحلة الثالثة، وحقّق فوزاً مستحقاً كان في أمَسّ الحاجة إليه، وجّه عبره إنذاراً لبرشلونة الذي يحلّ عليه ضيفاً الثلاثاء المقبل في دوري الأبطال.

نتائج ألمانيا

فورتونا دوسلدورف - فولفسبورغ 1-1
بوروسيا دورتموند - باير ليفركوزن 4-0
كولن - بوروسيا مونشنغلادباخ 0-1

أوغسبورغ - إينتراخت فرانكفورت 2-1
أونيون برلين - فيردر بريمن 1-2
ماينتس - هرتا برلين 2-1

لايبزيغ - بايرن ميونيخ 1-1
هوفنهايم - فرايبورغ 0-3
بادربورن - شالكه 1-5

بطولة فرنسا

طبعت عودة النجم البرازيلي نيمار الى صفوف فريقه باريس سان جيرمان، بعد غياب أشهر، المرحلة الخامسة من الدوري الفرنسي، حيث دخل ملعب «بارك دي برانس» على وَقع الصافرات، وغادره مانِحاً بطل الدوري فوزاً غالياً بهدف قاتل بتوقيته ومهارته، وداعياً الى طَي الصفحة.

وغاب نيمار (27 عاماً) عن تشكيلة فريقه منذ مطلع الموسم الحالي، في ظل الحديث عن رغبته بالعودة الى برشلونة. وتعود المباراة الأخيرة التي خاضها نيمار مع الفريق الباريسي الى 11 أيار الماضي.

أدرك هذا اللاعب الفذ موقف مشجّعي سان جيرمان ممّا حصل في الفترة الماضية، عندما واجهوه بصافرات استهجان لدى سماعهم اسمه خلال تقديم الفريقين، وكلّما لمس الكرة بأهازيج باللغة الإسبانية ضدّ والدته، ولافتات مرفوعة بعبارات الانتقاد، بعضها بالبرتغالية توجهوا فيها الى والده وكيل أعماله بدعوة الى «بَيعه» في فيلا ميموزا (إحدى ضواحي مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية التي تُعرَف بانتشار الدعارة فيها).

ردّ نيمار بما بَدا أنها خطوة أولى على درب مصالحة طويل، عبر مقصيّة رائعة بالقدم اليسرى في الدقيقة 90+2، مَنحت سان جيرمان الفوز على الضيف ستراسبورغ، والانفراد بصدارة الترتيب بفارق نقطتين عن رين (12 مقابل 10)، بعدما اكتفى الأخير بتعادل سلبي مع بريست.

نتائج فرنسا

ليل - أنجيه 2-1
أميان - ليون 2-2
باريس سان جيرمان - ستراسبورغ 1-0
ديجون - نيم 0-0

بوردو - متز 2-0
مونبلييه - نيس 2-1
بريست - رين 0-0

نانت - رينس 1-0
سانت إتيان - تولوز 2-2

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.