الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الثلاثاء 10 أيلول 2019
الإستعدادات المدرسية تصيبكِ بالأرق!
print
favorite
أصعب فترة بالنسبة لكِ ولأولادك هي فترة العودة إلى المدرسة، حين تنتهي أيام العطلة الصيفية ووقت الراحة للعودة إلى الروتين المدرسي والدروس والواجبات. فينتابك القلق مع بداية السنة الدراسية الجديدة، وتكثر المسؤوليات والتحضيرات.

في الواقع، غالباً ما يشعر الأهالي بالتوتر وتزداد الضغوطات النفسية خلال فترة الاستعدادات للمدرسة، إذ أجرت شركة الأبحاث OnePoll البريطانية استطلاعاً عن هذا الموضوع، الذي تبيّن من خلاله أنّ 60 في المئة من الأهالي يصابون بالأرق خلال فترة الاستعدادت المدرسيّة. من بين حوالى 2000 أهالي أطفال تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عاماً، هناك أكثر من 57 في المئة منهم أكّدوا انها الفترة الأكثر إرهاقاً وضغطاً في السنة.

وأكثر ما يُقلق الأهالي، بحسب الدراسة: 50 في المئة يقلقون على نوعية التعليم التي يتلقاها أولادهم وإن كان الأساتذة المسؤولون جيدين، 44 في المئة يقلقون على غذاء أولادهم في المدرسة، 42 في المئة عن التكاليف المدرسية، 40 في المئة عن صحة وأمان الأطفال في المدرسة و40 في المئة عن قدرة أطفالهم على تكوين صداقات جيدة فيها.

لذلك، ولتخطّي هذه المخاوف والضغوطات التي تشعرين بها، كسائر الأمهات، قبل أن يرنّ جرس أول يوم دراسي، إليكِ بعض الطرق لإرسال أولادكِ إلى المدرسة «وضميرك مرتاح»، بحسب موقع Motherly، وكذلك للحصول على نوم جيّد خلال ساعات الليل.

نوعية التعليم

قبل تسجيل الأولاد في مدرسة معينة، من الضروري التأكد من نوعية التعليم، لاسيّما سمعة المدرسة ونسبة نجاح الطلاب لديها. بالإضافة إلى الجوّ الدراسي الذي سيُحاط به أولادكِ خلال الساعات الدراسية، والقوانين التي عليهم اتّباعها تحت سقف المدرسة. يجب أن تكون هذه الأمور واضحة لك لطمأنة البال.

أمّا بالنسبة للمعلّمين والأساتذة، فهذا أمر نسبيّ، بعض التلامذة يُعجبون بأستاذ معيّن كونه متفهّم أكثر مثلاً ويرفضون أستاذاً آخر متشدّداً. لكن من الممكن الاستفادة من مواقف كهذه، وتعليم الأولاد كيفية التعامل مع مختلف الشخصيات والنفسيات بالطريقة الصحيحة.

الغذاء المتكامل في المنزل والمدرسة

من الضروري تحضير وجبة مغذّية لطفلكِ ليأخذها معه إلى المدرسة، وينصح خبراء التغذية باختيار المأكولات المغذية أكثر من غيرها، فبدلاً من تزويد الطفل بالسكريات وما يتبعها من مواد اصطناعية، يمكنكِ استبدالها بتفاحة أو موزة أو أي بديل طبيعي آخر. بالإضافة إلى التأكد من أنّ طفلك يتناول وجبته خلال فترة الاستراحة.

الاستعلام عن السلامة وإجراءات الطوارئ

لا ضرر في طرح بعض الأسئلة على المسؤولين في المدرسة حول قوانين السلامة المُعتمدة، وإجراءات الطوارئ التي يتّبعونها عند حصول أي مشكلة. كثيراً ما يتعرّض الأولاد لإصابات أثناء اللعب مع زملائهم، فيسقطون أرضاً أو يقعون عن المراجيح أو حتى قد يشعرون بالغثيان خلال الحصّة... وبالتالي، إنّ معرفة كل الإجراءات الطبية والإسعافية التي تُتّخد في المدرسة يطمئن بالك، وتتأكّدين من أنك وضعت طفلك بين أيد أمينة.

الحياة الاجتماعية

كثيراً ما يقلّد الأطفال آباءهم وأمهاتهم، فهم الصورة التي تعكس أهاليهم. لذلك، من المفضّل ترك طفلك يكوّن أصدقاءه بنفسه واختيار الصديق الذي يشعر بأنه الأقرب له. لكن تبقى من مسؤوليتك، إظهار كيفية التحدّث إلى الجيران أو الأصدقاء والتعامل معهم. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن إدخالهم في نشاطات مسلّية أخرى خلال عطلة الأسبوع، لكسب الثقة بأنفسهم عند التعرّف إلى أشخاص جدد. 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.