الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

السبت 24 آب 2019
بستاني: هذا خيار لا رجوع عنه
print
favorite

أكّدت وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني، من سد المسيلحة خلال جولة لها أن "هذا المشروع بمواصفات وتنفيذ ممتازين، بالاضافة الى انه متكامل مع وجود طريق دائري حوله، قلعة المسيلحة ودرب المسيلحة للمشي وصولاً الى وادي نهر الجوز التاريخي".

وأشارت إلى ان "حجم البحيرة أكثر من 6 مليون متر مكعب ما سيسمح بتغذية ساحل البترون من تحوم وحتى شكا ويمكن أن يصل الى أنفة في الكورة ويؤمن حاجة المنطقة أقله حتى العام 2045بقدرة 30 ألف متر مكعب من المياه يومياً، ونطلق اليوم الأشغال لبناء محطة تكرير مياه الشرب الملحقة بالسدّ".

ولفتت إلى "اننا انتهينا من دراسة مخطط تطوير المنطقة المحيطة بالقلعة لتصبح مساحة خضراء تستقبل مختلف النشاطات الرياضية والعائلية والثقافية". وقالت: "نحن اليوم في جولة تفقدية في سد المسيلحة، هذا المشروع سينتهي هذه السنة وستبدأ تعبئته في الشتاء المقبل".

وتوجهت بستاني بعدها إلى سد بلعا، حيث رأت أن "طبيعة الجبال اللبنانية تستوجب معالجات هندسية خاصة بتقنيات معتمدة في الدول ذات الطبيعة المشابهة للبنان وهذا بكل بساطة ما جرى في سد بلعا".

وقالت: "البحيرة ستغذي تنورين وشاتين ودوما في منطقة أعالي البترون بحوالي 2 مليون متر مكعب من المياه"، مشددةً على أنه "حرصنا على أن تترافق عملية البناء مع انشاء طريق دائري حول البحيرة لتمكين أهالي المنطقة والزائرين من التمتع بجمال الموقع وزيارة بالوعي بلعا وبعتارة الذين تم تجهيزهما لاستقبال الزوار".

واشارت إلى أن "خيار بناء السدود لتخزين المياه السطحية التي تذهب هدراً لا رجوع عنه وهذا لا يمنع من اللجوء الى المصادر المكمّلة الأخرى كالآبار حين تدعو الحاجة".

وتابعت: "أطلقنا اليوم بناء محطة تكرير المياه في سد المسيلحة ونطلق هنا أيضاً محطة التكرير"، موضحةً أن "عملية بناء هذا المشروع تقدمت كثيرا بالرغم من الحصار السياسي المفروض عليه منذ بدايته ونأمل الانتهاء منه مع نهاية العام 2020".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.