الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

AFP
الثلاثاء 20 آب 2019
رشيدة طليب تهاجم ترامب ونتانياهو وهي تبكي
print
favorite

شرحت النائبة الأميركية الوحيدة من أصل فلسطيني رشيدة طليب، والدمع في عينيها، الأسباب التي دفعتها للعدول عن زيارة جدّتها في الضفّة الغربية المحتلّة، متّهمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بإطاعة الرئيس دونالد ترامب في تقييد تحركاتها. 

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت الجمعة أنّها سمحت لطليب بزيارة جدّتها المسنّة في الضفة الغربية المحتلّة لدواع "إنسانية" بعدما تعهّدت النائبة الديموقراطية خطيّاً "احترام شروط الزيارة".

غير أنّ طليب ما لبثت أن أعلنت عدولها عن الزيارة بسبب الشروط "الجائرة" التي فرضتها عليها الدولة العبرية.

وأوضحت طليب خلال مؤتمر صحافي في سانت بول بولاية مينيسوتا أنّها غيّرت رأيها بعدما تحدّثت مع عائلتها، بمن في ذلك جدّتها التي تعيش في قرية بيت عور الفوقا قرب رام الله في الضفة الغربية المحتلّة.
وقالت النائبة المولودة في ديترويت لأبوين متحدّرين من الضفّة الغربية إنّ جدّتها "قالت لي إنّني حلمها الذي أصبح حقيقة، إنّني طائرها الحرّ".

وأضافت بصوت متهدّج "لماذا يجب عليّ أن أعود وأضع نفسي في قفص وأخضع، في الوقت الذي أعاد إليها انتخابي كرامتها للمرة الأولى؟".

وتابعت "من هنا، قرّرنا جميعاً، كأسرة واحدة، في الساعة الثالثة صباحاً، وسط البكاء، أنّه لا يمكنني الذهاب طالما أنّني لن أكون نائبة أميركية حرّة".

وكانت طليب وزميلتها إلهان عمر، النائبة الصومالية الأصل، تعتزمان زيارة الضفة الغربية المحتلة في نهاية الأسبوع الماضي، لكنّ ترامب الذي تناصبانه العداء دعا علناً الدولة العبرية إلى منع زيارتهما.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.