الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الجمعة 09 آب 2019
فرنسَبنك: إستراتيجية التحوّل نحو الإقتصاد الأخضر
print
favorite
منذ العام 2012، ومع التغيّر البيئي العالمي اتّبع فرنسَبنك استراتيجية التحوّل نحو نمو الاقتصاد الأخضر، مموِّلاً بذلك مشاريع الطاقة المستدامة في قطاعات الاقتصاد كافة. ولم يتوقف فرنسَبنك عن الاهتمام بتمويل هذه المشاريع، إذ قام بتطوير مبادرة تمويل الطاقة المستدامة منذ عام 2014 وتمكّن من تمويل حوالى 175 مشروعاً منها حوالى 100 مشروع تمويل أفراد (retail projects).

في العام الماضي، أجرى فرنسَبنك دراسة في السوق حول اعتماد التمويل الأخضر للاستخدام الفردي وقرّر إطلاق منتج «الطاقة الشمسية الكهروضوئية للأفراد» أو «Solar PV for individuals» والذي صمّمه خصيصاً للأفراد الذين يرغبون في التحول إلى الطاقة الشمسية الكهروضوئية وسخانات المياه بالطاقة الشمسية.

أما المشاريع التي تقلّ قيمتها عن 20.000 دولار أميركي فسيتمّ التسريع بالبتّ بها من قبل مصرف لبنان وفرنسَبنك والمركز اللبناني للحفاظ على الطاقة (LCEC).

وفي السياق ذاته، وقّع فرنسَبنك العديد من مذكرات التفاهم مع البلديات التي تدعم التحوّل إلى الاقتصاد الأخضر والمشاريع الخضراء. وستوفر البلديات حوافز لسكانها عند توجّههم إلى «مشاريع صديقة للبيئة». ويقدم فرنسَبنك محاضرات، ورش عمل، ومؤتمرات بهدف تقديم التوعية والخبرة الفنّية بحضور ومشاركة مستشار ممثل عن مؤسسة التمويل الدولية (IFC).

برنامج «ليريف» لتمويل الطاقة المتجدّدة
منح البنك الأوروبي للاستثمار (EIB) والوكالة الفرنسيّة للتنمية (AFD) خطّ ائتمان بقيمة 80 مليون دولار يورو «ليريف» عبر مصرف لبنان لخمس مصارف لبنانية ومن بينها فرنسَبنك، وذلك لتمويل كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في لبنان. وستقوم هذه المصارف بمنح القروض الخضراء المدعومة بشروط تنافسية للغاية أي بفائدة نسبتها حوالى 2٪ في السنة، وفترة تمويل يمكن أن تصل إلى 14 عاماً.

أما المشاريع التي ستُمنح لها هذه القروض فهي «مشاريع خضراء» كمشاريع كفاءة الطاقة، ومشاريع الطاقة المتجددة (الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، والطاقة الكهرومائية، والكتلة الحيوية، والطاقة الحرارية الأرضية) والمباني الخضراء.

ويُستثنى من تمويل «ليريف» القطاعان السكني والعام وشراء الأراضي وتمويل تكاليف التشغيل.

بالاضافة الى برنامج «ليريف»، يرحّب فرنسَبنك بأيّ دعم يمكن أن يتلقّاه في هذا المجال من مؤسسات دولية أو محلية أو من هيئات حكومية أو منظمات غير حكومية، وسواء جاء ذلك كتمويل أو كخبرة فنّية.

أما التحدي الأكبر فقد كان حرص فرنسَبنك على تكريس الوعي لدى الشركات والأفراد، وحثهم على النظر إلى «المشاريع الخضراء» كأولوية. هذا هو الدور التثقيفي والتوعوي الذي لعبه فرنسَبنك ولا يزال. إذ يقوم المصرف بالشرح لعملائه وإقناعهم بأهمية تنفيذ كفاءة الطاقة أو المشروعات المتجددة أو البيئية، كما والعمل على توعيتهم في مواضيع مختلفة ومدى فائدة اعتمادهم لهذه المشاريع كموضوع تخفيض فواتير الطاقة، وغيرها.

السؤال الذي يطرح نفسه: هل ثمّة حاجة ملحّة فعلاً إلى المزيد من البرامج التي تدعم المشروعات «الخضراء»؟ نعم وإنّ فرنسَبنك مؤمن إيماناً راسخاً بذلك. وعلى رغم من أنّ السوق في العام الماضي كانت مستقرّة، إلّا أنّ لدى فرنسَبنك للفترة المقبلة استشرافاً لمرحلة ازدهار.

تشجيع الطاقة النظيفة والمتجدّدة
يقدّم فرنسبنك منتجاتٍ لتشجيع الطاقة النظيفة والمتجددة هي: NEEREA وLEA وLEPAP وLEEREFF والسندات الخضراء من فرنسَبنك، وهي تأتي بشروط تنافسية مع معدلات فائدة تراوح بين 1٪ و 7٪ وتصل فترة تسديد القرض إلى 14 عاماً من ضمنها فترة سماح أقصاها 4 سنوات.

وعلى مستوى العملاء، فإنّ ما يُحدِث فرقاً أمران اثنان: جودة الخدمة، والخبرة في تقييم المشاريع والمخاطر المرتبطة بالمشاريع، بالإضافة إلى تقييم الحاجة التمويلية المتوقعة في المرحلة المقبلة، ومن ثمّ تمويل المشروع باستيفاء كافة الشروط المطلوبة.

إلى ذلك، فإنّ المنتجات المتوفرة حالياً في مجال المشاريع الخضراء قد تغطي حاجات السوق الآنيّة، ولكنها لن تكفي لتلبية متطلبات المرحلة المقبلة حيث سيحتاج لبنان إلى مصادر تمويل إضافية والمزيد من الخبرات الفنّية.

لقد أثبتت الحوافز المقدَّمة من خلال قروض مدعومة من البنك المركزي وخطة تمويل NEEREA، نجاحها الكبير في تعزيز وتطوير هذا السوق. كما كان المركز اللبناني للحفاظ على الطاقة لاعباً رئيسياً في دعم السوق «الأخضر» في لبنان.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.