الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الثلاثاء 23 تموز 2019
الأسواق تترقّب قرارات «المركزي» الأوروبي و»الفدرالي»
print
favorite
إستهلت أسواق العملات بداية الأسبوع بحالة من الترقب لمعرفة القدر والسرعة التي ربما يجري بهما تيسير السياسات من جانب صنّاع السياسات، وذلك بدءاً بالبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس.

إفتتحت بورصة بيروت تعاملات الاسبوع على تراجع سعر سهم سوليدير الفئة «أ» 2,59 في المئة ليقفل على 6.38 دولارات بتداول 47071 سهماً بقيمة 292893 دولاراً، وانخفض سعر سهم الفئة «ب» 4 في المئة ليقفل على 6.23 دولارات بتداول 10 آلاف سهم بقيمة 61865 دولاراً. كما تراجع سعر سهم بنك عوده 0.25 في المئة ليقفل على 3.85 دولارات، وانخفض سعر سهم بنك عودة - شهادات ایداع 1,29 في المئة الى 3.81 دولارات. في المقابل، ارتفع سعر سهم بنك عودة اسهم تفضيلية فئة H بنسبة 2.73 في المئة ليقفل على 75 دولاراً.
بلغ مجموع الاسهم المتداولة امس في بورصة بيروت 67248 سهماً بقيمة 426049 دولاراً من خلال 61 عملية تبادل شملت 5 اسهم. وتراجعت القيمة السوقية للاسهم 0.51 في المئة لتقفل على 8.350 ملايين دولار.

أسواق الصرف
تراجع اليورو إلى 1.12 دولار في التعاملات الآسيوية، إذ ربح الدولار بسبب الإقبال على الملاذ الآمن في ظل تنامي التوترات بالشرق الأوسط. وتراجع اليورو إلى 1.1217 دولار بعد بلوغه 1.1208 دولار في وقت سابق في التعاملات الآسيوية. وارتفع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 97.199.
وارتفع الدولار 0.2 بالمئة مقابل الين إلى 107.91 بعد تجاوزه في وقت سابق مستوى 108. وتراجع الفرنك السويسري بعد بلوغه مستوى مرتفعاً جديداً في عامين أمام اليورو. وهبط 0.1 بالمئة إلى 1.1023 بعد أن كان قد وصل إلى مستوى 1.1013 فرنك لليورو في وقت سابق.
ونزل الجنيه الإسترليني لما دون 1.25 دولار، إذ فقد 0.2 بالمئة ليصل إلى 1.2483 دولار مع ترقب المستثمرين لمعرفة ما إذا كان بوريس جونسون سيفوز في سباق زعامة حزب المحافظين كما هو متوقع.

الاسواق العالمية
نزلت الأسهم اليابانية مع تلاشي الآمال في خفض كبير لأسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي. وتراجع مؤشر نيكي القياسي 0.23 بالمئة إلى 21416.79 نقطة، بينما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.49 بالمئة إلى 1556.37 نقطة وكانت قيمة التداولات منخفضة عند 1.63 تريليون ين، وهي دون المتوسط السنوي بحوالى 30 بالمئة.
ومن بين الأسهم التي سجلت أكبر تحرك في التداولات مجموعة أساهي القابضة التي تراجع سهمها 8.9 بالمئة، بعد أن قالت شركة المشروبات إنها ستشتري عمليات أنهويزر-بوش إنبيف في أستراليا وستصدر أسهماً بما يصل إلى 200 مليار ين (1.9 مليار دولار) لتمويل الصفقة.
وعلى عكس الاتجاه النزولي، واصلت الأسهم ذات الصلة بالرقائق مكاسبها بعد توقعات متفائلة للأرباح من جانب «تي.إس.إم.سي» التايوانية الأسبوع الماضي.
وارتفع سهم تايو يودن 3.3 بالمئة، وسهم أدفانتست كورب 1.9 بالمئة، وزاد سهم سكرين هولدينجز 2.7 بالمئة.
واستقرت الأسهم الأوروبية أو ارتفعت قليلاً، في حين عوّضت الأسهم الإيطالية جزءاً من خسائرها بعد موجة بيع مدفوعة بتوترات سياسية في الوقت الذي تتسلّط الاضواء على اجتماع البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع.
وبعدما أنهت أسهم منطقة اليورو الأسبوع الماضي على ارتفاع هامشي بفضل آمال خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بواقع نصف نقطة مئوية الأسبوع القادم، سجل المؤشر القياسي لأسهم منطقة اليورو زيادة بنحو 0.05 بالمئة.
وحققت بورصة ميلانو مكاسب مماثلة، لكن مؤشر الأسهم الأوروبية الأوسع نطاقاً، الذي يضم بورصة لندن وغيرها من البورصات خارج منطقة اليورو، هبط قليلاً.
وحَدّ من هذه الخسائر أسهم الطاقة التي اقتفت أثر زيادة أسعار الخام بسبب توترات في الشرق الأوسط.

النفط
إرتفعت أسعار النفط بأكثر من 2 بالمئة على خلفية مخاوف من أن يؤدي احتجاز إيران لناقلة بريطانية الأسبوع الماضي إلى اضطراب في الإمدادات في منطقة الخليج.
وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.41 دولار أو 2.26 بالمئة إلى 63.88 دولاراً للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.13 دولار أو 2.3 بالمئة إلى 56.76 دولاراً للبرميل.
وتراجع الخام الأميركي أكثر من 7 بالمئة، وانخفض برنت أكثر من 6 بالمئة الأسبوع الماضي. وتزيد الخطوة الخوف من اضطرابات محتملة في الإمدادات بمضيق هرمز في مدخل الخليج، والذي يتدفق عبره حوالى خمس إمدادات العالم من النفط.
وقد أظهرت بيانات أواخر الأسبوع الماضي أنّ شحنات النفط الخام من السعودية، أكبر مصدر في العالم، تراجعت في أيار إلى أدنى مستوياتها في عام ونصف العام.

الذهب
إرتفعت أسعار الذهب بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة، إذ تلقى المعدن دعماً من التوترات في الشرق الأوسط وضعف الأسواق المالية، لكنّ ارتفاع الدولار يكبح المكاسب.
وارتفعت الأسعار الفورية للذهب 0.2 بالمئة عند 1427.88 دولاراً للأونصة. ولامس المعدن 1452.60 دولاراً في الجلسة السابقة، وهو أعلى مستوياته منذ أيار 2013، قبل أن يغلق متراجعا 1.5 بالمئة. وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة عند 1428.30 دولاراً للأونصة.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1 بالمئة إلى 16.37 دولاراً للأونصة. وزاد البلاتين 0.9 بالمئة إلى 850.97 دولاراً للأونصة، وصعد البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 1517.62 دولاراً.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.