الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

فانيسا الهبر
الاثنين 22 تموز 2019
تعزيز الثقة بالنفس بلغة الجسد
print
favorite
تتردّدين بخياراتكِ، يتقلّب مزاجكِ، تقدّمين الكثير من التفسيرات لتبرير نفسكِ، لا تنخرطين بسهولة مع من حولكِ وتفضّلين الإبتعاد عن المواجهات، كلّها دلالات على أنكِ تعانين من نقص في الثقة. لكن لا تقلقي، فهناك أساليب في التصرّف تجعلك تبدين سيدة حرّة واثقة من نفسها وخياراتها.

تذكّري دومًا أن الثقة بالنفس هي سلاحكِ الأول في الحياة. تواجهين به عراقيل تقف بينكِ وبين طموحكِ، تُبرز قوّتكِ وشجاعتكِ كما تفرض على الحاضرين احترامكِ بطريقة لا شعورية، وتمنحكِ إحساساً بالاعتزاز، والافتخار بمهاراتك وكفاءاتك. إليك كيفية تعزيز ثقتكِ بنفسكِ على صعيد لغة الجسد والسلوك، بحسب الأخصائية الإجتماعية، كلير هيستون Klare Heston في ولاية أوهايو الأميركية.

لغة الجسد:

1 - حافظي على وقفة مستقيمة
تظهر ثقتكِ بنفسكِ من خلال طريقة وقفتكِ بالدرجة الأولى. لذلك، حافظي على وضعية مستقيمة سواء خلال الجلوس أو الوقوف وحتى عند المشي، وركّزي على وضعية الأكتاف التي يجب أن تكون جالسة وإلى الخلف، ولا تنسي إبقاء رأسكِ مرفوعًا. 

2 - التواصل بالعينين
التواصل بالعينين أهم من التواصل بالكلام، فعند النظر إلى عيني الشخص الذي تكلّمينه أو تستمعين إليه، هذا يدلّ الى أنكِ تتكلّمين بثقة وصدق، تُظهرين الإحترام وتفهمين جيدًا الحديث الذي يدور بينكما. ابتعدي عن النظر إلى الهاتف أو إلى أي مصدر تشتيت آخر.

3 - استخدمي جسدكِ عند التواصل مع الآخرين
عند التحدث إلى شخص ما، من المهم جدًا توجيه جسمكِ بكامله نحوه لتبدي واثقة من نفسكِ ومثيرة للإهتمام. في المرة المقبلة، حاولي التركيز على وضعية جسمكِ خلال التحدث إلى الآخرين وصحّحي وضعيتكِ إن كنتِ مُلفتة جانبًا مثلاً. 

4 - تحريك اليدين 
لا يكفي الإنفتاح بوضعية جسمكِ عند التحدث إلى الآخرين، بل على حركة اليدين أن ترافق حديثكِ، وما الذي تقصدينه، لأنّ ذلك يوضّح أكثر وجهة نظركِ، إضافة إلى جعلكِ تبدين واثقة من نفسكِ. 

5 - لا لإغلاق اليدين 
إنّ إغلاق اليدين (أي إغلاق الجبهة الصدرية بالذراعين) تعبّر عن عدم إهتمامكِ بالموضوع أو منزعجة من أمر ما. وكما تُظهره حركة أو لغة ذراعيكِ، تبدين منغلقة على نفسكِ. لكن، لتكوني واثقة من نفسكِ بلغة الجسد، من الضروري إبقاء اليدين والذراعين مفتوحتين حتى ولو كنتِ جالسة على الكرسي. واحرصي على أن تكون راحة يديكِ موجّهة إلى الأعلى عند التحدث.

من حيث السلوك:

1 - استخدام الكلمات الصحيحة
يكشف استخدامكِ لبعض الكلمات أو العبارات عن شعوركِ بقلّة الأمان والثقة بالنفس. لذا من الأفضل تجنّبها. مثلاً، من الأفضل تفادي بدء الجملة بـ: لست خبيرة لكن، هذا رأيي فحسب، ماذا لو. بعض الكلمات مثل «فحسب»، أو الجمل التي تنتهي على شكل سؤال، تقلّل من ثقتكِ بنفسكِ. على الكلام أن يكون واضحًا وثابتًا من دون أي علامات تردّد.

2 - «وإن يكن»
عدم التردّد من أساسيات الشعور بالثقة بالنفس، لذلك من المهم أخذ كل خطوة بثقة والقيام بعمل أو مشروع بثقة تامة، وفي حال الشعور بالتراجع والخوف، اسألي نفسكِ: وإن يكن؟ ما الأسوأ الذي قد يحدث؟ قد لا تكون النتيجة كالمتوقع لكن على الأقل تثبتين موقفكِ ونفسكِ.

3 - تحمّل المسؤولية
تحمّل المسؤولية هي من صفات الشخص الواثق من نفسه، عكس الذي يعاني من قلة الثقة بالنفس الذي دائمًا يختلق الأعذار ويحاول التستر عن الخطأ. يعلم الواثق من نفسه أنّ الخطأ لن يكون نهاية العالم ولا يقلّل من شأنه ومقامه.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.