الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

شادي عواد
الاثنين 22 تموز 2019
أهمية المحافظة على إتّزان السيارات
print
favorite
بسبب كثرة الحفر على الطرقات اللبنانية، تتعرض غالبية السيارات مع مرور الوقت، وخاصة الرياضية منها، إلى خلل في اتّزانها، ما يؤدي إلى حدوت اهتزاز ملحوظ في السيارة عند قيادتها.

تعتبر الارتجاجات أو الاهتزازات التي يشعر بها قائد السيارة أثناء القيادة، من أهم العلامات التي تشير إلى خلل في اتزانها. لذلك ينصح بضرورة الكشف على السيارة بأسرع وقت ممكن لتفادي العواقب التي قد تنتج عن هذا الوضع، والتي قد تتراوح شدتها بين الشعور بالإنزعاج أثناء القيادة وصولاً إلى خروج السيارة عن السيطرة في حالة انفجار الإطار. وهذه الاهتزازات تفسّر علمياً بنظرية ميكانيكية شهيرة تعرف بإسم «القوة الطاردة المركزية»، التي يؤدي أي خلل في اتزانها إلى حصول عدم تناسق في معدلات الدوران، وبالتالي انحراف الجسم عن مساره واهتزازه وارتجاجه.

خلل الإتزان
هنالك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى خلل في اتزان السيارة، منها البسيط ومنها المعقد، لكن جميعها يجب إصلاحها بأسرع وقت ممكن كي لا تؤدي إلى «خلخلة» في السيارة ككل بجميع أنظمتها. وفي هذا الإطار، تعتبر إطارات وعجلات السيارة «الجنوطة» أحد أهم الأجزاء التي يتوقف عليها أداء السيارة واتزانها ونسبة الأمان أثناء قيادتها على مختلف الطرق. وعندما تتعرض الإطارات أو العجلات إلى أعطال، مثل الانكسار والانتفاخ غير المتوازن، يشعر السائق اثناء قيادة السيارة بارتجاج في هيكل السيارة ككل على سرعات فوق الـ 60 كيلومتراً في الساعة. كذلك يؤدي عدم ترصيص الإطارات إلى اهتزاز في مقود السيارة على سرعات فوق 80 كيلومتراً في الساعة.

وفي حالة شعور اهتزاز في السيارة، من المهم الكشف على الإطارات والعجلات إذا كانت حالتها جيدة حتى لو كان ذلك ظهراً. فمن الممكن أن تكون قد تعرضت لخلل في التوازن أو الإنتفاخ أو إنكسار لأحد الإطارات بسبب الحفَر الكبيرة الموجودة على الطرقات. أما في حالة سلامة الإطارات والعجلات، يجب عندها القيام بعملية الترصيص من أجل إعادة اتزان السيارة.

في السياق عينه، يؤدي النزول في الحفر الكبيرة على سرعات عالية إلى حدوث خلل في ميزانية السيارة بسبب تغيّر الزوايا في نظام التعليق. وذلك لا يمكن ملاحظته بالعين المجردة، ويحتاج إلى كمبيوترات ومعدات خاصة لكشفه، لكن يمكن ملاحظة انحراف السيارة إلى جهة معينة أثناء رفع اليدين عن المقود. وفي هذه الحالة من المهم الذهاب إلى مركز صيانة متخصّص وضبط الزوايا، وهو ما يعرف بعملية «ميزان ديركسيون». 

ومن الجدير ذكره أيضاً أنّ أي خلل في ميزان السيارة يؤدي إلى تقليل عمر الإطارات وتآكلها بشكل غير متناسق. في السياق عينه، هنالك أسباب أخرى أكثر تعقيداً تؤدي لحدوث ارتجاج في السيارة مثل التواء عمود ناقل الحركة «ترانسميسيون» أو تآكل الوصلات الكاوتشوكية التي تربطه بعلبة السرعات أو بالـ»ديفيرنسيال».

رأي الخبراء 
يجمع الخبراء على أهمية عمل السيارة بشكل سلس خال من الاهتزازات والارتجاجات، لذلك يشددون على ضرورة إزالة أي ارتجاج في السيارة بأسرع وقت ممكن حفاظاً على راحة السائق وعلى سلامة القيادة من جهة، وعلى قطع الغيار الأخرى، وخصوصاً تلك الموجودة في نظام التعليق بالسيارة. كذلك، يؤكد الخبراء على أهمية ترصيص إطارات السيارة في كل مرة يتم فيها تغيير الإطارات، وعلى ضرورة القيام بعملية تصحيح الاتزان «ميزان ديركسيون» مرة كل سنتين، لمنع التعرّض لأيّ ارتجاج أو اهتزاز أثناء قيادة السيارة، ولتجنّب التعرّض لأيّ عطل إضافي أو خطر.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.