الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 19 تموز 2019
النواب يصوّتون.. والعسكريون المتقاعدون يعبّرون عن غضبهم!
print
favorite

بدأت جلسة مجلس النواب عند الساعة الثالثة والربع بعد الظهر بعد اكتمال النصاب. 

وفي مستهل الجلسة، تلا رئيس مجلس النواب نبيه بري استقالة النائب نواف الموسوي وفق المادة 17 من النظام الداخلي واعتبرت نهائية. 

واوضح رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان خلال جلسة التصويت، أنّ "مقارنة الاعتمادات الواردة من الحكومة بما خرج من لجنة المال يظهر ان تخفيضاً كبيراً حصل في موازنات المجالس والهيئات والمؤسسات التي لا تعمل بالشكل المطلوب".

وطالب بـ"تلبية حاجات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والتي تبلغ 35 مليار ليرة من خلال نقل اعتمادات، وهو ما أوصينا به في لجنة المال".

واعترض رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب ​سامي الجميل​، في مداخلة له خلال جلسة التصويت على مشروع موازنة 2019 على التخفيض في موازنة ​الجيش​، فرد رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ قائلاً: "هذا الامر تم بالتفاهم مع الجيش و​المؤسسة العسكرية​ وهناك تفاهم مع الجيش في كل الأمور".

وأقر مجلس النواب زيادة 75 مليارا لمجلس الإنماء والاعمار من أجل الاستملاكات بعدما كان الإنماء والأعمار يطالب بزيادة 175 مليارا.

وأشار رئيس الحكومة سعد الحريري إلى أن هناك 3 مليار و200 مليون دولار لمشاريع مجمدة بسبب عدم تأمين أموال للإستملاكات.

هذا وحصل سجال بين النائب ياسين جابر ووزير الاتصالات محمد شقير على خلفية حسم 14 مليارا من مخصصات الرواتب في اوجيرو. وتدخل الحريري في السجال قائلا: "إذا كنتم تريدون الحسم في اوجيرو فليشمل ذلك الموظفين الـ5 آلاف الجدد".

وأبقى المجلس على المادة 15 كما وردت من لجنة المال اي عدم المس بعائدات صندوق تعاضد القضاة من غرامات السير البالغة مليار و800 مليون ليرة. وكان قد وقع خلاف بين الرئيسين بري والحريري على هذه المادة وخرج الحريري من الجلسة اعتراضا على تصديقها.

وبالتزامن، ينفذ العسكريون المتقاعدون تحركاً في ساحة الشهداء ورياض الصلح وحاولوا التقدم باتجاه مجلس النواب ما أدى الى تدافع بينهم وبين وحدات الجيش ومكافحة الشغب التي تتخذ اجراءات أمنية مشددة في محيط مجلس النواب.

وسجلت عدد من حالات الاغماء بين صفوف العسكريين المتقاعدين، نتيجة التدافع الحاصل، اثناء محاولات الدخول الى مجلس النواب. 

وعاد الهدوء نسبيا الى ساحة النجمة بعدما كان العسكريون المتقاعدون قد عملوا على اقتحام الحواجز وتجاوز طوق القوى الأمنية.

من ناحية أخرى، حصل اجتماع بين العميد المتقاعد جورج نادر ووزير الدفاع، وخرج نادر أبلغ العسكريين المتقاعدين "أننا حصلنا على تأكيدات من مجلس النواب أن التصويت سيكون على المواد التي خرجت من لجنة المال والموازنة وأهل الشهداء والمعوقين لن يتم المس بحقوقهم".

ولكن عدد من المتقاعدين، اعترض ما خلق حال من البلبلة في صفوف العسكريين المتعتصمين.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.