الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

السبت 13 تموز 2019
كيف علّق نصرالله على حادثة الجبل والعقوبات الأميركية؟
print
favorite

أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن "منذ اللحظة الأولى لحادثة قبرشمون بدأنا اتصالاتنا والحادثة خطيرة جدًا"، مشيراً الى "اننا نسعى للتهدئة بخصوص تداعيات الحادثة ومن الطبيعي أن نقف الى جانب حليفنا الذي أعتدي عليه".

واكد نصرالله في حديث تلفزيوني، ان "مسؤولية الدولة ان تعالج حادثة قبرشمون ونحن نقف الى جانب الحليف ولكن الرؤساء مهتمون بدرجة عالية والحركة دؤوبة ونحن في سوق الاتصالات ولسنا من يديرها بل عامل مساعد". 

واعتبر أنّ "مطالبة الامير طلال ارسلان بتحويل أحداث الجبل الى المجلس العدلي هو موقف منصف ومنطقي". ورأى أنّ "ارسلان أخذ قرارا بطلب تحويله للمجلس العدلي وهذا حقه الطبيعي ولكن لا نزايد عليه والقرار عنده".

واوضح "أننا لسنا مع تعطيل الحكومة وما هو قائم ليس تعطيلا"، ورأى ان "قرار تأجيل جلسة مجلس الوزراء كان حكيما". وشدّد على أنّ "كل ما يقال عن اننا نهدف الى اسقاط الحكومة هو غير صحيح ومتمسكون ببقاء الحريري وبالرغم من الخلافات الا أن هناك مساحة تعاون جيدة".

ووصف الرئيس ميشال عون بالجبل، وقال: "نحن والرئيس عون على رأس الجبل". كما أوضح أن العلاقة مع الوزير جبران باسيل ممتازة مشيرا إلى أنّه "إذا كان هناك أية ملاحظات نقولها له بعيدا عن وسائل الإعلام"، معتبرا أنّ "من حقه أن يقوم بهذه الجولات لكونه رئيس جديد للتيار الوطني الحر".

وتطرّق إلى العلاقة مع رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، كاشفا "أنّنا لم نخطئ مع الوزير جنبلاط هو غلط معنا من يوم حديثه عن سلاح الغدر في العام 2005". 

وأضاف:"أبو فاعور فور تسلمه وزارة الصناعة شطب قرار سابق للوزير حسين الحاج حسن بانشاء معمل اسمنت لبيار فتوش في عين دارة".

وشدد على "انني شخصيا لا أقبل ان يشتم النائب جنبلاط اصدقاءنا وحلفاءنا لأننا لا نشتم حلفاءه"، لافتاً الى "اننا تعاطينا بكل أدب مع جنبلاط وليراجع خياراته السياسية ومن المعيب القول ان مزارع شبعا غير لبنانية".

وأكد أن "التسوية صامدة لأن لا خيار آخر عند الجميع ونحن كنا مسهلين لهذه التسوية". 

ورأى أنّه "من المبكر الحديث عن معركة رئاسة الجمهورية في لبنان"، مشيرا إلى أنّ "لا مصلحة لأحد لفتح هذا الملف".

هذا واعتبر "النتيجة العامة للموازنة مرضية، وأكد انه "من المعيب الحديث ان ما اتفق عليه في الحكومة سيتم اقراره في المجلس النيابي بغض النظر عن كل ما قامت به لجنة المال والموازنة".

وقال ان "ابرز ما يهمنا هو موضوع الـ2 % لانه سيزيد الاعباء على الناس"، مشددا على انه "يوجد العديد من البدائل الاخرى وانا ارسلت رسائل لجميع المسؤولين بضرورة عدم تمرير مثل هذه الضريبة ولا يكفي ان نقول لا في المجلس النيابي ومن ثم تمرير هذا الامر بل يجب تحمل المسؤولية".

وعن امكانية الافلاس والانهيار المالي في لبنان، قال نصرالله إن "الخبراء يتحدثون عن هذا الامر وان كنت لا استطيع ان اجزم ولكن يجب المعالجة لتفادي اي انهيار".

وأكّد ان "حزب الله مستمر بهذه المعركة لانها صعبة وطويلة"، ولفت الى انه "من ابزر عناصر محاربة الفساد هو وجود قضاء قوي ونزيه".

وبخصوص العقوبات الاميركية الاخيرة ضد شخصيات من "حزب الله"، علّق نصرالله قائلا إن "الادارة الاميركية لا تسأل عن الدولة اللبنانية ومؤسساتها لان هناك نائبين في البرلمان تم وضعهما على لائحة الارهاب". وسأل: "كيف تحترم اميركا لبنان وتفرض مثل هذه العقوبات التي تسيء للبنان ولمجلس النواب؟".

وأضاف: "لا جديد غير ذلك في هذه المعركة، فالعقوبات الاميركية هي وسام شرف لنا وعلى صدورنا ان تضعنا على لوائحها لما يسمى الارهاب".

وقال: "نحن بالنسبة الينا هي معركة بيننا وبينهم وبالنسبة للاخوة لا اموال لديهم في البنوك وهي جزء من الحرب القائمة".

وأضاف: "نحن اليوم لا نريد ان نحرج المصارف اللبنانية ونعمل على ترتيب امورنا ويهمنا ان يبقى هذا القطاع المصرفي صامدا وليكون كذلك يجب ان يقفوا على ارجلهم كرجال". وتابع: "بعض اللبنانيين يتحدث ان بعض حلفائنا سيوضعون على لوائح العقوبات الاميركية بينما الاميركيين لم يتحدثوا عن ذلك".

ودعا "القضاء للبحث في هذا الامر باعتبار انه خيانة ولانه قد يسبب الاضرار للحلفاء"، مؤكدا أن "مثل هذا الامر يطرح مسألة قوة لبنان كبلد، هذه القوة موجودة لدى قوة لبنانية تدافع عن كل الوطن، فهل يتخلى لبنان عن قوته ام لا؟".

واعلن أن "صناديق التبرعات للمقاومة موجودة في لبنان منذ عشرات السنين وهي تكتيك ليس بجديد".

ولفت الى ان "العقوبات بشكل عام مؤثرة ومزعجة ولكن يجب عدم الاستسلام والقبول بالذل والهوان ويجب اتخاذ التدابير المناسبة ونعمل على تقطيع هذه المرحلة".

وأشار الى ان "البعض راح يحلل ان الامر يتعلق بالحرب على سوريا والعدوان على اليمن، بينما نحن نستهدف بسبب اسرائيل وحربنا ضدها ولاننا دافعنا عن لبنان وحررنا ارضنا وردعنا العدو".

وقال إن "العدو غير قادر على الذهاب الى الحرب فيذهب باتجاه التحريض وتشويه صورتنا".

وبخصوص مواقف المسؤولين اللبنانيين، أشار إلى "أننا لا نريد ان نحمل او نطالب احد بشيء ونشكر كل من اخذ موقفا طيبا ومتضامنا ولكن نحن لا نضيف اي عبء على احد".

ورأى ان "على الدولة والمسؤولين عليها ان تضع ما جرى وتدرس موقفها بحسب مسؤوليتها ولكن نحن لا نطلب". وشدد على ان "حزب الله شريحة هامة في البلد والحكومة اللبنانية سبق ان قالت للامريكيين ان هؤلاء شريحة لا يمكن تجاهلها".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.