الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 12 تموز 2019
نصرالله: المقاومة تطورت.. وهل تستطيع اسرائيل ان تصمد؟
print
favorite

أكّد الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله أن "المعادلات التي تحققت وأنجزت في حرب تموز 2006 ما زالت قائمة وتم تثبيتها". 

نصرالله وفي حديث تلفزيوني، بمناسبة الذكرى الـ13 لعدوان تموز 2006، أشار إلى أنّ "لبنان منذ العام 2006 في مأمن وهناك أمن في الجنوب على الحدود وعلى مستوى كل لبنان".

واوضح انه "خلال 13 عاما المقاومة تطورت كما ونوعا وهذا ما يسلم به الاسرائيلي ويتحدث به، النمو في القدرة البشرية كان كبيرا جدا فالاعداد تضاعفت بشكل مضاعف وايضا البناء من خلال الميدان لا سيما ما حصل في سوريا، بالاضافة الى القوة الهجومية على مستوى المشاة (القوة البرية) مسلحة على مستوى عال ولديها التجربة والخبرة وتراكم التجربة، بالاضافة الى تطور القوة والقدرة الصاروخية نوعا وكما لاسيما الصواريخ الدقيقة والمسيرات من الطائرات، وايضا في بقية المجالات هناك تطور على الصعيد المعلوماتي وغيرها من الاسلحة بالاضافة الى اننا نريد ان نترك ونخبئ شيئا للعدو".

وأكد ان "العدو اليوم يخشى المقاومة اكثر من اي وقت مضى".

واعتبر أن "كل ما اقدم عليه الاسرائيلي بعد حرب تموز لترميم الثقة فشل"، وقال إنّ "العدو حصل على اسلحة متطورة من الاميركي واقام الكثير من المناورات وكان لديه خلال عدوان تموز الكثير من الامكانات ومع ذلك وصل الى ما وصل اليه".

ونصح "الاسرائيلي الا يعيد ادبيات انه سيرجع لبنان الى العصر الحجري، لان فيه استخفاف بلبنان".

وقال: "لنطرح الى اين يمكن ان نعيد او نوصل اسرائيل ومستوطنيها"، وذكر بما سبق ان قاله في العام 2000 في بنت جبيل ان "اسرائيل اوهن من بيت العنكبوت"، وأكد ان "اليوم لديه قناعة اكثر انها اوهن من بيت العنكبوت".

ولفت نصرالله إلى ان "المقاومة قادرة ان تطال كل المساحة الجغرافية في فلسطين المحتلة، شمال فلسطين تحت مرمى نيراننا لاي فترة زمنية يريدونها".

وعرض خرائط، كشف من خلالها أن "المقاومة قادرة على تدمير جميع مراكز إسرائيل من نتانيا الى اشدود بطول 70 كم وبعرض 20 كم". وقال: "بخصوص الخط الساحلي في اسرائيل من نتانيا الى اشدود جزء كبير من المستوطنين موجود بهذه المنطقة وفيه الكثير من الاهداف ككل مراكز الدولة الاساسية".

 

 

وقال: "نوع من الصواريخ يتكفل بالشمال وبعض الصواريخ الى اماكن اخرى". وسأل: "هل يستطيع الكيان ان يصمد؟". وتابع: "هنا يمكن ان نشاهد العصر الحجري". 

وذكر بحديث له عن "قدرة المقاومة على استهداف حاويات الامونيا"، وقال إنّ "هنا لا اتحدث عن حرب برية والدخول الى حيفا وشمال فلسطين المحتلة"، مؤكّدا ان "هذا الكيان مردوع من الذهاب الى حرب وهو يمتنع من القيام بغارة على لبنان، هو خائف من المقاومة في لبنان وانا ليس لديّ الكلمة المناسبة للتعبير عن المشهد والدمار الهائل هو الحد الادنى للتعبير".

نصرالله الذي أعلن أنّ "هناك الكثير من السيناريوهات الموضوعة الجاهزة للتنفيذ في اي حرب قد تقع"، استبعد "قيام اسرائيل بحرب نتيجة ردع المقاومة، لانها تدرك ان النصر السريع لن يتحقق وهي تعرف ما يمكن ان يحل بهم في اي حرب ستضع اسرائيل على خط الزوال".

وقال: "رهان اسرائيل على اغتيالي لا يمكن ان تصنع نصرا من خلاله بل ان الدماء عندنا تعطي الاندفاعة لكل المجاهدين". وأشار الى انه "بحسب المنطق والزمن وليس بعلم الغيب لدينا فرصة كي أصلي في القدس".

وعن الخروقات الاسرائيلية المتكررة لأجواء لبنان، أعلن انه يجب "أن نعيد النظر بها بما أن الدولة لا تتحرك في هذا المجال".

"صفقة القرن"

نصرالله تطرّق في حديثه الى "صفقة القرن"، ورأى ان "هذه الصفقة ستفشل لان عوامل نجاحها غير متوافرة واهم هذه العناصر هو موضوع القدس على اهمية الملفات الاخرى". واعتبر ان "الاستكبار الاميركي هو الذي انهى صفقة القرن واطلق رصاصة الرحمة عليها وكل المحالات التي تجري اليوم هي لانعاشها".

هذا وأشار إلى أنّ "من العوامل الاساسية لانتهاء صفقة القرن الموقف الفلسطيني الموحد وصمود ايران والانتصار في سوريا وفشل المشروع الاميركي الاسرائيلي هناك والانتصار في العراق، بالاضافة الى الصمود والانتصار في اليمن، قوة محور المقاومة وعدم وجود دولة عربية قوية تحمل صفقة القرن". وسأل: "من يجرؤ من الملوك والحكام العرب ان يخرج في العلن ليحمل صفقة القرن؟ اي انه لا يوجد رافعة عربية وان كانوا تحت الطاولة يتآمرون على فلسطين".

وعن موضوع التوطين، أعلن أنّه "لا يتعلق بارادة ترامب ولا كوشنير ولا اميركا وانما يرتبط بارادة الدولة المضيفة وبارادة الفلسطينيين انفسهم".

واوضح ان "في لبنان الفلسطينيين يرفضون التوطين وايضا الارادة اللبنانية الجامعة ضد التوطين، كل ذلك يعني ان التوطين لن يمر مع العلم انه لا يجب ان تستمر اوضاع اللاجئين الفلسطينيين المأساوية على نفس الطريقة".

وفي هذا السياق، رأى ان "الاميركي سيحاول الضغط على لبنان من باب الديون التي ترهق كاهل الدولة ولكن هذا الامر مقدور عليه لان هناك اجماع لبنان على رفض التوطين من اقصى اليمين الى اقصى الشمال الى الوسط خاصة اذا لم يتم اللعب بهذه الارادة اللبنانية من باب التخويف". واكد انه "كما واجهنا بارادة جامعة في لبنان عدوان تموز يمكننا ان نواجه التوطين".

ترسيم الحدود

وحول مسألة ترسيم الحدود البرية والبحرية، رأى نصرالله أن "اسرائيل لا تريد ان تكون الامم المتحدة هي الراعي لمسألة المفاوضات، بل تريد ان يكون الاميركي هو الراعي"، مشيراً الى أن "هناك خدعة اسمها ترسيم الحدود البرية".

وفي هذا السياق، لفت إلى أنّ "بعض الخبراء لفتوا الى ان تعبير ترسيم الحدود البرية هو خاطئ لان الحدود البرية مرسمة مسبقا ويبقى ترسيم الحدود في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا".

واوضح أنّه "يمكن ان يكون هناك كشف تقني للحدود الا ان اسرائيل تحاول خداع اللبنانيين لتبادل اراضي معينة في هذه المنطقة او تلك".

ورأى أنّ "في البحر لا يوجد ترسيم والرئيس نبيه بري يصر على تلازم بين البر والبحر وهذا طبيعي لأن ترسيم البحر يبدأ من البر، فإذا كنا مختلفين على هذه النقطة في الناقورة كيف سنتفق على ترسيم البحر؟".

 وأكد ان "لبنان قادر على الاستفادة من ثروته النفطية، هناك حرب ارادات وعندما يقول لبنان ان هذه ارضنا او بحرنا لن تجرؤ اسرائيل على الدخول لان لبنان قوي في هذه المعادلة، ولذلك يمكن البدء بآلية التلزيم".

ولفت إلى أنّ "البعض يقول ان الشركات سترفض العمل في هذه المنطقة التي يدعي لبنان انها له، وانا اتعهد ان آتي بشركة لتتلزم هذا الامر وليس شرطا ان تكون ايرانية".

وقال ان "الرئيس بري صاحب القضية في هذا الموضوع ولا يحتاج تفويض من حزب الله او غيره".

وأعلن خفض عديد قوات الحزب التي تقاتل الى جانب قوات النظام في سوريا. وقال: "نحن متواجدون في كل الأماكن التي كنا فيها، ما زلنا فيها ولكن لا داعي للتواجد هناك بأعداد كبيرة طالما لا ضرورات عملية لذلك"، مضيفاً: "قمنا بإعادة انتشار واعادة تموضع".

الملف الإيراني

وعن الاوضاع في المنطقة، قال ان "ايران لن تبدأ حربا واستبعد ان تقدم اميركا على حرب على ايران ابتداء والفرضية الثالثة هي التدحرج لكن سيعمل الطرفان بقوة على عدم التدحرج الى حرب". وقال: "مسؤوليتنا جميعا في المنطقة ان نعمل على منع الحرب الاميركية على ايران أن تحصل لانها ستكون مدمرّة".

واشار إلى ان "الايرانيين ارسلوا رسالة عبر دولة ثالثة في نهار ذلك اليوم اذا قصفتم اي هدف في ايران او لايران نحن سنقصف اهدافا اميركية ولهذا تم ايقاف الضربة".

وأعلن أن "ايران لن تفاوض اميركا مباشرة وهذا موقف كل المسؤولين فيها وهم منفتحون على كل المبادرات بما يحفظ مصالحهم"، مؤكدا ان "ايران لن تركع نتيجة العقوبات بل هذه العقوبات ستقوي الانتاج الداخلي الايراني".

وشدد على ان "كل دولة ستكون شريكة في الحرب على ايران أو تقدّم ارضها للاعتداء على ايران سوف تدفع الثمن".

وأكد انه "يجب أن تفهم اسرائيل أن أي حرب في المنطقة لن تكون محيدة عنها أبدا". ولفت الى ان "ايران قادرة على قصف اسرائيل بشراسة وقوة".

وأوضح أن "عندما تفتح الحرب على ايران يعني فُتحت الحرب في المنطقة كلها"، مشيرا الى ان "الذي يمنع الاميركي من الذهاب الى حرب هو أن مصالحها في المنطقة كلها معرضة للخطر".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.