الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

فانيسا الهبر
-
جريدة الجمهورية
الجمعة 05 تموز 2019
حسن الصمد رسام يصرخ في وجه أعداء البيئة
print
favorite
صيّاد ألقى سلاحه أرضاً وأخذ ريشة وألواناً، يعزّي بها الطيور وبعض الحيوانات التي سقطت في لبنان برصاص صيّادين جاهلين للمبادئ والقوانين، من خلال لوحات حملت حزناً وواقعاً بيئياً مريراً يعاني منه معظم المناطق اللبنانية.

بريشة وألوان، تخلّى الفنان حسن الصمد عن هواية نبيلة ومحترمة في العديد من البلدان، بحسب قوله، عرفها منذ صغره وتأثّر بها، لكنها تحوّلت إلى كابوس في لبنان وإلى «شيء من العبثية والأذى بحق الحيوانات من دون فرض أي ضوابط على الصيادين»، بحسب تعبيره. بريشة وألوان، عبّر حسن الصمد عن غضبه من هذه المشاهد المؤلمة التي رآها وجمع صورها منذ صغره ليعرضها يوماً ما أمام المتفرجين في المعارض ويصرخ صرخته بوجه أعداء البيئة تحت عنوان Memorial to Wildlife . فخجل منه الصيادون لأنّ صياداً مثلهم وقف بوجههم بعد أن اشمأزّ من جهلهم وقتلِهم للطيور بشكل عشوائي.

لم تكتفِ رصاصات أولئك الصيادين الجهلة بإصابة الطيور والحيوانات فحسب، بل شملت أيضا إشارات السير والمرايا والأعمدة التي صوّرها حسن الصمد بريشته بمهارة عالية. خرّيج الجامعة اللبنانية للفنون الجميلة والعمارة الفرع الأول في منطقة الروشة، استطاع الرسام المبدع حسن الصمد أن يتلقّى دعما من عائلته كون الفن مادة يُستهان بها وبقدرتها على تأمين لقمة العيش، إلّا أنّ الصمد يمتهن الرسم ولا يعتبره مجرّد هواية. كذلك، تابع دراساته العليا في الفنون في جامعة الحلوان في القاهرة. رغم ذلك، اعترف أنه درس الحقوق في الجامعة أيضاً بطلبٍ من والده، لكنه في نهاية المطاف لاحق شغفه وحبّه للرسم. 

لم تكن هذه المرة الأولى التي يتناول حسن الصمد قضايا البيئة في لوحاته الفنية، بل لطالما كان مهتماً بالأزمات والتغيرات البيئية التي تهدد الحياة البرية، سواء كان الصيد العشوائي أو حتى النفايات. سبق أن قدّم لوحات جسّد بها واقع النفايات الذي يعاني منه لبنان منذ سنين طويلة. عرض حسن الصمد لوحاته بشكل منفرد في معرض Artspace في الحمرا وفي مركز الصفدي الثقافي في طرابلس وغيرها. 

أراد حسن الصمد، رئيس قسم الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، تسليط الضوء على بعض المعتقدات الخاطئة والخرافية التي تتعلّق بالمقولات الشعبية، بغض النظر عن اعتبار صيد الحيوانات أمراًَ مسلّياً و»فشّة خلق»، يعتقد البعض أن طائر البوم نذير شؤم فيتم قتله بهمجية أو الضبع الذي يُقال إنه ينوّم ضحاياه مغناطيسيا لكن هذه الأقاويل ليست سوى خرافات لا تمت للحقيقة بصلة. إن القتل المتعمّد للحيوانات بشكل وحشي وعشوائي خلق نوعا من تمرّد لدى الرسام حسن الصمد فعبّر عنه بريشته. وبعد أن عشق هواية الصيد قرر حسن الصمد التخلي عنها نهائيا فقدّم بيان اعتزال لهذه الطيور من خلال لوحاته التي يعرضها حاليا في غاليري صالح بركات، على شكل موزاييك، ويستمر معرضه لغاية 25 تموز.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.