الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الخميس 04 تموز 2019
مواقف ترامب «تُحبِط» الأسواق
print
favorite
زادت شكوك المستثمرين في شأن حلّ سريع للحرب التجارية خصوصاً في ظل تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنّ أي اتفاق يتعيّن أن يميل لمصلحة الولايات المتحدة.

إرتفع سعر سهم سوليدير الفئة «أ» في تعاملات بورصة بيروت امس، 0,60% الى 6.70 دولارات بتداول 14129 سهماً بقيمة 93063 دولاراً، فيما تراجع سعر سهم الفئة «ب» 0,45% ليقفل على 6.63 دولارات بتداول 4653 سهماً بقيمة 30924 دولاراً، واستقرّ سعر سهم بنك لبنان والمهجر - اسهم مدرجة عند 8 دولارات.

بلغ مجموع الاسهم المتداولة امس في بورصة بيروت 23782 سهماً بقيمة 163987 دولاراً من خلال 28 عملية تبادل شملت 3 اسهم. وزادت القيمة السوقية للاسهم بنسبة %% لتقفل على 8503 ملايين دولار.

أسواق الصرف
تراجع الدولار إلى أقل مستوى في أسبوع مقابل الين الياباني، متأثراً بانخفاض العائد على سندات الخزانة الأميركية وتبدّد التفاؤل بشأن اتفاق تجارة بين الصين والولايات المتحدة واحتمال نشوب نزاعات جديدة مع أوروبا بسبب الرسوم الجمركية.

وتواجه المزيد من العملات ضغوطاً بفعل نبرة التيسير النقدي المتزايدة من البنوك المركزية، لكن الكورونة السويدية خالفت الاتجاه العام وارتفعت إلى الذروة في شهرين ونصف مقابل اليورو، بعدما أعلن البنك المركزي أنه في صدد تشديد السياسة النقدية بحلول مطلع 2020.

وانخفض مؤشر الدولار من أعلى مستوى خلال أسبوعين الذي سجّله يوم الثلاثاء مقابل سلة من 6 عملات رئيسية، بعدما استمر التراجع الحاد للعائد على سندات الخزانة من الجلسة السابقة. وسجّل عائد السندات لأجل 10 أعوام أدنى مستوى في عامين ونصف العام.

وانخفض العائد على سندات الخزانة البريطانية لأجل 10 أعوام إلى أقل من سعر فائدة بنك إنكلترا المركزي، للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في 2008 بعدما فسّرت الأسواق تصريحات لمحافظ بنك إنكلترا مارك كارني على أنها تميل للتيسير النقدي. وتراجع الجنيه الاسترليني 0.2% إلى أقل مستوى في أسبوعين. وصعد الين 0.23% مقابل الدولار مسجّلاً 107.6 ينات. وتأثرت المعنويات بتهديد واشنطن بفرض رسوم جمركية على سلع إضافية من الاتحاد الأوروبي بقيمة 4 مليارات دولار في نزاع ممتد بشأن دعم صناعة الطائرات.

ولم يطرأ تغيّر يُذكر على اليورو في أعقاب جلسة متقلبة يوم الثلاثاء انخفض خلالها إلى 1.1275 دولار وارتفع إلى 1.1322 دولار. 

الأسواق العالمية
تراجعت الأسهم اليابانية بفعل ارتفاع الين وجني أرباح من بيع أسهم شركات التصدير وغيرها من الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية، قبيل عطلة في الولايات المتحدة وإعلان بيانات الوظائف. 

وانخفض المؤشر نيكي 0.5% ليغلق عند 216338.16 نقطة وهو مستوى أدنى بقليل عن أعلى مستوى سجّله خلال شهرين يوم الثلاثاء.

وأثّر ارتفاع الين على الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية خاصة أسهم الشركات المصدرة. وانخفض سهم نيسان موتور 2.1% ونزل سهم ميتسوبيشي موتورز 1.5% وتراجع سهم مازدا موتور 1.6% وهوندا موتور 1.7% وسهم ادفانتست كورب 4.7%.

وصعد مؤشر صناديق الاستثمار العقاري 0.3 % مسجّلاً أعلى مستوى منذ نيسان عام 2016 بدعم من شراء المؤسسات. وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7% إلى 1579.54 نقطة عند الإغلاق. 

وارتفعت الأسهم الأوروبية مدعومة بآمال في أن تواصل كريستين لاغارد، المرشحة لرئاسة البنك المركزي الأوروبي، السياسة النقدية الميسّرة التي يطبّقها الرئيس الحالي للبنك ماريو دراغي. وإذا وافق البرلمان الأوروبي على هذا الترشيح فسوف تخلف لاغارد دراغي بعد انتهاء مدته في نهاية تشرين الأول.

وسجّل العائد على السندات الحكومية تراجعاً في معظم أنحاء منطقة اليورو وانخفض إلى مستويات قياسية جديدة بعد هذا النبأ، ونزلت أسهم البنوك، التي تتضرر من أسعار الفائدة المنخفضة، 0.5%. وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% وسجل قطاع الأغذية والمشروبات أداء أفضل من السوق وزاد 0.9%. وصعد سهم شركة هنكل الألمانية للسلع الاستهلاكية 1.5%.

وتضرّرت الشركات الأوروبية المصنّعة للرقائق، بعدما أبلغ مسؤول أميركي كبير في وزارة التجارة، أنّه يتعيّن مواصلة التعامل مع شركة هواوي الصينية على أنّها مدرجة على القائمة السوداء. يأتي هذا النبأ متناقضاً تماماً مع قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مطلع الأسبوع بتخفيف الحظر على مبيعات للشركة الصينية.

وسجّل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مستوى قياسياً، مرتفعاً عند الفتح بدعم أسهم الرعاية الصحية، حيث عززت المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي بفعل توترات التجارة والرهانات على خفض سعر الفائدة.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 45.64 نقطة بما يعادل 0.17% ليفتح عند 26832.32 نقطة، وارتفع ستاندرد آند بورز 5.07 نقطة أو 0.17% إلى 2978.08 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 20.48 نقطة أو 0.25% إلى 8129.57 نقطة عند الفتح.

النفط
استقرت أسعار النفط بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة، بدعم من تمديد اتفاق أوبك وحلفائها لخفض الإنتاج، رغم المخاوف من أن يؤدي تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى كبح الطلب. وتلقت الأسعار دعماً أيضاً من بيانات أظهرت انخفاضاً أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أيلول 12 سنتا بما يعادل 0.2% لتسجل 62.52 دولاراً للبرميل. وصعدت عقود الخام الأميركي تسليم آب 16 سنتا أو 0.3% ليصل سعر البرميل إلى 56.41 دولاراً.

الذهب
لامست أسعار الذهب ذروتها في أسبوع، مدفوعة بإقبال على الملاذات الآمنة مع انحسار الآمال في حل سريع للنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، في حين تعمقت المخاوف من نمو اقتصادي ضعيف في ظل نزاع تجاري محتمل مع أوروبا. وارتفع السعر الفوري للذهب 0.5% إلى 1425.64 دولاراً للأونصة. وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 1.5% إلى 1429.30 دولارا للأونصة.

وارتفع سعر الفضة 0.2% في المعاملات الفورية إلى 15.33 دولاراً للأونصة. وزاد البلاتين 0.4% إلى 830.82 دولاراً للأونصة، وتقدّم البلاديوم بالنسبة ذاتها إلى 1563.66 دولاراً للأونصة، بعد أن لامس ذروة أكثر من 3 أشهر عند 1568 دولاراً في وقت سابق من الجلسة.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.