الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الخميس 27 حزيران 2019
الدولار يستعيد حيويته... والبتكوين تحلّق
print
favorite
أعلنت إم.إس.سي.آي أنها ستُرقّي الأسهم الكويتية إلى مؤشرها الرئيسي للأسواق الناشئة في 2020، في تحرّك قد يجذب تدفقات بقيمة 2.8 مليار دولار من الصناديق الخاملة.

ستضمّ مؤسسة مؤشرات الأسواق مؤشر إم.إس.سي.آي الكويت إلى مؤشر الأسواق الناشئة في المراجعة نصف السنوية للمؤشر في أيار 2020.

وإم.إس.سي.آي أكبر مؤسسة لمؤشرات الأسواق في العالم، وترتبط مجموعة مؤشراتها للأسواق الناشئة بأصول قيمتها نحو 1.8 تريليون دولار.

وقال سيباستيان ليبليش، الرئيس العالمي لحلول الأسهم ورئيس لجنة مؤشرات الأسهم لدى إم.إس.سي.آي، إنّ مشروع تطوير سوق الكويت ينفذ العديد من التحسينات التنظيمية والتشغيلية في سوق الأسهم الكويتية. 

وتفوقت سوق الأسهم الكويتية في الأداء على أسواق في الشرق الأوسط منذ بداية العام الحالي ترقباً لتحرّك إم.إس.سي.آي.
وفي هذا السياق، توقع عثمان العيسى نائب رئيس مجلس مفوضي هيئة أسواق المال الكويتية أن تجذب الأسهم الكويتية تدفقات بنحو 5 مليارات دولار.

بورصة بيروت
واصلت اسعار اسهم سوليدير تحسنها، بحيث سجل سعر سهم سوليدير «أ» ارتفاعاً بنسبة 0.30 في المئة ليقفل على 6.52 دولارات بتداول 28.569 سهماً بقيمة 183.075 دولاراً، وزاد سعر سهم الفئة «ب» 0.46 في المئة ليقفل على 6.53 دولارات بتداول 11.322 سهما بقيمة 72.771 دولاراً. وفيما استقر سعر سهم بنك بيبلوس على 1.22 دولار، تراجع سعر سهم بنك لبنان والمهجر 2.62% ليقفل على 7.79 دولارات.

بلغ مجموع الاسهم المتداولة امس في بورصة بيروت 68.995 سهماً بقيمة 422.753 دولاراً من خلال 38 عملية تبادل شملت 4 اسهم. وتراجعت القيمة السوقية للاسهم 0.48 في المئة لتقفل على 8.499 ملايين سهم.

اسعار الصرف
إرتفع الدولار، في الوقت الذي تضاءلت فيه التوقعات بخفض كبير لأسعار الفائدة الأميركية بعد تصريحات مسؤولين في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي).

وأكّد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي استقلالية المركزي عن الرئيس دونالد ترامب، الذي يضغط باتجاه إجراء تخفيضات لأسعار الفائدة.
وانخفض الدولار الأسبوع الماضي، بعد أن فتح صانعو السياسات الباب أمام خفض لأسعار الفائدة في الأشهر المقبلة. ويعتقد بعض المتعاملين، أنّ المركزي الأميركي ربما يخفّض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس الشهر المقبل. لكن التعليقات الصادرة أثناء ليل الثلاثاء قلّصت تلك التوقعات، ما دفع الدولار للارتفاع من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر مقابل سلة من العملات الأخرى في الجلسة السابقة إلى 95.843. وارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 96.273.

ومقابل الين الياباني على سبيل المثال، كوّن المتعاملون رهانات على خيارات مراكز كبيرة بين 107.50 إلى 107 ينات. وفي سوق النقد، جرى تداول الين عند 107.45 ينات للدولار.

وظل الجنيه الاسترليني قرب أدنى مستوى في 5 أشهر عند 1.2669 دولار بعد أن أكّد بوريس جونسون، الذي يتصدّر سباق خلافة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التزامه بمغادرة بلاده للاتحاد الأوروبي سواء باتفاق أو من دون اتفاق بحلول 31 تشرين الأول. 

الى ذلك، قفزت عملة بتكوين الى أعلى مستوياتها في 18 شهراً بفعل تدفقات الاستثمار على الملاذ الآمن وتنامي التوقعات بأنّ عملة ليبرا التابعة لفيسبوك قد تُحدث تحولاً كبيراً في استثمارات العملة المشفرة.

وقال مايكل هيوسون، رئيس استراتيجيات السوق: «من الواضح أنّها تستفيد من نوع ما من التدفقات التي يستفيد منها الذهب أيضا».

وجرى تداول بتكوين في أحدث تعاملات عند 12 ألفا و485 دولاراً، بعد أن وصلت إلى 12 ألفا و935 دولاراً في وقت سابق خلال الجلسة الآسيوية. ومنذ بداية العام الحالي، زادت قيمة بتكوين بمقدار ثلاثة أمثالها بعد أن انخفضت العام الماضي. 

تداولات الاسهم
تراجعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة، بعد انهيار الرهانات على خفض كبير للفائدة الأميركية بمقدار نصف نقطة مئوية، بعد رسالة من رئيس المركزي الأميركي جيروم باول، خففت من أثرها نتائج قوية لشركة ميكرون تكنولوجي لصناعة الرقائق.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة. وجاء أداء قطاع البنوك، الذي على خلاف قطاعات السلع الاستهلاكية وشركات التجزئة أو الصناعات التحويلية يستفيد من أسعار الفائدة الأعلى، أفضل من أداء السوق.

كما تراجع المؤشر نيكي للأسهم اليابانية، بعدما تصدّى رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لضغوط الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن خفض سعر الفائدة، رغم صعود الأسهم المرتبطة بالرقائق. وانخفض المؤشر نيكي القياسي 0.5 بالمئة ليغلق عند 21086.59 نقطة.

وجاء أداء شركات صناعة الرقائق مخالفاً للضعف العام في السوق، حيث ارتفع القطاع، بعدما أعلنت شركة ميكرون تكنولوجي أنّها استأنفت بعض شحنات الرقائق الدقيقة لشركة هواوي تكنولوجيز، مضيفة أنّها لا تزال تتوقع تعافي الطلب على رقائقها في وقت لاحق من العام الحالي.

وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.6 بالمئة إلى 1534.34 نقطة. 

وفتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع، حيث دعمت نتائج أعمال قوية لشركة ميكرون لصناعة الرقائق أسهم التكنولوجيا، فيما عززت تصريحات وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوتشين التفاؤل بشأن إبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 51.20 نقطة أو 0.19 بالمئة إلى 26599.42 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 8.69 نقاط أو 0.30 بالمئة إلى 2926.07 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 49.21 نقطة أو 0.62 بالمئة إلى 7933.93 نقطة.

اسعار الذهب
نزلت أسعار الذهب ما يزيد عن 1 في المئة أمس الأربعاء، مبتعدة عن ذروة ستة أعوام التي بلغتها في الجلسة السابقة، في الوقت الذي قلّل فيه مسؤولون في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) من توقعات خفض كبير لأسعار الفائدة، بينما باع المستثمرون المعدن النفيس لجني الأرباح بعد ارتفاع قوي.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 1.1 بالمئة إلى 1406.91 دولارات للأوقية (الأونصة) متّجهاً صوب تسجيل أول انخفاض في 7 جلسات.
وبلغت أسعار الذهب أعلى مستوياتها منذ 14 أيار 2013 عند 1438.63 دولاراً في الجلسة السابقة.

وهبط الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.6 بالمئة إلى 1410.60 دولارات للأوقية.

كما تأثرت جاذبية المعدن الأصفر سلباً، إذ ربح مؤشر الدولار 0.1 بالمئة أمس الأربعاء مبتعداً عن أدنى مستوياته في عدة أشهر.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.9 بالمئة إلى 15.23 دولاراً للأوقية، وهبط البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1526.40 دولاراً للأوقية. 

اسعار النفط
بلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في نحو شهر أمس، بدعم من توقف مصفاة رئيسية على الساحل الشرقي للولايات المتحدة وبيانات أظهرت تراجع مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع.

فارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أقرب استحقاق 1.03 دولار للبرميل إلى 66.08 دولاراً للبرميل. ولامست عقود برنت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوياتها منذ 31 أيار عند 66.25 دولاراً للبرميل.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 58.96 دولاراً للبرميل بارتفاع 1.13 دولار عن التسوية السابقة. وارتفع الخام إلى أعلى مستوياته منذ 30 أيار عند 59.13 دولاراً للبرميل في وقت سابق.

وكشفت بيانات معهد البترول الأميركي، أنّ مخزونات الخام الأميركية انخفضت 7.5 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي يوم 21 حزيران إلى 474.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات محللين بانخفاضها 2.5 مليون برميل.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.