الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الوكالة الوطنية
الثلاثاء 25 حزيران 2019
أحمد الحريري: لن نلين في وجه أي افتراء وسنظل نتحمل مسؤولياتنا
print
favorite

نظمت مصلحة المرأة في "تيار المستقبل"، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وبالتعاون مع "مؤسسة فريدريش ناومن من أجل الحرية"، مؤتمرها السنوي تحت عنوان "المرأة...استثمار الغد الواعد"، في فندق "الموفنبيك" اليوم، في حضور الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري ممثلا الرئيس الحريري، وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت الصفدي، هلا صغبيني ممثلة وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، نواب كتلة "المستقبل" رولا الطبش جاروي، وليد البعريني، سامي فتفت وبكر الحجيري، النائب السابق أحمد فتفت، الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، مدير مكتب "مؤسسة فريدريش ناومن" في بيروت ديرك كونزه، عدد من أعضاء الأمانة العامة والمكتبين السياسي والتنفيذي في "تيار المستقبل"، وحشد من السيدات.

وألقى أحمد الحريري كلمة الرئيس الحريري، فشدد على أن "الكلام عن المرأة ودورها واستشراف مستقبلها ليس بالأمر السهل كونها منذ أن وجدت هذه الأرض وهي تنخرط بالمهمات الصعبة، لا بل المستحيلة، ولعل العالم الحديث لم يخطىء عندما ذهب إلى أبعد من الاستثمار في المرأة إلى استثمار قدرات المرأة ومهاراتها، خصوصا أن التاريخ حافل بعظيمات لم ينتظرن إشارة رجل ولا مجتمع، إنما كافحن وجاهدن في سبيل إعلاء صوت المرأة وتكريس قوتها كشريكة حقيقية تكتمل معها أنصاف كل الأشياء".

ونقل "تحية من الرئيس الحريري الذي يؤمن بالنساء قوة ناعمة وقادرة تستطيع أن تحدث تغييرا حقيقيا ونهضة ويعمل جاهدا على رفع الظلم والاجحاف الاجتماعي والقانوني اللاحق بهن وخطى خطوة متقدمة في اختزال المسيرة الشاقة عبر الكوتا النسائية.التي كرسها في حكومته وكتلته وتياره".

ووجه أحمد الحريري "تحية إكبار وإجلال إلى المرأة العربية وفي مقدمها المرأة اللبنانية ونساء فلسطين وسوريا اللواتي انجبن أحرارا وقدمن نموذجا يحتذي به الرجال قبل النساء في شرف الصمود والمواجهة والنضال بكل أشكاله ومعانيه".

وقال: "نقول لكل أم فلسطينية نحن معك. القدس عربية، عاصمة أبدية لفلسطين وبتكاتفنا نستطيع أن نواجه المؤامرات على القضية وأن نحبط كل الصفقات".

أضاف: "هي مناسبة لتوجيه التحية إلى الإجماع اللبناني ضد "صفقة القرن" تحت سقف الثوابت العربية والمواقف المبدئية التي عبر عنها الرئيس سعد الحريري في قمتي مكة الأخيرتين والتي يعبر عنها كل يوم رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس نبيه بري". 

ولفت الى "أننا لبنانيا نعيش هذه الأيام فترة عصيبة توجب علينا المزيد من اليقظة والحذر لما يخطط لنا من الداخل والخارج . نعاهدكن بأننا لن نلين في وجه الافتراء والظلم. وسنظل نتحمل مسؤولياتنا الوطنية والدستورية إلى النهاية. وسنبذل أقصى جهودنا من أجل تعزيز الوحدة الوطنية. على الرغم من كل العواصف التي تهب في وجهنا وتحاول ذر بذور الفتنة والانشقاق بين اللبنانيين".

وشدد الحريري على "أن أمامنا ورشة إصلاح كبيرة نعمل مع الشركاء في الوطن على السير بها قدما على الطريق المستقيم الذي يوصل حكما إلى موازنة تاريخية تؤسس لدورة اقتصادية سليمة قادرة على تلبية حاجات الوطن والمواطنين وإعطاء كل ذي حق حقه فضلا عن سد العجز والقيام بإصلاحات جدية من شأنها أن تسهم في تحقيق بنود مؤتمر "سيدر" الذي سيعم خيره كل لبنان"، متمنيا "أن يسهم المؤتمر في تعزيز دور المرأة وتثبيت حضورها الفاعل في كل مفاصل الحياة"، شاكرا "الشركاء الاستراتيجيين في مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية الذين يناضلون معنا من أجل حقوق المرأة ومن أجل دور الشباب".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.