الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الاثنين 24 حزيران 2019
من طرابلس... مهرجان "التطرّف" يفتتح مواسم الصيف
print
favorite
إفتتحت السيدة سليمة أديب ريفي رئيسة جمعية «طرابلس حياة» مهرجانات طرابلس، داعيةً الإعلام الى تسليط الضوء والكاميرات على جمهور طرابلس وأبناء المدينة، وهم ينشدون «راجع راجع يتعمر راجع لبنان» رافعين الأعلام اللبنانية.

وبكلمة مطوّلة تلتها باللغة العامية، أشادت ريفي «بتطرّف الطرابلسيين» للفرح والعيش المشترك وإقامة المهرجانات، موضحةً معنى التطرّف الحقيقي بالنسبة الى طرابلس وفي مفهوم أبنائها، كاشفةً عن سبب اختيار «طرابلس حياة» عنواناً لافتتاح مواسم مهرجانات الصيف من طرابلس، معتبرةً أنها إجابة معبّرة للذين يصفون طرابلس بعاصمة الإرهاب، لافتةً أيضاً الى تاريخ افتتاح مهرجانات المدينة المتزامن مع عيدَي الموسيقى وعيد الأب، وتحديداً الذي خصّص فيه الطرابلسيون هذه السنة لبنان بالذات، باعتباره في نظرهم وحده «بيّ الكلّ» و»البيّ الجامع».

لم تخلُ كلمة ريفي من الرسائل السياسية في كل إتجاه، لكنها كانت أكثرَ تصويباً على تطرّف ابناء المدينة في حبّهم للحياة والفرح وإقامة المهرجانات السنوية وفي التعايش الإسلامي المسيحي بين أبنائها، موجّهة التحية الى زوجها «المتطرّف الأكبر» الوزير السابق أشرف ريفي لمقدار حبّه المتطرّف للمدينة ولزيارة مساجدها وكنائسها. كذلك، صوّبت ريفي على العوامل السياسية والمادية والوزارية والأمنية والكيدية التي حاولت عرقلة إقامة مهرجان «طرابلس حياة»، إلّا أنها جميعها لم تفلح لأنّ إرادة الحياة كانت الغالبة.

ريفي التي رحّبت بالحضور السياسي الذي اختلف تمثيله جذرياً عن السنة الفائتة بعد مصالحة الحريري وريفي، وتظهّرت بحضور الرئيس فواد السنيورة والحريري ممثلاً بأمين عام تيار المستقبل احمد الحريري. رحّبت أيضاً بالحضور الإجتماعي والإعلامي فرداً فرداً، داعيةً الجميع الى التطلَع على جمال مدينة طرابلس وحضارتها وكنوزها وعدم الإنجرار الى تسويق التهم الملفّقة عنها، كما دعتهم للمدافعة عن طرابلس أمام كل مدّعٍ يصفها بمدينة الإرهاب، وحثّتهم على اعتماد «طرابلس حياة» كرديف لتهم الإرهاب.

إفتتحت ريفي «المهرجان الثلاثي» الذي بدأ ليل الخميس في ٢٠ حزيران على وقع أنغام الأغنية النشيد «راجع لبنان»، وترافق في الليلة الأولى الفنانان جوزيف عطية وغي مانوكيان اللذان قدّما مجموعة من اعمالهما للجمهور الطرابلسي الذي غنّى تطرّفاً ولم يكتفِ.

وفي الليلة الثانية غصّت الساحات والكراسي بالجماهير التي احتشدت للاستمتاع بأجمل أغنيات النجم وائل كفوري الذي خصّهم بباقة من أغانيه القديمة والحديثة. فألهب المسرح وأطرب آذان الجمهور الذي أثبت مرّة اخرى حبه للفن والفرح وتعطّشه للسلام.

أما ختام مهرجانات طرابلس الدولية فكانت مسكاً مثل بدايتها بعدما أتحف مساء أمس النجم ملحم زين جمهورها بصوته الدافئ والرومنسي، فقدّم أروع الوصلات العاطفية والوطنية وسط تفاعل كبير من الجمهور الذي بدا حضوره في تزايد مستمرّ يومياً، فأثبت بالقول والفعل حبّه للحياة.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.