الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

ماري الأشقر
-
جريدة الجمهورية
الاثنين 17 حزيران 2019
كيفَ تُعالجين ثقوبَ الذاكرة عند طفلك؟
print
favorite
يتعرّض الطفل خلال دراسته الى كثير من المشكلات، نتيجة العديد من العوامل، ومنها ثقوب الذاكرة.

ولدٌ ذكي وتلميذ مجتهد غالباً ما كان يحقق النتائج المدرسية، متفوّقاً على أقرانه، لكن المعلّمة، التي تُشرف عليه مباشرة في المدرسة لفت انتباهها قصور ذهني «ثقوب الذاكرة»، ورغم أنها حاولت شرح ما تقصده بهذا التعبير، الّا أن الوالدة لم تفهم منها أن ابنها يعاني أحياناً، وخلال تسميع درسه في الصف من حالة نسيان كاملة، فيتوقف فجأة عن التسميع، مع العلم أنه في المنزل يحفظ درسه جيداً. لكنه في المدرسة غالبا ما ينساه بشكل مثير للقلق. هل يتوجب على الأهل عرضه على طبيب نفسي لمعالجة انخفاض نسبة ذكائه؟ 

حالات النسيان الجزئي ليست بالامر الخطير، ولا هي تتعلق بانخفاض، أو ارتفاع ملكة الذكاء عند الطفل ولا عند البالغين. فالصغير ينسى عادة الاجزاء، التي لم يكن قد فهمها جيداً من الدرس، بمعنى أنّه ينسى المقاطع، التي كان حفظها غيباً، من دون أن يكون قد استوعب مضمونها جيداً، ومن دون أن يكون قد تمكّن من أن يربط معناها في يقينه، مع تسلسل بقية الدرس، فالعلاج واضح ويقتضي من المعلمة، أو من الأهل كل في مجاله. 

هنا لا بدّ من ملاحظات تسهم في مساعدة الطفل على استيعاب دروسه ان كان في المنزل او في المدرسة. الملاحظة الأولى هي أن تعمل المعلمة على إفهام الطفل شتى مراحل الدرس، الذي عليه أن يحفظه، بما يجعله قادراً على ربط شتى أقسامه وحفظها غيباً بعد فهمها، وربط بعضها بالبعض الآخر. الملاحظة الثانية، وهي نظرية تُفيد أنّ الطفل ينسى مبدئياً المقطع، أو الدرس، الذي لم تشرحه المعلمة جيداً أمامه. والواقع أنّ للنسيان هنا مغزى الرفض لتحقيق الراحة الفكرية. والملاحظة الثالثة تقوم على اعتبار النسيان الجزئي بمثابة نتيجة مباشرة لحالة الخجل والتهُّيب، فالطفل حين يتعرّض للنسيان خلال المناقشة مع المعلمة، غالباً ما يكون في حالة خجل وتهُّيب من المعلمة، وهذا ما يفسّر أن الطفل يتلو درسه أمام والدته جيداً، ثم يتعرّض لنسيان بعض أجزائه أمام المعلمة في الصف. 

العمل اذاً على توثيق علاقته بالمعلمة، التي عليها بدورها أن تُعزز ملكة انتمائه الى مجتمع الصف، بحيث ينتصر على خجله وتهيُّبه، وذلك عندما تعمل بدورها على التقرّب منه. وعلى الاهل دعوتها لزيارتهم في المنزل ما يتيح للصغير أن يتقبّلها كشخص قريب، وليس كمعلمة متسلّطة.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.