الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

السبت 15 حزيران 2019
جبق يعلن جملة خطوات تم تحقيقها أخيرا.. ماذا عن فاتورة الدواء؟
print
favorite

أعلن وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق، جملة خطوات تم تحقيقها أخيرا في إطار تطوير المستشفيات الحكومية وتحصينها وتعزيز حقوق الأطباء وتخفيض فاتورة دواء الأمراض المستعصية، خلال افتتاحه مؤتمر "الجمعية اللبنانية لأمراض الجهاز الهضمي" عن إطلاق "المبادىء التوجيهية لأمراض التهابات الإمعاء المزمنة".

فبالنسبة إلى فاتورة الدواء، أعلن عن تخفيف هذه الفاتورة بالنسبة إلى أدوية الأمراض المستعصية ما بين 40% و70% بالاتفاق مع الشركات المستوردة في لبنان، وكشف ان التوقعات تشير إلى أن التوفير في فاتورة أدوية الأمراض المستعصية سيبلغ حتى نهاية السنة حوالى ستين 60 مليون دولار أي تسعين 90 مليار ليرة لبنانية، وقد تحقق هذا في أقل من سنة، مما يعني أنه سيكون قادرا على تقليص فاتورة الدواء بما يقدر بمئة 100 مليار ليرة لبنانية. 

وأردف أن "تقليص هذه الفاتورة سيؤدي إلى تأمين الدواء لكل الشعب اللبناني مع بعض الإستثناءات لمرضى الضمان والتعاونية، علما أننا نشكل لجنة مشتركة مع الضمان والتعاونية لتوحيد الرؤيا بالأدوية التي نستعملها في لبنان، فلا نعود نسمع بعد ذلك أن التعاون والضمان لا يوافقان على أدوية محددة."

وعن حقوق الاطباء، اعلن جبق انه يعمل في هذا الإطار بالاتفاق مع نقابة الأطباء على مشروع في مجلس النواب يكفل للطبيب أن يكمل ضمانه بعد بلوغه سن التقاعد على أن يدفع مبلغا رمزيا للضمان الإجتماعي. وأشار إلى أنه في صدد البحث مع نقابة الأطباء عن سبل لتغذية صندوق تقاعد الأطباء بحيث يحصل الطبيب على راتب تقاعدي مشرف، ومن بين هذه السبل فرض ضريبة على المستوردات الطبية.

وفي سياق آخر، طمأن وزير الصحة العامة أن يوم الإثنين سيبدأ تحويل أموال إلى المستشفيات الحكومية، على أن تحول بعدها أموال الأطباء.

وتناول الوزير جبق المشكلة الحاصلة في مستشفى صيدا الحكومي، وقال "إننا حاولنا حلها بطريقة هادئة، إلا أن المضربين قابلوا ذلك بتعنت ربما تعود أسبابه لدواع واتجاهات ونصالح سياسية لدى البعض في المستشفى في ظل اصرارهم على تغيير مجلس الإدارة وكأنه يكفي أن يكتب وزير الصحة العامة على ورقة أسماء أعضاء المجلس الجديد ليتم تعيينهم".

وأضاف: "من المعروف أنه كان يتم تعيين مجالس الإدارة في المستشفيات الحكومية بقرار سياسي ، أما الآن فلدينا مشروع يتم عرضه على مجلس الوزراء من أجل تعيين مجالس الإدارة هذه من خلال مجلس الخدمة المدنية وندفع في هذا الاتجاه بقوة".

وأعلن وزير الصحة العامة أن من أصل 33 مستشفى حكوميا، يحتاج 28 إلى مجالس إدارة جديدة. وفي حال موافقة مجلس الوزراء، سيطلب في خلال شهر من مجلس الخدمة المدنية وضع المواصفات لإجراء مباراة لتعيين ثمانية وعشرين مجلس إدارة في لبنان.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.