الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الاثنين 29 تشرين الأول 2018
أصحاب السيارات المزوّدة أنظمة ذكية: إنتبهوا
print
favorite

إزدادت وتيرة الهجمات الإلكترونية في الآونة الأخيرة لتستهدف تطبيقات السيارات المجهّزة بالأنظمة الذكية المتصلة، بهدف سرقة السيارة أومعلوماتها أو استخدامها في أغراض غير قانونية.

صُمِّمت تطبيقات الأنظمة الذكية في السيارة لتسهيل تعامل وتفاعل الركاب معها. لكنّ هذه التطبيقات قد تنطوي على خطر أمني جديد لكل من المصنّعين والمستخدمين. فقد أشار الباحثون أنّ موجة جديدة من الهجمات الإلكترونية على السيارات بدأت تنتشر في أوروبا منذ منتصف شهر تشرين الأول وستمتدّ على ما يبدو لتطال باقي دول العالم في الأشهر المقبلة.

هدفٌ جديدٌ وسهل 
يحاول المجرمون الإلكترونيّون دائماً، إيجادَ طرق جديدة لعملياتهم الخبيثة، تتمحور في غالبية الحالات على مهاجمة التقنيات الجديدة التي لم تصل وسائلُ الحماية فيها بعد إلى الدرجة المطلوبة. ومن هذه التقنيات، التطبيقات التي دخلت أخيراً إلى عالم السيارات. فقد اختبر باحثون بالأمن الإلكتروني مجموعة من تطبيقات السيارات من شركات معروفة حول العالم للتعرّف على مستويات الأمن فيها، ووجدوا أنّ جميع التطبيقات تحتوي عدداً لا يُستهان به من المشكلات الأمنية التي قد تسمح للمجرمين الإلكترونيّين بالاستيلاء على التطبيقات وبيانات السائقين والسيارات.

أفعال خطيرة 
أشار الباحثون أنه إذا تمكّن أحدُ المجرمين الإلكترونيين من اختراق تطبيق واحد في السيارة، يمكنه من خلاله إختراق باقي التطبيقات المتصلة به. وبذلك سيكون بوسع المجرم فعل أيِّ شيء تقريباً، بدءاً من فتح أبواب السيارة وسرقتها والتجسّس على مستخدميها، وصولاً إلى إلحاق الضرر بها وبأنظمتها. وبما أنّ التطبيقات الخاصة بالأنظمة الذكية في السيارة لا تطلب إذونات أو كلمات مرور، وتعتمد فقط على مفتاح السيارة الصحيح، لأنّ الشركات المصنِّعة للسيارات أخذت في عين الإعتبار إمكانية قيادة السيارة من قبل أشخاص، هذا يسمح للمجرم الإلكتروني بالتحكم في أنظمة السيارة بتخفٍّ، والتجسّس على المستخدمين، ومعرفة مكان السيارة وحتى ارتكابه أفعالاً غير قانونية وخطرة على الطرقات. بالإضافة إلى ذلك، وبما أنّ الأنظمة الذكية في السيارة تكون في الغالب متصلة بهاتف السائق، هذا يجعلها هدفاً مغرياً ليس فقط للعبث بالسيارة وأنظمتها، بل أيضاً وسيلة للإستلاء على بيانات الهاتف كاملة من خلال الإلتفاف على أنظمة الحماية فيه، والدخول اليه عبر نظام السيارة.

نقاط الضعف 
إشتملت نقاط الضعف الأمنية المكتشفة في تطبيقات السيارات على إنعدام الوسائل الكفيلة بمنع الهجمات وسهولة تحليل بنيتها ووظيفتها وطريقة عملها، ما يجعلها مكشوفةً بلا أيّ تحصين. ونصح الباحثون مستخدمي التطبيقات الذكية في السيارات بإبقاء نظام التشغيل محدثاً باستمرار لتقليل الثغرات في البرمجيات وخفض احتمالات وقوع الهجمات ومنع المجرمين الإلكترونيّين من استغلال الثغرات الأمنية، واستخدام الأدوات التي يمكنها إكتشاف الثغرات وتنزيل الإصلاحات الخاصة بها وتثبيتها تلقائياً، بالإضافة إلى تحميل حلٍّ أمني موثوق به لحماية النظام الذكي في السيارة من الهجمات الرقمية. كذلك نصح الباحثون أصحاب السيارات المجهّزة بالأنظمة الذكية، عدم تركها مشرّعةً دون كلمات مرور، لأنّ العبث بها من قبل أشخاص غير مؤهّلين يمكن أن يكشف تلك التطبيقات ويجعلها عرضةً للإختراق السهل.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.