الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

رنا اسطيح
-
جريدة الجمهورية
الجمعة 22 حزيران 2018
عزيزة: لن أشبه أحداً... ومفاجأتي المقبلة المسرح
print
favorite
بعدما أطلقت أخيراً أغنية «عالمنا واحد» تزامناً مع انطلاق مباريات كأس العالم في كرة القدم، لتحقق من خلالها نجاحاً لافتاً يترافَق مع أصداء الحدث الكروي العالمي، تستعدّ الفنانة اللبنانية عزيزة لسلسلة مشروعات فنية جديدة تكشف عنها في حوار خاص لـ»الجمهورية»، وأوّلها مشاركتها المرتقبة في 7 آب في مهرجان «أعياد بيروت» حيث ستطلّ إلى جانب المؤلف الموسيقي ميشال فاضل، الذي يلتقي على المسرح مع أعضاء فرقة Gipsy Kings العالمية وعلى رأسهم الفنان العالمي Andre Reyes وبمشاركة فنانين لبنانيين وأجانب.

تبرز الفنانة عزيزة حاملة ذهبية «استوديو الفن» 2010 عن فئة الأغنية الطربية، بقدراتها الصوتية وتقنياتها البارعة في الأداء، كما بمخزونها المعرفي الواسع الذي يَنهل من أنماط موسيقية متعدّدة من حول العالم وأوّلها الموسيقى العربية بغناها وعراقتها، إلّا انها تشدّ جذور الماضي لتتفرّع بغصون فنّها نحو الحداثة الممزوجة بالأصالة.


من الأصالة إلى الحداثة
هكذا تقدّم خطوةً فنية مختلفة بروحها الشبابية وإيقاعها السريع في عملها الغنائي الأحدث «عالمنا واحد». وتقول في هذا الأطار إنّ الأغنية من فكرتها وكتابتها بالتعاون مع «أنغامي»، مشيرةً إلى أنه تمّ اقتباس مقطع من أغنية «كاتيوشا» الروسية، تكريماً لروسيا التي تستضيف المونديال هذا العام.
وتؤكد أنّ الهدف الأساسي من إطلاق أغنية «عالمنا واحد» التي حققت مليون استماع خلال 3 أسابيع، هو جَمع البلدان العربية الأربعة المُشاركة في المونديال تحت راية واحدة، ومن أجل أن «نقرّب الشعوب العربية بعضها من بعض من خلال هذه الأغنية».


أمّا عن منتخبها المفضّل في المونديال، فتقول مُبتسمة: «لطالما كنت أشجّع المنتخب الإيطالي، ولكن بما انّ ايطاليا لم تصل إلى المونديال هذا العام إخترتُ تشجيع المنتخب الألماني».

طرب بنكهة البوب
وعلى صعيد الأنواع الموسيقية التي تحبّ أن تقدمها، تعتبر عزيزة أنه «من الضروري أن يكون للفنان جذور موسيقية كلاسيكية، شرقية أم غربية، للانطلاق منها نحو أنماط موسيقية جديدة». وتقول: «هذا ما أفعله، فلقد انطلقتُ من عالم الطرب إلى نوع موسيقي يجمع بين الطرب والبوب، وأحبّ أن اسميه «طرَبوب».


وتكشف أنها، بعد تجديدها أغنية «يا صلاة الزين» وتقديمها أغنية «عالمنا واحد»، ستُصدر أغنيتها الخاصة الأولى نهاية الصيف، والتي ستُشبه عزيزة وستايلها وصورتها. وتشير إلى أنها على صعيد الموسيقى ستجمع بين الطرب والبوب أسوةً بالخط الفني الذي انتهجته.

مع Gipsy Kings
وتشارك عزيزة في الأمسية الموسيقية التي ستجمع المؤلف والموزّع الموسيقي اللبناني ميشال فاضل مع فرقة «Gipsy Kings» العالمية في 7 آب، ضمن مهرجان «أعياد بيروت»، وتَعد في هذاالإطار بمفاجأة قوية ومزيج فني مميز بين الثلاثة باللغتين العربية والاسبانية، وكذلك على صعيد الموسيقى.


وتقول: «أحبّ الموسيقى الاسبانية والبرتغالية كثيراً، ووقوفي على المسرح مع هذه الفرقة العالمية يُشكّل إضافة كبيرة إلى مشواري أعتزّ بها».


عزيزة التي شاركت سابقاً في «مهرجانات بيروت الثقافية» مع الفنان والمؤلف الموسيقي غي مانوكيان، تقول: «كانت مشاركتي في عرض بصري موسيقي ضخم وإلى جانب أوركسترا ضخمة تجربة جميلة ومُمتعة جداً». وتشير إلى أنها متحمّسة جداً للمشاركة في مهرجان «أعياد بيروت» المتألِّق منذ سنوات عدة، والذي يستضيف أهم الفنانين من لبنان والخارج.


وعن التعامل مع كلّ من غي مانوكيان وميشال فاضل، تقول: «تربطني علاقة صداقة بالاثنين، وأحبّ عمل الاثنين، كذلك تعاوني مع الاثنين يكون مُثمراً وسلساً وجميلاً، ولكلّ منهما عمله وأسلوبه».


وعن اتجاهاتها الفنية في المرحلة المقبلة، تكشف عزيزة أنّ حلمها «تقديم ألبوم كامل كلاسيكي طربي بأسلوبي الخاص»، مشيرة إلى أنّ هذا المشروع قائم إنما مؤجّل، فيما تركيزها حالياً على أغنية خاصة تُقدّم نفسها وأسلوبها الغنائي الموسيقي للمستمعين.


كاتبة وملحنة ومطربة
وفي حين يفتقد العالم العربي إلى الفنانين الشاملين، والذين يكتبون كلمات أغنياتهم، تكشف عزيزة التي تعزف على آلة العود أنها ومثلما كتبت كلمات أغنية «عالمنا واحد»، قد تعتمد هذا النهج في عدد من أعمالها اللاحقة لـ»أخبر الناس عنّي وعن حياتي». مشيرةً إلى أنها سبقت أن أصدرت ألبوماً عام 2014 بعنوان «عزيزة»، وكل الأغنيات التي يضمّها هي من كلماتها وألحانها. وتقول: «كانت تجربة جميلة ككاتبة وملحنة»، لافتةً إلى أنها فخورة جداً بهذا العمل، على رغم أنه لم يأخذ حقه لأسباب تسويقية.


وعن اختيارها عزيزة إسماً فنياً، تقول: «أحبّ الإسم كما أنه عنوان موسيقى أحبّها جداً للموسيقار «المُعلِّم الأول والأخير» محمد عبد الوهاب».
وتضيف: «لن أشبه أحداً، وسأستمرّ بتقديم ما يعكس هويتي وشغفي».

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.