الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الجمعة 23 آذار 2018
مستشفى جبل لبنان: ريادة في الطب الشعاعي
print
favorite
لطالما كان لبنان السبّاق في التطور والحداثة، خصوصًا في الحقل الطبي حيث استطاع ان يكتسب ثقة الجميع، ليصبح رائدا ومتميزا في هذا المجال. في هذا الاطار كشف اختصاصي الطب الشعاعي للاورام في مستشفى جبل لبنان، الدكتور جورج فرحة لـ»الجمهورية» عن كيفية عمل المستشفى لمواكبة التطور في مجال الطب الشعاعي.

حصدت مستشفى جبل لبنان الصدارة حيث أن قسم الطب الشعاعي فيها المزوّد بـ«مسرّع خطي» (Linear Accelerator)، كان الاول من نوعه في لبنان. وضمت المستشفى ثلاثة من هذا المسرّع، ما جعلها الاولى على مستوى العدد أيضاً. كذلك يستقطب المركز أكبر عدد من المرضى في لبنان.

اليوم، يشهد المركز تطويرا، في اطار مواكبة التحديث والتكنولوجيا. اذ بعد أن جرى التحديث الاول عام 2011 من خلال تقنية Intensity Modualted Radiotherapy» (IMRT)»، يستقبل قريبًا التحديث الأخير الا وهو تقنية (Stereotactic Body Radiotherapy (SBRT
و(Stereotactic Radio Surgery (SRS أي الجراحة بالاشعة.

تعمل هذه التقنية على معالجة الاورام السرطانية وغير السرطانية منها عبر الطب الشعاعي، وتتميز على غرار التقنيات الاخرى الموجودة، انه في حال كان المريض يطابق المواصفات يتلقى العلاج في جلسة واحدة أو في 5 جلسات كحد أقصى، بدل ان يستغرق فترة طويلة قد تصل الى الشهرين، حيث أنّ هذه التقنية توفر جرعات مرتفعة جدًا من الاشعة في كل جلسة.

يختلف استعمال هذه التقنية بحسب موقع ونوع الورم:

• يعطى العلاج للمرضى الذين يعانون من السرطان في الرأس، بالاضافة الى انتقالات السرطان الى الرأس حيث كانت العلاجات السابقة تعتمد على توجيه الاشعة على مستوى الرأس ككل، ما يعرّض المريض الى عدد من الآثار الجانبية كمشاكل الذاكرة. بينما أصبح باستطاعتنا اليوم معالجة الورم بطريقة مركزة ومحددة.

• تعالج ايضا الاورام في العامود الفقري، اذ من خلال هذه التقنية نستطيع تحجيم الورم والاوجاع في الوقت نفسه. في حين كانت العلاجات القديمة تعمل لازالة الالم بدرجة أولى.

• أما في ما يتعلق بسرطان الكبد، فكان من الصعب علاجه بالاشعة التي توفرها الالة القديمة، في وقت تسمح تقنية SBRT باصابة الخلايا السرطانية بدقة عالية، دون اصابة الكبد السليم بأي ضرر يذكر.

• عند الرجال تعالج هذه التقنية سرطان البروستات، حيث أن علاجه التقليدي يتراوح بين 7-8 أسابيع من الاشعة، بينما اليوم يمكن لمرضى سرطان البروستات في مراحله الاولى وليس المتأخرة أو المتقدمة منها، ان يخضعوا لعلاج في غضون 5 جلسات، بدقة وفعالية.

سرعة ودقة

يتميز العلاج بسرعة ودقة كبيرة، اذ تصل دقة الاصابة الى ما دون الملليمتر الواحد، كما تتمتّع هذه الآلة بسرعة عالية، اذ فور ضغط زر البدء يصل العلاج الى المريض خلال دقيقتين الى 5 دقائق.

بالاضافة الى ذلك تتمع الآلة الحديثة بالعديد من المميزات من خلال برامج متعددة منها الـTRACKINGو GATING وذلك لملاحقة الورم وانتظار التوقيت المناسب لاستهدافه.

كما أنّ الآلة مزودة بـ«Scanner» تسمح للاختصاصي بمراقبة وضعيات المريض، في تقنية الـ6 أبعاد، ومراقبة تحركات المريض من خلال جهاز أشعة موجودة في الارض كل فترة العلاج.

في ظل فرادة هذه الآلة والتقنيات الحديثة التي توفرها، يبقى السؤال، هل تغطي الجهات الضامنة كلفة العلاج نظرًا لكلفته المرتفعة؟

يختم د. فرحة حديثه مجيباً: «العلاج غير مغطى من قبل أي جهة ضامنة، ولكن على الرغم من كلفته المرتفعة، لا يزال أرخص من العلاجات الاخرى، كما أن كلفته في لبنان أقل بـ6 مرات من كلفته في أوروبا وأميركا».

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.