ترامب يهاجم منظمة الصحة العالمية بسبب «توصية مخطئة»
ترامب يهاجم منظمة الصحة العالمية بسبب «توصية مخطئة»
Wednesday, 08-Apr-2020 07:53

هاجم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، منظمة الصحة العالمية، وقال إنّه رفض توصيتها «المخطئة» بترك الأجواء مفتوحة مع الصين خلال بداية انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

كتب ترامب تغريدة على «تويتر» قال فيها: «منظمة الصحة العالمية أفسدت الأمور حقاً لسبب ما، فهي ممولة إلى حدٍ كبير من قِبل الولايات المتحدة ولكنها مع الصين للغاية. سنعيد النظر بشكل جيد (في ذلك). فلحسن الحظ رفضت نصيحتهم بشأن إبقاء حدودنا مفتوحة للصين في وقت مبكر. لماذا قدّموا لنا مثل هذه التوصية الخاطئة؟».

 

وكان ترامب، كتب تغريدة سابقة أمس، قال فيها، إنّ هناك ضوءاً في نهاية النفق، معتبراً أنّ إدارته حققت إنجازاً كبيراً في مواجهة فيروس «كورونا». وذكر ترامب، أنّ معدل إصابات فيروس «كورونا» بدأ يستقر نتيجة جهود الجميع، داعياً المواطنين إلى البقاء في منازلهم.

 

وأشار ترامب إلى أنّ 125 ألف شخص يخضعون لاختبارات فحص «كورونا» يومياً في بلاده.

 

بوتين

 

إلى ذلك، أكّد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنّ الأزمة الناجمة عن جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد، لم تصل حتى الآن إلى ذروتها.

 

وقال بوتين، خلال اجتماع حكومي عقده أمس حول تطورات الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا في روسيا: «لم يتمّ تجاوز ذروة الوباء حتى الآن. وعلينا الاستفادة من خبرات الدول الأخرى، ومن بالغ الأهمية الآن تفادي الأخطاء التي ارتكبها الآخرون والتعلّم منها واستخلاص الاستنتاجات اعتماداً على المجتمع الطبي والعلمي».

 

وأضاف: «هذا الوضع الصعب ليس من دون افق، إذا تصرّفنا بكفاءة وبطريقة منظمة ومنضبطة، فإننا سنتجاوز هذه المرحلة الصعبة من حياتنا بأقل الخسائر».

 

وشدّد بوتين على أنّ الإجراءات التي يتمّ اتخاذها يجب أن تكون متكافئة مع خطورة الوضع الناجم عن الجائحة، موضحاً أنّ الأولوية الأهم تتمثل في «ضمان أمن وصحة مواطني روسيا». وطلب الرئيس الروسي خلال الاجتماع، من رؤساء الأجهزة المعنية إبلاغه بسير الجهود الرامية إلى إيجاد وسائل الوقاية من المرض، بما في ذلك العمل على تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد.

 

منظمة الصحة العالمية

 

أعلن المتحدث بإسم منظمة الصحة العالمية، كريستيان ليندميير، أنّ المنظمة تحضّ على عدم رفع الإجراءات الرامية إلى إبطاء انتشار وباء فيروس كورونا قبل الأوان.

 

وأضاف ليندميير، أنّ المنظمة لا توجد لديها توصيات شاملة للدول والمناطق في ما يتعلق بتخفيف الإجراءات الرامية إلى إبطاء انتشار الفيروس، غير أنّ «أحد أهم الجوانب هو عدم التخلّي عن الإجراءات قبل الأوان حتى لا تحدث انتكاسة مجدداً».

 

وتابع: «الأمر يشبه كونك مريضاً... إذا خرجت من الفراش مبكراً وركضت قبل الأوان فأنت تخاطر بأن تتعرّض لانتكاسة وتعاني من مضاعفات».

theme::common.loader_icon