تراجُع إضافي في أسعار أسهم البنوك اللبنانية
تراجُع إضافي في أسعار أسهم البنوك اللبنانية
جريدة الجمهورية
Friday, 14-Feb-2020 07:16
سجلت بورصة بيروت امس حركة ناشطة أقفلت في ختامها غالبية الاسهم على تراجع لافت، وكان بنك عوده الخاسر الاكبر بتراجع سعر سهم الاسهم التفضيلية فئة I بنسبة 34.95 في المئة ليقفل سعره على 50.70 دولاراً مقابل 77.95 دولارا امس الاول.

وتراجع سعر سهم بنك عوده 6.18% ليقفل على 1.82 دولار، في المقابل ارتفع سعر سهم بنك بيبلوس 9% ليقفل على 1.09 دولار في حين تراجع سعر سهم بنك بيبلوس اسهم تفضيلية فئة 2008 1.31% ليقفل على 60 دولاراً.

 

واسهم سوليدير بدورها سجلت تراجعاً فانخفض سعر سهم الفئة «أ» 0.57% ليقفل على 8.60 دولارات بتداول 60.226 سهماً بقيمة 513.944 دولاراً.

 

وتراجع سعر سهم الفئة «ب» 1.51% ليقفل على 8.45 دولارات بتداول 1295 سهماً بقيمة 10.941 دولارات. وبلغ مجموع الاسهم المتداولة امس في بورصة بيروت 69.872 سهماً بقيمة 547.669 دولاراً من خلال 47 عملية تبادل شملت 8 أسهم.

 

وتراجعت القيمة السوقية للاسهم 1.31% لتقفل على 6.128 ملايين دولار.

 

أسعار الصرف

 

نزل اليورو إلى أدنى مستوياته في أربعة أعوام ونصف العام أمام الفرنك السويسري أمس الخميس، وارتفع الين في الوقت الذي يبحث فيه المستثمرون عن ملاذات آمنة بعد أن أعلن إقليم هوبي الصيني، بؤرة تفشي الفيروس التاجي، زيادة حادة في عدد حالات الإصابة الجديدة.

 

وبعد نزوله إلى أقل مستوياته في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع يوم الأربعاء، ارتفع الين 0.3% مقابل الدولار يوم الخميس إلى 109.770 ين وصعد أمام اليورو لأعلى مستوى في 4 أشهر.

 

وهبط اليورو إلى 1.0622 فرنك، ليصبح دون أدنى مستوياته في 2016 البالغ 1.0623 وعند أقل مستوى منذ آب 2015. وسجل في أحدث التعاملات حوالى 1.06235 فرنك. ونزل اليوان في التعاملات المحلية 0.13% إلى 6.9809 للدولار. وفي التعاملات الخارجية، تراجعت العملة الصينية 0.14% إلى 6.9830.

 

وهبط الدولار الأسترالي، الذي يُستخدم على نطاق واسع وسيطاً لمخاطر الأصول الصينية، 0.22% إلى 0.6724 دولار أميركي. وانخفض الدولار النيوزيلندي 0.2% إلى 0.6453 دولار أميركي.

 

الذهب

 

صعد سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1571.70 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0312 بتوقيت غرينتش. وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.2% إلى 1574.90 دولارا.

 

النفط

 

تباينت أسعار النفط بفعل المخاوف حيال تراجع الطلب بسبب قيود السفر المفروضة في ما يتعلق بتفشي الفيروس التاجي في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، وهو ما ألقى بظلاله على توقعات خفض المعروض من كبار المنتجين. وكان خام برنت منخفضا 8 سنتات بما يعادل 0.1% إلى 55.71 دولاراً للبرميل.

 

وارتفع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 7 سنتات أو 0.1% مسجلاً 51.24 دولاراً للبرميل. وارتفع برنت 3.2% يوم الأربعاء في حين زاد غرب تكساس 2.5% حيث عزز تباطؤ في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس الصيني توقعات تعافي الطلب.

 

وهوى الطلب النفطي في الصين، ثاني أكبر مستهلك للخام في العالم، بسبب قيود السفر إلى البلاد ومنها والحجر الصحي في بعض مناطقها.

 

وقالت شركة تكرير نفط صينية أخرى، مؤسسة الكيماويات الوطنية الصينية، يوم الخميس إنّها ستغلق مجمعاً طاقته 100 ألف برميل يوميا وتقلّص معدلات المعالجة بمجمعين آخرين وسط انخفاض الطلب على الطاقة.

theme::common.loader_icon