بالفيديو والصور- سيدني تودِّع "الملائكة الثلاثة" في جنازة مهيبة
بالفيديو والصور- سيدني تودِّع "الملائكة الثلاثة" في جنازة مهيبة
Monday, 10-Feb-2020 12:04

ترأس راعي الأبرشية المارونية في أوستراليا المطران انطوان شربل طربيه، قداس وجناز الأشقاء الثلاثة أنطوني، أنجلينا وسيانا عبدالله الذين قضوا بحادث دهس في سيدني، بمعاونة حشد من كهنة كاتدرائية سيدة لبنان ومار شربل وباقي الكنائس في سيدني.

 

 

وغصت الكنيسة بأقرباء الوالدين دانيال عبدالله وليلى جعجع والعائلة والأصدقاء وأبناء الجالية، وسط حضور لبناني رسمي، إذ مثل قنصل لبنان العام شربل معكرون رئيس الجمهورية، وحضرت زوجة رئيس الحكومة الأوسترالية سكوت موريسون ورئيسة الحكومة في سيدني غلاديس برجلكليان، اضافة إلى النائب جهاد ديب والسيناتور شوكت مسلماني وممثلي الأحزاب اللبنانية وفاعليات وحشد من أبناء الجالية.

 

وبعد الإنجيل المقدس، ألقى المونسنيور شارا ماري عظة بالإنكليزية قدم فيها التعازي لعائلة الأطفال الذين كانوا يزورون الكنيسة ويصلون فيها، معدداً خصالهم الحميدة وقربهم من يسوع. وتحدث عن معاني الموت عند المسيحيين، منوها بـ"قوة الإيمان التي تحلى بها دانيال عبدالله وعقيلته ليلى في مواجهة الفاجعة من خلال إيمانهم العميق بالله والمسامحة على رجاء القيامة والحياة الأبدية".

 

وبعد القداس والجناز، تقبلت العائلة التعازي وشكرت كل من وقف بجانبها، وأعلنت أن كل التقديمات المالية ستعود لعائلات محتاجة في لبنان. في حين نقلت القناة السابعة الأوسترالية القداس والجناز مباشرة من الكاتدرائية.

 

 

من جهة أخرى، اعتبر مسلماني أن مقتل الأطفال الثلاثة "مأساة حقيقية"، وقدم التعازي للعائلة والجالية "التي اتحدت في هذا المصاب الجلل حول العائلة المفجوعة".

 

وكانت الجثامين أدخلت الى الكنيسة بنعوش بيضاء، فيما بدت الأم ليلى جعجع متماسكة ونظرت كثيراً مبتسمة صوب السماء حيث أولادها الذين فقدتهم بفعل تهور سائق مخمور. أمّا الحضور فارتدوا بدورهم الأبيض بناء على رغبة العائلة.

 

وغداً، يقام قداس وجناز الطفلة القتيلة الرابعة من عائلة صقر.