ثلاثة إختبارات شائكة لبايرن ويوفنتوس ولاتسيو
ثلاثة إختبارات شائكة لبايرن ويوفنتوس ولاتسيو
Friday, 24-Jan-2020 08:50

تفتتح المرحلة الـ21 من الدوري الإيطالي الليلة بلقاء ميلان ومضيفه بريشيا، وذلك بانتظار يوم الأحد الناري الذي يَشهد مواجهتين من العيار الثقيل بين يوفنتوس حامل اللقب ووصيفه نابولي من جهة، ودربي العاصمة بين لاتسيو المتألِّق ومضيفه روما الجريح من جهة أخرى.

وبعد فوزه القاتل على أودينيزي 3-2 بفضل البديل الكرواتي أنتي ريبيتش الذي دخل بين شوطَي المباراة ليُدرك التعادل 1-1 ثم يسجِّل هدف النقاط الثلاث في الوقت بدل الضائع، يأمل ميلان ومدربه ستيفانو بيولي الاستفادة من وضع مضيفه بريشيا الذي لم يحقّق الفوز لـ5 مراحل متتالية، من أجل الاقتراب أكثر من المراكز الأوروبية.

 

ويحتل ميلان، الذي عَزّز صفوفه مؤخّراً بالسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، المركز الثامن بفارق 10 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهّل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا، التي توّج بلقبها 7 مرات وغاب عنها منذ موسم 2013-2014.

 

ويعوِّل النادي اللومباردي على سجلّه أمام بريشيا الذي يفتقد نجمه الجديد مهاجم ميلان السابق ماريو بالوتيلي لطرده في المرحلة الماضية أمام كالياري (2-2)، إذ انه خرج منتصراً من المواجهات الـ7 الأخيرة بين الفريقين في الدوري والكأس، ولم يخسر أمامه منذ 10 أيار 2003 (0-1).

 

وبعد أن كان من أبرز منافسي يوفنتوس على اللقب الذي احتكره الأخير في آخر 8 مواسم، يدخل نابولي الأحد الى مباراته وفريق «السيدة العجوز» على ملعبه «سان باولو» قابعاً في المركز الـ11 بعد سلسلة من النتائج المخيِّبة، ما أدّى الى إقالة كارلو أنشيلوتي من منصبه والاستعانة بلاعب وسط ميلان ومدربه السابق، جينارو غاتوزو.

 

ولم يتغيّر الكثير بالنسبة للنادي الجنوبي مع قدوم غاتوزو، إذ انه خسر 4 من 5 مباريات في الدوري بقيادة «المشاكس»، لكنّ الحياة عادت إليه بعض الشيء هذا الأسبوع بعدما جرَّد لاتسيو من لقب الكأس بالفوز عليه بهدف للورنتسو إنسينيي في مباراة أكملها الفريقان بـ10 لاعبين.

 

عودة ساري الى «سان باولو»

وكان ساري، الذي أصبح الأربعاء ثاني مدرب فقط منذ موسم 1929-1930 يفوز بـ14 من مبارياته الـ15 الأولى بين جماهير عملاق تورينو في جميع المسابقات بعد كارلو بارولا عام 1960، سعيداً بما قدَّمه فريقه ضدّ نادي العاصمة بالقول: «لعبنا مباراة جيدة ضدّ فريق قوي بإمكانه أن يتسبّب لك بالمتاعب بقدرته على المراوغة».

 

وأشاد ساري برونالدو ووضعه «البدني الاستثنائي في الوقت الحالي». فقال: «إنه يسجِّل بسرعة ملفتة جداً. إنه من طينة الأبطال، أحد أقوى اللاعبين في التاريخ وسيكون من المهم جداً بالنسبة لنا أن نساعده على الفوز بالكرة الذهبية للمرة السادسة في مسيرته. هذا الأمر سيجعلنا سعداء جداً».

 

وعن العودة الى ملعب «سان باولو» للمرة الأولى منذ أن ترك نابولي عام 2018، قال: «ستكون مباراة صعبة جداً، وخاصة جداً على الصعيد العاطفي. علاقتي بنابولي والمدينة كانت قوية».

 

وترتدي مباراة الأحد أهمية بالغة ليوفنتوس، ليست لأنها ضدّ أحد أبرز خصومه في العقد الأخير من الزمن، بل لأنه يريد المحافظة على فارق النقاط الـ4 الذي يفصله عن غريمه الآخر إنتر ميلان الثاني الذي يخوض بدوره اختباراً صعباً ضد كالياري السادس.

 

ويأمل يوفنتوس ألّا يعيش سيناريو مماثلاً للقاء الذهاب في تورينو حين اضطرّ للانتظار حتى الدقيقة 90+2 لتحقيق فوزه الثالث توالياً على نابولي، وذلك بفضل هدف هدية من مدافع الأخير السنغالي كاليدو كولبيالي.

 

المتألِّق في مواجهة الجريح

ولا تنحصر المنافسة على اللقب بين إنتر ويوفنتوس، بل هناك أيضاً لاتسيو، الطامح الى تتويجه الأول منذ عام 2000، لاسيما في ظل المستوى الرائع الذي يقدِّمه فريق المدرب سيموني إينزاغي الذي خرج منتصراً من المراحل الـ11 الأخيرة في إنجاز يحقّقه للمرة الأولى في تاريخه.

 

وعلى الرغم من خيبة التنازل عن لقب الكأس، يبدو لاتسيو بقيادة هدافه تشيرو إيموبيلي (23 هدفاً قي الدوري) الذي أضاع ركلة جزاء أمام نابولي، مرشّحاً فوق العادة لتحقيق فوزه الأول في مباراة محتسبة على أرض روما (بما أنهما يتشاركان الملعب ذاته) منذ أواخر نيسان 2017 (3-1)، لاسيما أنّ جاره يَمرّ في فترة صعبة.

 

وخسر روما مباراتيه الأخيرتين في الدوري على أرضه ضد تورينو (0-2) وجار الأخير يوفنتوس (1-2)، بالإضافة الى خسارته في المرحلة الماضية بعيداً عن جمهوره أمام جنوى (1-3)، وصولاً الى خروجه من الكأس على يد «السيدة العجوز».

 

برنامج إيطاليا الليلة

بريشيا - ميلان (21:45)

 

غداً

سبال - بولونيا (16:00)

فيورنتينا - جنوى (19:00)

تورينو - أتالانتا (21:45)

 

الأحد

إنتر ميلان - كالياري (13:30)

بارما - أودينيزي (16:00)

سمبدوريا - ساسوولو (16:00)

فيرونا - ليتشي (16:00)

روما - لاتسيو (19:00)

نابولي - يوفنتوس (21:45)

 

بطولة ألمانيا

ستكون الأنظار شاخصة الليلة نحو النروجي الشاب إرلينغ هالاند حين يَفتتح بوروسيا دورتموند المرحلة 19 من الدوري الألماني أمام ضيفه كولن، فيما يخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب اختباراً شائكاً غداً على أرضه ضدّ شالكه.

 

وحقّق هالاند بداية من الأحلام مع دورتموند السبت الماضي عندما نزل بديلاً وسجّل له ثلاثية في 20 دقيقة، قلبَت تأخّر فريق المدرب السويسري لوسيان فافر أمام مضيفه أوغسبورغ الى فوز كبير 5-3.

 

وكان دورتموند متخلِّفاً 1-3 في الدقيقة 59، ومُتّجهاً لخسارة ثانية توالياً على أرض أوغسبورغ، إلّا أنّ اللاعب القادم من سالزبورغ النمسوي مقابل 20 مليون يورو، سجّل بعد 3 دقائق من نزوله مقلِّصاً الفارق، ثم ضَمِنَ الفوز بالهدفين الرابع والخامس في أول مباراة رسمية لإبن الـ19 عاماً مع فريقه الجديد.

 

على خطى الغابوني

وقال هالاند الذي كرّر إنجاز الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ، صاحب ثلاثية في مباراته الأولى مع دورتموند عام 2013 أمام أوغسبورغ أيضاً: «جِئتُ الى هنا لتسجيل الأهداف وهذه بداية جيدة لي... من الرائع أن تلعب أمام هذا الجمهور الشغوف».

 

وأصبح النروجي أول لاعب في تاريخ الدوري الألماني يسجِّل ثلاثية في مباراته الأولى بعد دخوله بديلاً، وقد حقّق هذا الأمر في التسديدات الثلاث الأولى له على المرمى، ما يُظهِر غريزته القاتلة في منطقة الجزاء، وهو الأمر الذي أكّده مراراً وتكراراً مع فريقه السابق الذي أصبح معه، عن 18 عاماً و58 يوماً، ثالث أصغر لاعب يسجّل ثلاثية في دوري الأبطال في مرمى غنك البلجيكي.

 

كما أنّ هالاند هو أول لاعب تحت الـ20 عاماً يسجِّل في أول 5 مباريات له في دوري الأبطال، قبل أن يوَدِّع فريقه وبرصيده 8 أهداف (بفارق هدفين عن المتصدِّر البولندي روبرت ليفاندوفسكي)، علماً أنه سجَّل 28 هدفاً في 22 مباراة لسالزبورغ.

 

ومن المرجّح أن يسجِّل النروجي بدايته الرسمية على ملعب «سيغنال إيدونا بارك» ضد كولن الثالث عشر، على أمل مساعدة فريقه في اللحاق موقتاً بغريمه بايرن ميونيخ الى المركز الثاني، بما أنه يتخلَّف حالياً بفارق 3 نقاط عن النادي البافاري و7 عن لايبزيغ المتصدِّر.

 

ورفض فافر الكشف عمّا إذا كان سيبدأ المباراة بهالاند في التشكيلة الأساسية، كما حاول تخفيف الضغط عن النروجي، وكشف أنّ لاعبه «لم يتمرَّن من 10 كانون الأول حتى نهاية الشهر، وغاب 4 أيام ونصف اليوم عن المعسكر التدريبي» خلال العطلة الشتوية التقليدية بسبب إصابة في ركبته.

 

بايرن لتأكيد تفوُّقه على شالكه

وبعد أن كان مهدَّداً بالهبوط الى الدرجة الثانية الموسم الماضي، عاد شالكه ليلعب دوره كأحد أبرز الأندية الألمانية باحتلاله المركز الخامس بفارق الأهداف خلف دورتموند، لكنه يواجه غداً عقدته التاريخية بايرن ميونيخ في معقل الأخير «أليانز أرينا».

 

ويسعى بايرن الى مواصلة عروضه القوية التي تجسَّدت الأسبوع الماضي بالفوز على هرتا برلين 4-0 في العاصمة، محققاً بذلك فوزه الخامس توالياً.

 

ولطالما تفوّق النادي البافاري على شالكه في المواجهات المباشرة، آخرها في المرحلة الثانية من الموسم الحالي بالفوز عليه في معقله «فيلتنس أرينا» بثلاثية نظيفة سجّلها البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي يتصدّر حالياً ترتيب الهدافين مُشاركة مع مهاجم لايبزيغ تيمو فيرنر (20 هدفاً لكل منهما).

 

وخرج بايرن منتصراً من المواجهات الـ6 الأخيرة مع شالكه في مسابقتي الدوري والكأس، كما أنه لم يخسر أمام الأخير في الدوري منذ كانون الأول 2010 في غيلسنكيرشن، في حين تعود هزيمته الأخيرة في ميونيخ على صعيد الـ»بوندسليغا» الى نيسان 2009 بهدفٍ سجّله التركي خليل ألتينتوب.

 

برنامج ألمانيا الليلة

بوروسيا دورتموند - كولن (21:30)

 

غداً

أونيون برلين - أوغسبورغ (16:30)

فولفسبورغ - هرتا برلين (16:30)

فرايبورغ - بادربورن (16:30)

إينتراخت فرانكفورت - لايبزيغ (16:30)

بوروسيا مونشنغلادباخ - ماينتس (16:30)

بايرن ميونيخ - شالكه (19:30)

 

الأحد

فيردر بريمن - هوفنهايم (16:30)

باير ليفركوزن - فورتونا دوسلدورف (19:00)

 

بطولة فرنسا

يتطلّع رين الثالث لتضييق الخناق على مرسيليا الثاني عندما يحل ضيفاً على نيس الليلة في افتتاح المرحلة 21 من الدوري الفرنسي، التي تشهد في ختامها الأحد المباراة الأقوى بين باريس سان جيرمان المتصدِّر ومضيفه ليل.

 

وسيسعى رين لتعويض خسارته في المرحلة السابقة أمام مرسيليا بهدفٍ نظيف وتقليص الفارق الى نقطتين موقتاً مع الأخير، عندما يَحل ضيفاً على نيس الحادي عشر في افتتاح المرحلة.

 

ويدخل رين الى المباراة متسلِّحاً بفوزه الأحد في الدور الـ32 من كأس فرنسا على أتلتيكو مرسيليا من الدرجة الرابعة (2-0)، فيما أسقط نيس ضيفه ريد ستار من الدرجة الثالثة 2-1.

 

وسيبحث رين عن الثأر من مضيفه الذي أسقطه في عقر داره بنتيجة 2-1 ضمن المرحلة الرابعة من الدوري في 1 أيلول الماضي، وتحقيق فوزه الـ12 هذا الموسم، علماً أنّ رين لم يتفوَّق على نيس في آخر 10 مباريات جمعتهما في جميع المسابقات.

 

سان جيرمان يترقّب مصير كافاني

وفي ختام المرحلة، يدخل نادي العاصمة الفرنسية الى مباراته مع ليل الخامس متحفِّزاً ببلوغه نهائي كأس الرابطة بفوزٍ سهل على مضيف رينس 3-0 في نصف النهائي. وسبق لسان جيرمان أن تفوّق على ليل 2-0 في ملعب «بارك دي برانس» في المرحلة 14.

 

ويخوض بطل فرنسا في الموسمَين الماضيَين المباراة وسط أحاديث عن إمكانية مغادرة مهاجمه وهدافه التاريخي الأوروغوياني إدينسون كافاني (198 هدفاً) صفوفه قبل إغلاق سوق الانتقالات الشتوية الحالية، لاسيما بعد التصريحات التي أدلى بها والده في اليومين الأخيرين.

 

ومن المتوقّع أن يغيب عن صفوف سان جيرمان المدافع البرازيلي ماركينيوس الذي خرج من مباراة رينس بعد تعرّضه لإصابة عضلية في فخذه.

 

برنامج فرنسا الليلة

نيس - رين (21:45)

 

غداً

مارسيليا - أنجيه (18:30)

موناكو - ستراسبورغ (21:00)

مونبيلييه - ديجون (21:00)

سانت إتيان - نيمس (21:00)

بريست - أميان (21:00)

ريمس - ميتز (21:00)

 

الأحد

ليون - تولوز (16:00)

نانت - بوردو (18:00)

ليل - باريس سان جيرمان (22:00)