جهاز الاعلام في الكتائب حذر من نهج القوة المفرطة مع المحتجين
اخبار مباشرة
Friday, 13-Dec-2019 17:10

اشار جهاز الاعلام في حزب "الكتائب"، في بيان اليوم، الى انه يتابع "منذ فترة ميل اجهزة امنية لبنانية الى استخدام مفرط للقوة لترهيب متظاهرين سلميين وقمعهم في عدد من المناطق اللبنانية، منذ اجتياح خيم الثوار في مزرعة يشوع مرورا باعتداءات حرس مجلس النواب على المارة في بيروت وصولا الى وحشية التعاطي صباح اليوم في جل الديب".

واضاف: "لقد أثبتت المؤسسة العسكرية منذ بدء الانتفاضة الشعبية مسؤولية عالية بالتعامل مع الأحداث، وأكد هذا الأداء محبة اللبنانيين واحتضانهم لجيشهم الذي اثبت حرصه على وحدة البلاد والتغيير السلمي المؤسساتي البناء. فماذا تغير اليوم؟ ولماذا وحشية قمع بعض المتظاهرين الذين يريدون إيصال صوتهم الى سلطة غائبة، نائمة، مستكبرة وعاجزة تمتهن إضاعة الوقت وتتقاذف المسؤولية بين اركانها في خضم أسوأ ازمة اقتصادية ومالية شهدها لبنان".

وسأل : "لماذا هذه الازدواجية في التعامل: بالتساهل مع جمهور أحزاب السلطة من جهة، والتشدد مع متظاهرين سلميين احرار من جهة أخرى؟ هل من نية خفية للايقاع بين الجيش وشعبه؟ ومن المستفيد من هذا الواقع الجديد؟".

وختم: "إننا وإذ نحذر من الاستمرار في نهج القوة المفرطة هذا، ندعو قائد الجيش الذي يحظى باجماع اللبنانيين، الى تدارك خطورة هذه الأفعال عبر مساءلة ومحاسبة من اساء الى صورة المؤسسة العسكرية لتبقى هذه المؤسسة حامية للوطن وضامنة لشعبها، كل شعبها".