بوتين يحذر من خطوة قد تفجر "العنف المسلح"
اخبار مباشرة
Tuesday, 10-Dec-2019 19:30

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن شكوكه حول الطريقة التي سيتناقش فيها الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي مع القوميين الأوكرانيين، في حالة إغلاق الحدود باستخدام القوات المسلحة الأوكرانية.

وقال بوتين، اليوم الثلاثاء، هناك "احتمال أن يكون ذلك سببا في بدء العنف في دونباس، كما حدث في سربرنيتسا البوسنية".

وأوضح خلال اجتماع أعضاء المجلس الرئاسي لتنمية المجتمع المدني وحقوق الإنسان: "إذا لاحظتم، بالأمس تحدثت عن هذا الأمر. الجانب الأوكراني يقول لنا دائما: امنحونا الفرصة لإغلاق الحدود باستخدام القوات المسلحة"، مضيفا: "أعتقد أن سربرنيتسا (أخرى) يمكن أن تبدأ هناك. رأينا كيف أجرى الرئيس زيلينسكي النقاش مع القوميين. واضح من هو هناك الأقوى، وما الذي سيحدث هناك، ومن سيقودهم، هؤلاء القوميون عندما سيدخلون إلى تلك المناطق من دون توفير ضمانات. هذه واحدة من المشاكل التي تحمل طابعا سياسيا".

يشار إلى أن القوات الصربية دخلت سربرنيتسا في 11 تموز 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 إلى 70 عامًا.

وارتكبت القوات الصربية، العديد من المجازر بحق مسلمين، خلال ما عرف بفترة حرب البوسنة، التي بدأت عام 1992، وانتهت 1995 بعد توقيع اتفاقية دايتون، وتسببت في إبادة أكثر من 300 ألف شخص، باعتراف الأمم المتحدة التي أدرجتها بقائمة الإبادات الجماعية.