"قمة جديدة حول سوريا" بين تركيا وفرنسا والمانيا وبريطانيا في شباط
"قمة جديدة حول سوريا" بين تركيا وفرنسا والمانيا وبريطانيا في شباط
Thursday, 05-Dec-2019 18:02

نقلت وسائل الاعلام الخميس عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله إن قمة جديدة حول سوريا تضم قادة تركيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا ستعقد في اسطنبول في شباط.

وكان اجتماع أول من هذا النوع بين المسؤولين الأربعة عقد الثلاثاء في لندن على هامش قمة حلف شمال الأطلسي التي شاركوا فيها.

وأعلن أردوغان كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول "اتفقنا على عقد قمة رباعية من هذا النوع مرة في السنة على الأقل. وستعقد القمة الثانية في اسطنبول في شباط".

والثلاثاء أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن لقاء لندن كان "مفيدا جدا" لكنه لم ينجح في "إزالة اللبس كليا" في حين اعتبرته المستشارة الألمانية "جيدا ومهما".

وتأجج التوتر بين تركيا والغرب بسبب الهجوم التركي على شمال سوريا وخصوصاً على وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة "إرهابية" وتلعب دوراً أساسياً في محاربة الجهاديين في تنظيم الدولة الاسلامية.

واستبعد ماكرون الأربعاء احتمال التوصل إلى توافق حول تحديد مفهوم الارهاب مع تركيا التي تطالب بادراج وحدات حماية الشعب الكردية على قائمة "المجموعات الارهابية".

وأعلن أردوغان الخميس "بالطريقة نفسها التي نأخذ فيها التهديدات الأمنية ضد الحلف على محمل الجد، على جميع حلفائنا أن يأخذوا قلقنا الأمني على محمل الجد".

وشنت أنقرة في 9 تشرين الأول هجوماً كبيراً في سوريا لطرد وحدات حماية الشعب الكردية من حدودها قبل أن تعلقه بعد اتفاقات منفصلة وقعتها مع الولايات المتحدة وروسيا.

ورغم هذه الاتفاقات لا تزال تسجل مواجهات متفرقة بين مقاتلين أكراد وقوات تركية وأنصارها السوريين في شمال شرق سوريا.

وأكد أردوغان أنه سيطرح مسألة الهجمات على القوات التركية والمنسوبة إلى وحدات حماية الشعب الكردية، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يزور تركيا الشهر المقبل لتدشين أنبوب الغاز "تركستريم".

وقال "سيأتي بوتين في 8 كانون الثاني. المسألة هي لو كان في امكاننا الانتظار حتى ذلك التاريخ في حين تتواصل هذه الحوادث" مهددا ضمنا بشن عمليات رد على القوات الكردية.