تفاصيل جديدة عن الاستراليين الثلاثة المحتجزين في إيران
تفاصيل جديدة عن الاستراليين الثلاثة المحتجزين في إيران
Thursday, 12-Sep-2019 09:03

أعلنت عائلتا اثنين من الأستراليين المحتجزين في إيران أن الثنائي كان يوثق تفاصيل رحلتهما الطويلة برا بين استراليا وبريطانيا على مدونة، وقد توقفا عن النشر قبل نحو عشرة اسابيع.
 
وكانت جولي كينغ وصديقها مارك فيركن يقيمان في بيرث في استراليا، وقاما بتدوين تفاصيل رحلتهما خلال السنتين الماضيتين. وكان آخر ما نشراه من قرغيزستان وباكستان.
 
وجاء في بيان نشرته العائلتان الخميس "تأمل عائلاتنا أن ترى مارك وجولي في الديار بسلام في أقرب وقت".
 
وقبل انطلاقهما كتب الثنائي على مدونتهما إنهما "متشوقان لمشاركة كل تجربتنا وجمال جميع الأماكن والدول المختلفة التي سوف نزورها".
 
وكانت أستراليا قد كشفت الأربعاء عن احتجاز السلطات الإيرانية ثلاثة من مواطنيها.
 
وذكرت صحيفة "تايمز أوف لندن" أن الشخص الثالث هو أكاديمية بريطانية- استرالية درست في جامعة كامبريدج وكانت تعمل محاضرة في أستراليا عندما تم توقيفها في إيران قبل نحو عام. 
 
وجاءت الأنباء عن اعتقالهم في أعقاب إعلان استراليا أنها ستنضم إلى مهمة تقودها الولايات المتحدة لحماية الشحن البحري عبر مضيق هرمز.
 
وذكرت صحيفة تايمز أيضا أن كينغ والمرأة الأخرى محتجزتان في سجن إيفين في طهران، وأن إحداهما أُبلغت أنها اعتقلت في إطار خطة لتسهيل صفقة تبادل سجناء.