الرئيس أمام وفد كتائبي: أهم ما في انتقالي الى المقر الصيفي هو نشر الطمأنينة
Friday, 23-Aug-2019 16:44

جدد الرئيس ميشال عون التأكيد على "ضرورة المحافظة على المصالحة في الجبل التي لا يجوز ان تتأثر سلبا بأي اختلاف في وجهات النظر السياسية"، لافتا الى "ضرورة تعميم ثقافة حق الاختلاف في الرأي الذي هو في صلب النظام الديموقراطي".

وفي هذا السياق، استقبل الرئيس عون وفدا من حزب "الكتائب اللبنانية" برئاسة رئيس اقليم الشوف الكتائبي عبدو كرم الذي نقل اليه تحيات رئيس الحزب النائب سامي الجميل، مرحبا بالرئيس عون في بيت الدين، وقال: "نتمنى لوطننا العزيز في عهدكم القيامة من الازمات التي يعاني منها بفضل حكمتكم وجهودكم. وكوننا أبناء هذا الجبل نتمنى ان تحيطوا هذه المنطقة بعنايتكم واهتمامكم لانها تحتاج الى مشاريع إنمائية ليتمكن أهلها من العمل والإقامة الدائمة فيها".

اضاف: "وجودكم فخامة الرئيس سنويا في المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية في بيت الدين، مرحب به من جميع الافرقاء والطوائف والمذاهب، لانكم تعطون الامل والطمأنينة لجميع أبناء الشوف كونكم رمزا لهذا الوطن وللدولة ووحدتها".

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، وقال: "اهم ما في انتقالي الى المقر الصيفي للرئاسة هو نشر الطمأنينة بين الجميع، لأن هناك دائما من يتردد في العودة. وحتى بالنسبة الى من هم مجبرون على البقاء في بيروت من اجل العمل، بامكانهم على الاقل تمضية نهاية الاسبوع هنا. أدرك ان هناك حاجات مختلفة للمنطقة، ومنها مثلا مستشفى دير القمر، وهذا ما سنكرس جهدنا لتأمين التمويل اللازم له، اضافة الى مشروع اعادة تأهيل الطرقات التي تصل البلدات بعضها ببعض، والذي تم تأمين قسم كبير من كلفته وسيتم البدء به قريبا".