‫قلّة الحركة تُهدّد مَشيتكم‬
Thursday, 22-Aug-2019 08:14

قالت طبيبة العظام الألمانية، كارولين فيركمايستر، إنّ «قلّة ‫الحركة تتسبّب في ضمور العضلات وتآكل الغضاريف، ما يؤدي إلى مشكلات المشي ‫ويرفع خطر السقوط والإصابة بكسور». ‫

‫وأضافت أنّ «قلة الحركة تتسبّب في الشعور بآلام ‫أثناء المشي وأوجاع الظهر والركبة، وترحيل مركز ثقل الجسم إلى الأمام أو ‫الخلف بشدة».

‫ولتجنّب هذه المشكلات، شدّدت فيركمايستر على «ضرورة المواظبة على ممارسة ‫الرياضة، ودمج الأنشطة الحركية خلال الحياة اليومية مثل صعود الدرج بدلاً ‫من استخدام المصعد الكهربائي. ‫كما ينبغي على موظفي العمل المكتبي تجنب الجلوس طويلاً، حيث يتعيّن عليهم ‫النهوض بعد الجلوس لمدة ساعة ونصف على أقصى تقدير، والمشي لتحريك العضلات ‫والغضاريف». ‫وعلى أية حال، ينبغي استشارة طبيب العظام سريعاً في حال مواجهة ‫مشكلات أثناء المشي.