عدوان: وقف التهرب الضريبي والجمركي كفيل بتغيير الواقع المالي
Tuesday, 17-Oct-2017 19:52
لفت نائب رئيس حزب "القوات اللبنانية" النائب جورج عدوان خلال مداخلته في الجلسة المسائية لمناقشة الموازنة، الى "اننا امام مفترق اقتصادي ومالي صعب وخطير، وهذا امر يجب أن يشجعنا لنغير مسارنا وإلا سنذهب إلى الهاوية"، مشيرا إلى "أننا إذا أكملنا به سنذهب إلى الهاوية وعدم الاستمرار به مسؤولية كبيرة علينا".
 
وأوضح أن "70 في المئة من النفقات ذاهبة إلى الأجور والكهرباء وخدمة الدين و9 في المئة استثمارات وباقي المصاريف وهي مصاريف تجريبية للوزارات وغيرها، وأن الايرادات من دون الدين والعجز هي 16800 مليار أي بالكاد يغطون 70 في المئة من النفقات".
 
وأشار إلى أن "الدين إرتفع إلى 72 مليار ونتوجه إلى 80 مليار هذا العام وخدمة من 3 مليارات إلى 5 وهذا يدل إلى أننا متجهون إلى الخراب كما حصل في اليونان"، لافتا إلى أنه "يجب ان نحد من تطور الرواتب فهناك 23 ألف وظيفة جديدة منذ سنتين حتى اليوم ورغم كل الصرخات الرافضة له، فهذ التوظيف مستمر".
 
وفي موضوع الكهرباء، أكد عدوان أنه "يجب إيقاف الهدر في ملف الكهرباء وهناك قناعة لدى الرأي العام ببناء معامل لإنتاج الكهرباء على الارض التي تعمل على الغاز المسيل لتأمين حاجة السوق وتخفيف الأعباء المترتبة جراء البواخر"، معتبرا أن "تراكم إهمال المسؤولين في الحكومات المتعاقبة هو ما أوصلنا الى الوضع الحالي والإستخفاف من قبل البعض ووصلنا اليوم الى ما لا تحمد عقباه، ومسؤوليتنا اليوم شد الأحزمة".
 
أضاف: "في ملف مكافحة الفساد، نحن أمام حلين، تفعيل أجهزة الرقابة مثل التفتيش المركزي ودائرة المناقصات وديوان المحاسبة والقضاء ولكن ديوان المحاسبة يفتقر إلى الكفاءات ولا يقوم بعمله بالكامل، أما التفتيش المركزي رغم تعيين مدير جديد عليه فهو لم يبدأ بالعمل بعد"، متوجها للشعب بالقول "لا تستغربوا ان يطال التغيير رئيس دائرة المناقصات لانه ينفذ القانون".
 
وتابع: "كنا نتمنى عدم التوقف عند التشكيلات القضائية ولكن هناك بعض الملاحظات مثل الشخص الذي يقال انه تخطى القانون وتسلم منصبا إداريا وفجأة تحول الى التفتيشض ومجلس تأديبي وعين من بعدها بموقع مهم بعد كل ما حصل، ومثلا قضاة أدنى رتبة يعينون بمواقع تتخطى الرتب الأعلى منهم".
 
واعتبر عدوان أن "وقف التهرب الضريبي والجمركي كفيل بتغيير الواقع المالي في لبنان"، مؤكدا أنه "من الصادم ان نعلم ان الواردات من مصرف لبنان 61 مليار ليرة، نحن لدينا 27 الف مليار سندات خزينة والمصرف مجبر بدفع مليار دولار لخزينة الدولة من أرباحه على السندات"، متسائلا "اين المراقبة والمحاسبة؟ غير موجودة لان مصرف لبنان لديه علاقات أكبر من ان يتخطاها أحد ونحن مشغولون بالضرائب بينما يجب ان يُدخل مصرف لبنان مليار دولار سنويا".