ميقاتي: آن الأوان لنضع بهدوء ومن دون مناكفات خططاً
ميقاتي: آن الأوان لنضع بهدوء ومن دون مناكفات خططاً
Saturday, 26-Aug-2017 18:38
أكّد الرئيس نجيب ميقاتي أنّ "قوّة لبنان باحترام دستوره، واحترام الإستحقاقات الديومقراطية فيه واحترام المرجعيات لبعضها البعض ولصلاحياتها. وما نشهدُه الآن من ضرب للإستحقاقات الدستورية، يُؤشّر إلى احتمال ضربها في أيّ لحظة لمصلحة من هم في السلطة الآن، وهذا أمر يُعزز فقدان ثقة الناس بالطبقة السياسية عندما يراها تضرب عرض الحائط بالإستحقاقات الدستورية تارةً، والمُؤسسات الدستورية طوراً".
 
وشدّد على أنّ "احترام الإستحقاقات واجب دستوري، والفصل بين السلطات واحترام صلاحيات كلّ سلطة وكلّ مقام، يعطي الأمان لجميع اللبنانيين، فينتفي الشعور بالغُبن أو بالتعدّي على فئة من اللبنانيين".
 
موقف الرئيس ميقاتي جاء في كلمة ألقاها عصر اليوم في احتفال في قصر الاونيسكو بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة النائب السابق عبد المجيد الرافعي.
 
وقال الرئيس ميقاتي: "بعيداً من المشاجرات والمناكفات، يعيش لبنان سلسلة أزمات بنيوية تطال كلّ الناس فيه. فالأزمة الإقتصادية والإجتماعية خانقة، وقضايا الهدر والفساد والماء والكهرباء وزحمة السير تستهلك ربع الدخل القومي من دون آفاق لحلول. لقد آن الأوان أن نضع بهدوء ومن دون مناكفات خُططاً، هي بمتناول اليد، شرط توافر النوايا الحسنة والإجماع الوطني على ضرب رؤوس الفساد في البلد ورؤوس الهدر ووضع خطط قابلة للتنفيذ لرفع الضغوط عن كاهل المواطن".