الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

سينتيا عواد
-
جريدة الجمهورية
ندى طربيه: عملي مفتاح رشاقتي... والميزان صديق يوميّاتي
print
favorite
ممثّلة كوميديّة لفتت أنظار محبّي مسرح «الشانسونيه» بعدما تميّزت ليس فقط بإطلالتها الجذّابة، بل أيضاً ببراعتها في تقليد أهمّ الأسماء المتداولة على الساحة الفنّية العربيّة وحتّى العالميّة. إنّها بالتأكيد صاحبة الموهبة الفريدة من نوعها ندى طربيه.
من شاكيرا إلى بيونسيه، مروراً بميريام فارس فهيفا وهبي وسميرة سعيد وإليسا ونانسي عجرم وماجدة الرومي، وصولاً إلى ميريام كلينك التي أحدثت من خلالها ضجّة كبيرة في الآونة الأخيرة... شخصيّات لامعة قلّدتها ندى طربيه وتمكّنت من المحافظة على الصوت والحركات بدقّة لا متناهية، إلى درجة أنّ المشاهد قد يظنّ فعلاً أنّ شاكيرا أو ماجدة موجودتان أمامه.

وهذا ليس كلّ شيء! فقد صرّحت ندى في حديث خاصّ لـ"الجمهورية" أنّها تتحضّر لتقليد شخصيّات جديدة، مؤكّدة أنّها "مليئة بالمفاجآت دائماً". وأوضحت أنّها غابت فترة قصيرة عن المسرح بسبب الولادة، لكنّها الآن لن تختفي مجدداً عن الساحة الفنية، خصوصاً أنّها عاودت العمل في ظرف أقلّ من شهر بعد وضع مولودها.

وفضلاً عن إبداعها في تأدية مختلف الأدوار، تعطي ندى طربيه أهمّية أيضاً للملابس التي ترتديها والتي يمكن من خلالها ملاحظة الرشاقة التامّة التي تتحلّى بها، خصوصاً في منطقة البطن التي تظهر بوضوح عند تقليد شاكيرا. فكيف تحافظ على معدّل وزن صحّي وجسم متناسق؟

في ما يلي تفاصيل حديثنا مع ندى:

Diet دائم

بداية لفتت إلى أنّها تتناول أكثر من ثلاث وجبات غذائيّة يوميّاً، لكنّها بالتأكيد تكون صغيرة جداً، حفاظاً على سلامة أداء المعدة من جهة ولتزويد الجسم بالطاقة من جهة أخرى. وتابعت حديثها ضاحكة: "حالياً وبعد الولادة، أحلم بالعودة إلى وزني السابق، ويلزمني بعد خسارة نحو 4 كيلوغرامات. يهمّني كثيراً أن أكون Perfect خصوصاً أنّ الشخص يظهر كأنّه سمين على الشاشة.

لم يتغيّر نظامي الغذائي، لكن أرغب في العودة إلى وزني الذي كنت أبلغه في السابق، أي 58 كلغ. إنّ طولي متر و74 سم ووزني 62 كلغ. الجميع ينصحني بعدم أخذ الوزن في الإعتبار لأنّ هذا الأمر خطأ، لكن لا أشعر بالراحة سوى عند الإستعانة بالميزان ومعرفة وزني الذي أبلغه حاليّاً.

يمكن القول فعلاً أنّني مهووسة بالميزان الى درجة أنّه موجود في غرف عدّة من المنزل. أنا أعيش دائماً على Diet، بمعنى أنّني أنظّم غذائي جيداً. أحافظ على جسمي وقد أكسب كيلوغراماً أو أخسره لكن أعيد السيطرة على الأمر سريعاً. لكن أن أخضع لنظام غذائي قاسٍ جداً؟ حمداًلله لم أصل بعد إلى هذه المرحلة".

الخطأ الأكبر عدم تناولي الفطور

وعندما سألناها ما هو أسلوب الغذاء الذي تعتمده يومياً، أجابت ندى: "عند الإستيقاظ أشرب كوباً من النيسكافيه. لكنّ الخطأ الأكبر الذي أرتكبه هو أنّني لا أحصل على الوجبة الصباحيّة إلّا في حال توفّر طعام لذيذ جداً.

أمّا على العشاء فأطلب الـDelivery أو الـ Drive Thru أو أتوجّه إلى المعطم مرّة أو مرّتين في الأسبوع. أمّا في الأيّام الأخرى فأحبّ أن أحضّر الطعام بنفسي، خصوصاً سَلطات الخضار. "كذلك أعتمد كثيراً على القلي"، وتتابع مازحة: "أحضّر المقالي لزوجي وأتذوّق من صحنه. على أساس أنّ المواد الموجودة في طبقه تكون خالية من الوحدات الحراريّة".

ميّالة إلى الوجبات السريعة

وتابعت ندى: "أميل إلى الوجبات السريعة، فالطبيخ لا يعني لي شيئاً ولا أمرّ حتّى من قربه لدرجة أنّه لم يسبق لي يوماً أن تذوّقت أنواعه. في أميركا وأوروبا لا يأكلون مجدّرة على سبيل المثال، وعايشين بجنّنوا". توجد أطعمة كثيرة أحبّها، وعموماً أفضّل كلّ المأكولات المُحضّرة باللحوم بدل الدواجن. أمّا طعامي المفضّل فهوDouble Cheese Burger.

كذلك أحبّ الـ Nouille واللازانيا وكل الأطعمة المُحضَّرة في الفرن. أمّا في ما يتعلّق بالسناكات، فإنّني أعشق الشوكولا كثيراً وتحديداً بالحليب لا الداكنة. أتناول كلّ ما أرغب به ولكن بكمية ضئيلة، وأهمّ ما في الأمر هو أن تكون النكهة لذيذة. عندما أتناول الشوكولا، يجب أن يكون مذاقها لذيذاً جداً وإلّا لشو؟!".

وشدّدت ندى على حبّها للفاكهة الى درجة أنّها "عاجزة عن العيش من دونها"، على حدّ تعبيرها. وقالت في هذا السياق: "البعض يستيقظ في الليل لتناول أطعمة دسمة. أنا أستيقظ في الليل لتناول ثمرة من الخوخ أو أي فاكهة أخرى لترطيب جسمي. أقوم بذلك حتّى خلال فصل الشتاء وليس فقط في الأيّام الحارّة".

خسرت وزن الحمل

في ما يخصّ علاقتها بالرياضة، علّقت: "أنا من مؤيّدي النشاطات البدنيّة وأشجّع الجميع على ممارستها، لكن أفضّل إستبدالها بالرقص. أنا والرياضة "صحبة ولكن ما في شي بيناتنا" حالياً... لا أمانع من التوجّه إلى النادي الرياضي شرط أن أنخرط في أحد الصفوف وليس أن ألجأ إلى الآلات. من جهة أخرى، إنّ المسرح يساعدني كثيراً على القيام بالحركة والتمارين. في الشانسونيه لدينا رقص وتقليد، وللقيام بذلك يجب تعلّم بعض الخطوات والحركات، وهذه الأمور ساعدتني كثيراً.

لقد عدت إلى المسرح بظرف مدّة قصيرة بعد الولادة، ولقد ساعدني ذلك على التخلّص من الوزن الزائد واستعادة رشاقتي بطريقة جميلة. لم أشعر أنّني معاقبة وأنّني ملزمة بالتوجّه إلى النادي الرياضي. لقد تمكّنت من خسارة الكيلوغرامات الإضافيّة ضمن نطاق عملي. الله ساعدني على التخلّص منها بطريقة جميلة، بدل التوجّه إلى الـ Gym والمعاناة من الكآبة".

نعم لعمليّات التنحيف

وعن رأيها في العمليّات الجراحية الهادفة إلى تحسين المظهر الخارجي، أوضحت ندى: "في ما يتعلّق بعمليّات الوجه، ليس لديّ خبرة لأنّه لم يسبق لي وأن واجهت مشكلة ما. لكن إذا كان الفرد يعاني تشويهاً معيّناً أو أراد تحسين مظهره، فبالتأكيد لست ضدّ ذلك. وفي ما يتعلّق بالجسم فإنني لا أمانع أكثر.

ما يعني أنني أفضّل عمليّات الجسم على عمليّات الوجه لأنّ الملامح التي يتحلّى بها كلّ فرد هي من خلقة الله، أمّا الجسم فيمكن إتباع بعض الأساليب من أجل ضمان الرشاقة. صحيح أنّني أشجّع عمليّات التنحيف، لكن بالتأكيد إن كان المرء عاجزاً عن خسارة الكيلوغرامات الزائدة بواسطة الغذاء والرياضة، وليس أن يلجأ إليها بشكل عشوائي".

ضدّ التدخين

وعن رأيها بقانون منع التدخين، أفادت: "صحيح أنّني مع حريّة الرأي ولكنّني أؤيّد قانون منع التدخين. من جهتي لا أدخّن إطلاقاً ولا أحبّ الأركيلة، ولكن كثر يحبّونها. إنّ هذا القانون معمّم في العالم كلّه وليس فقط في لبنان، فلِمَ الوقوف ضدّه؟! الآن أصبح بإمكاني أن أصطحب إبني إلى المتاجر والمحلّات من دون أيّ قلق. مع الإشارة إلى أنّ زوجي يدخّن".

وفي النهاية توجّهت ندى طربيه إلى قرّاء "الجمهورية" عموماً ومحبّيها خصوصاً بالقول: "من المهمّ أوّلاً التحلّي بالقناعة، فعند التمسّك بأمر ما من المستحيل مواجهة أيّ عراقيل أو أن يقف أحد في وجهه. كذلك يجب عدم التفكير بأنّ الـ Diet يعني الإمتناع عن الطعام.

إنّه نظام هدفه التنسيق بين مختلف الأطعمة حفاظاً على جسم جيّد. يجب إذاً عدم الحرمان من الطعام. من جهتي أؤمن أنّ الكمية هي المسؤولة عن البدانة وليس النوعيّة. لذا يمكن الأكل من كلّ شيء شرط أن يكون بكميات قليلة ووجبات متعدّدة وصغيرة خلال اليوم".
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2018 Al Joumhouria, All Rights Reserved.