الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك
مباشر
الذكرى 74 لعيد الاستقلال
 
 
10:48
وصول اللواء عباس ابراهيم الى قصر بعبدا
10:44
خلوة بين الرؤساء الثلاثة عون بري والحريري
10:41
وصول الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري معا وبالسيارة ذاتها الى القصر الجمهوري في بعبدا
10:36
وصول الرئيس عون الى القصر الجمهوري بعد انتهاء العرض العسكري
10:18
انتهاء العرض العسكري في جادة شفيق الوزان ومغادرة الرئيس عون والرئيس الحريري والرئيس بري
09:16
بدء العرض العسكري لمناسبة الذكرى 74 للاستقلال
09:15
عون يتوجّه الى المنصة الرسمية سيرا على الاقدام
09:02
عون يضع اكليلا من الزهر على النصب التذكاري وسط عزف نشيد الموتى
09:01
وصول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى جادة شفيق الوزان للمشاركة بذكرى الاستقلال
08:53
وصول رئيس مجلس النواب نبيه بري للمشاركة في العرض العسكري لمناسبة الذكرى 74 للاستقلال
08:45
وصول الرئيس سعد الحريري الى جادة شفيق الوزان
08:41
وصول وزير الدفاع يعقوب الصراف الى جادة شفيق الوزان - القاعدة البحرية
08:41
وصول قائد الجيش العماد جوزيف عون مرتديا البزة العسكرية الجديدة
08:40
وصول العلم اللبناني الى جادة شفيق الوزان

على مدار الساعة

سكاي نيوز
الأحد 21 نيسان 2013
الجيش الحر: نظام الأسد لن يرضخ إلا لمنطق القوة
print
favorite
كشف المنسق السياسي والإعلامي في الجيش السوري الحر، لؤي المقداد، عن أن اجتماع "مجموعة أصدقاء الشعب السوري" في إسطنبول شهد انقساما بين فريق يؤيد تسليح المعارضة، وآخر يريد استعمال هذه الورقة للضغط على الحكومة السورية.

واوضح إن هناك "فريقا يقول إنه يجب التسليح بمنطق اللاغالب واللامغلوب ليشكل ضغطا على نظام بشار الأسد حتى يرضخ لشروط انتقال السلطة"، وفقا لمصالح الدول التي يمثلها هذا الفريق.

في المقابل، أكد المقداد أن الفريق الآخر شدد على ضرورة وقف نزيف الدم في سوريا المتسمر منذ أكثر من عامين، وذلك عبر تسليح الجيش السوري الحر "بحيث يستطيع إسقاط النظام في سوريا".

واضاف: "هناك  تيار لا يريد إسقاط النظام، بل يريد عملية انتقال للسلطة" بما يتناسب مع رؤيته لمستقبل سوريا.

إلا أنه شدد على أن هذا الخيار أثبت فشله لأن "نظام بشار الأسد الذي قصف شعبه بالأسلحة الكيماوية والصواريخ والدبابات، ودمر نصف سوريا وهجر 5 ملايين سوري لن يرضخ " إلا لـ"منطق القوة".

وعن الحل السياسي التي تتبناه روسيا، أكد أن موسكو التي تسلح النظام بآلة القتل هي جزء من المشكلة في سوريا، وبالتالي لا يمكن دعوتها للضغط على الأسد في سبيل حل الأزمة السورية وفقا لاتفاق جنيف الذي ينص على عملية سياسية انتقالية في سوريا.

وقد تعهدت الولايات المتحدة في الاجتماع بزيادة مساعداتها المباشرة والتجهيزات العسكرية الدفاعية، على أن تتم كل مساعدة للمعارضة المسلحة عبر القيادة العسكرية العليا للجيش السوري الحر بقيادة سليم إدريس.

وأعرب المقداد عن إحباطه من هذه المساعدات، وقال "طالما هي أسلحة غير قتالية أو غير فتاكة فلا يمكن تسميتها وهي مجرد معونات لوجستية".

وأكد أن اللواء إدريس قدم تعهدات بأن "هذه المساعدات ستسلم وقف الأصول للمعارضة المسلحة، وسستم استعمالها وفق الضوابط والقوانين الأخلاقية والإنسانية، ووفق أهداف هذه الثورة التي انطلقت من أجل إسقاط نظام يقتل شعبه".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2017 Al Joumhouria, All Rights Reserved.