الإسم
البريد الإلكتروني
1 - إسم صديقك
1 - البريد الالكتروني لصديقك
2 - إسم صديقك
2 - البريد الالكتروني لصديقك
3 - إسم صديقك
3 - البريد الالكتروني لصديقك
4 - إسم صديقك
4 - البريد الالكتروني لصديقك
5 - إسم صديقك
5 - البريد الالكتروني لصديقك
هام
استهداف جديد للجيش اللبناني في عرسال
 
 
13:12
شهود:الجيش رفع الشاحنة من مكان استهدافها بالعبوة
13:12
ال بي سي اي: تبين أن الانفجار الذي استهدف آلية الجيش في عرسال ناتج عن عبوة ناسفة
12:46
رويترز عن مصادر أمنية: شهيدان للجيش اللبناني في هجوم على مركبة للجيش على الحدود مع سوريا
12:46
استهداف شاحنة للجيش اللبناني في عرسال وانباء عن وقوع اصابات
Connect
سكاي نيوز
الأحد 21 نيسان 2013
الجيش الحر: نظام الأسد لن يرضخ إلا لمنطق القوة
share
print
favorite
كشف المنسق السياسي والإعلامي في الجيش السوري الحر، لؤي المقداد، عن أن اجتماع "مجموعة أصدقاء الشعب السوري" في إسطنبول شهد انقساما بين فريق يؤيد تسليح المعارضة، وآخر يريد استعمال هذه الورقة للضغط على الحكومة السورية.

واوضح إن هناك "فريقا يقول إنه يجب التسليح بمنطق اللاغالب واللامغلوب ليشكل ضغطا على نظام بشار الأسد حتى يرضخ لشروط انتقال السلطة"، وفقا لمصالح الدول التي يمثلها هذا الفريق.

في المقابل، أكد المقداد أن الفريق الآخر شدد على ضرورة وقف نزيف الدم في سوريا المتسمر منذ أكثر من عامين، وذلك عبر تسليح الجيش السوري الحر "بحيث يستطيع إسقاط النظام في سوريا".

واضاف: "هناك  تيار لا يريد إسقاط النظام، بل يريد عملية انتقال للسلطة" بما يتناسب مع رؤيته لمستقبل سوريا.

إلا أنه شدد على أن هذا الخيار أثبت فشله لأن "نظام بشار الأسد الذي قصف شعبه بالأسلحة الكيماوية والصواريخ والدبابات، ودمر نصف سوريا وهجر 5 ملايين سوري لن يرضخ " إلا لـ"منطق القوة".

وعن الحل السياسي التي تتبناه روسيا، أكد أن موسكو التي تسلح النظام بآلة القتل هي جزء من المشكلة في سوريا، وبالتالي لا يمكن دعوتها للضغط على الأسد في سبيل حل الأزمة السورية وفقا لاتفاق جنيف الذي ينص على عملية سياسية انتقالية في سوريا.

وقد تعهدت الولايات المتحدة في الاجتماع بزيادة مساعداتها المباشرة والتجهيزات العسكرية الدفاعية، على أن تتم كل مساعدة للمعارضة المسلحة عبر القيادة العسكرية العليا للجيش السوري الحر بقيادة سليم إدريس.

وأعرب المقداد عن إحباطه من هذه المساعدات، وقال "طالما هي أسلحة غير قتالية أو غير فتاكة فلا يمكن تسميتها وهي مجرد معونات لوجستية".

وأكد أن اللواء إدريس قدم تعهدات بأن "هذه المساعدات ستسلم وقف الأصول للمعارضة المسلحة، وسستم استعمالها وفق الضوابط والقوانين الأخلاقية والإنسانية، ووفق أهداف هذه الثورة التي انطلقت من أجل إسقاط نظام يقتل شعبه".

التعليقات
DOWNLOAD OUR MOBILE APP
© 2014 Al Joumhouria, All Rights Reserved.