الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الأحد 26 أيار 2019
الصحناوي: الخطر الوحيد على الموازنة هو العودة الى الشعبوية
print
favorite

أشار النائب نقولا الصحناوي الى "اننا لو اردنا ان تبقى الموازنة شكلية، لكنا انتهينا منها في غضون ثلاثة ايام، اما اليوم فنحن نحاول اصلاح الاقتصاد والدولة، لذلك عدد الجلسات عندها لا يهم".

واضاف في حديث تلفزيوني "اننا استطعنا تخفيض العجز كما ان هناك طروحات كثيرة اقرت من ورقة التكتل التي عرضها الوزير جبران باسيل"، مشيرا الى انه "تأخر في تقديم ورقته لانه اراد افساح المجال لانتهاء الاجراءات العادية وتدخل لتحسين النتائج".

واعلن الصحناوي ان "نسبة تخفيض العجز التي تحققت هي امر جيد، لان هذه النسبة صعب تحقيقها، ولان هذا مطلب سيدر ايضا"، لافتا الى انه "من المهم القيام باصلاحات وتحصين لبنان ضد اي من المخاطر"، مؤكدا ان "الموازنة لم تطل جيوب الفقراء".

واشار الى "ان التوافق على الارقام تم والموازنة اصبحت جاهزة وجلسة الغد في بعبدا يمكن ان تتضمن ملاحظات للرئيس عون والتوصيات تبقى عنده"، مضيفا "ان الجو العام هو ان الموازنة انتهت واقتربت من الذهاب الى مجلس النواب"، معتبرا ان "الخطر الوحيد على هذه الموازنة هو العودة الى الشعبوية في مجلس النواب".

ورأى انه "علينا ان نبدأ بالاصلاحات الهيكلية، ومنها مكافحة التهرب الضريبي، حيث لا يمكن للدولة ان تقوم على اقتصادين احدهما هو اقتصاد ظل"، لافتا الى "ان موضوع الكهرباء كان ايجابيا جدا في تحقيق الوفر واستكمل الموضوع بالموازنة وبدعم الصناعة الوطنية ويجب متابعة الخطوات لانقاذ الاقتصاد".

وشدد على "اهمية تشجيع الصناعة الوطنية لان الاقتصاد لا يستطيع ان يبقى كما هو عليه وعلينا العمل لتعزيزه وتحسينه".

وفي سياق آخر، علق الصحناوي على موضوع التوطين، لافتا الى "ان الشركاء جميعهم في الداخل لا يريدون التوطين واللاجئون والنازحون يجب ان يعودوا الى بلادهم".

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.