الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
السبت 25 أيار 2019
فحص البول قد يمنع سرطان عنق الرحم
print
favorite
وفقاً لعلماء في جامعة مانشستر، توصلت دراسة حديثة إلى أنَّ فحص البول قد يكون فعالاً مثل فحص مسحة عنق الرحم في الوقاية من سرطان عنق الرحم.

ووجدت الدراسة أنَّ اختبار البول كان بنفس فعالية مسحة عنق الرحم في كشف فيروس الورم الحليمي البشري العالي الخطورة، وهو الفيروس الذي يسبب سرطان عنق الرحم. وبحسب منظمة الصحة العالمية، سرطان عنق الرحم ثاني أكثر السرطانات شيوعاً لدى النساء القاطنات في مناطق أقلّ تقدّماً، بما قُدِّر بـ000 570 حالة جديدة في عام 2018. وشملت الدراسة 104 من النساء اللواتي حضرن إلى عيادة التنظير المهبلي في مستشفى سانت ماري في مانشستر، وتم فحصهن باستخدام نوعين من اختبار فيروس الورم الحليمي البشري. وقالت الدكتورة كروسبي: «توفر هذه النتائج دليلاً مثيراً على مبدأ أنَّ اختبار فيروس الورم الحليمي البشري في البول يمكن أن يلتقط خلايا مثل سرطان عنق الرحم، لكننا نحتاج إلى تجربتها على عدد أكبر من النساء قبل أن يتم استخدامها، ونأمل أن يحدث هذا قريباً». وأضافت أنَّ عملية جمع البول بسيطة للغاية، ويمكن لمعظم المستشفيات في العالمين المتقدم والنامي الوصول إلى معدات المختبرات لمعالجة واختبار العينات. وبعد فحص فيروس الورم الحليمي البشري وصحة خلايا عنق الرحم، تُحال النساء اللواتي تظهر عليهن تغيرات غير طبيعية قد تصبح سرطاناً، إلى التنظير المهبلي، حيث يتم فحص عنق الرحم تحت المكبّر، ما يسمح بمشاهدة المناطق غير الطبيعية وأخذ عينات منها وعلاجها قبل أن تتطور إلى سرطان. وختمت الدكتورة المشرفة على الدراسة بالقول: «دعونا نأمل في أن يكون هذا فصلاً جديداً في معركتنا ضد سرطان عنق الرحم، وهو مرض مدمِّر».

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.