الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 24 أيار 2019
بيونغ يانغ تشترط نهجاً أميركياً جديداً لاستئناف المحادثات النووية
print
favorite

أعلنت كوريا الشمالية أن محادثاتها النووية المتوقفة مع واشنطن "لن تستأنف" إلا في حال تبنت الولايات المتحدة نهجا جديدا.

وانتهت القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون التي عقدت في هانوي بشباط بدون اتفاق أو حتى بيان مشترك، بعدما فشل الطرفان في الاتفاق على تخفيف العقوبات على بيونغ يانغ مقابل تخليها عن برامجها الصاروخية والنووية. 

وافادت تقارير أن ترامب سلّم كيم قائمة مكتوبة بالمطالب بينما تتهم بيونغ يانغ مذاك واشنطن بالتصرف "بسوء نية"، وأمهلتها حتى نهاية العام الجاري لتغيير نهجها. 

وشدد بيان كوريا الشمالية الذي أصدرته وكالة الأنباء الرسمية الجمعة على موقفها.

ونقل البيان عن متحدث باسم وزارة الخارجية أن "السبب" وراء "انتكاسة" هانوي كان "الموقف التعسفي وغير الصادق الذي اتخذته الولايات المتحدة". 

وأضافت أن الولايات المتحدة أصرّت على "أسلوب يستحيل من خلاله الاستمرار". 

وتابعت أنه ما لم تنتهج الولايات المتحدة "أسلوبا جديدا في احتساب" الأمور، "فلن يكون ممكنا استئناف الحوار بين جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية والولايات المتحدة ما يعني أن احتمال حل المسألة النووية سيكون أكثر صعوبة". 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.