الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 24 أيار 2019
منتجات يومية تُهدّد الصحّة
print
favorite

وجدت دراسة حديثة أنّ التعرّض للمواد الكيماوية الموجودة في الشامبو ولعب الأطفال والألواح الأرضية، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالبدانة، والسكري من النوع الثاني، وأمراض القلب. 

وتوصّل باحثو جامعة «نوفي ساد» في صربيا، إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من وجود مستويات أعلى من مادة الفثالات الكيماوية في بولهم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسِّمنة أو السكري، مع وجود كميات خطيرة من الدهون في مجرى الدم وظهور علامات تلف الكبد، التي يمكن أن تسبب اضطرابات التمثيل الغذائي. والفثالات هي عبارة عن إضافات تُستخدم أثناء تصنيع البلاستيك، حيث اكتُشفت في العديد من المنتجات اليومية، مثل المياه المعبأة في الزجاجات والعطور.

وقاس الباحثون مستويات الفثالات في بول 305 أفراد، ثمّ قورنت مع وزن الجسم، وتشخيص مرض السكري من النوع الثاني، وعلامات ضعف وظائف الكبد.

وأظهرت النتائج أنّ 66 من المشاركين لديهم مادة كيماوية أحادية إيثيل الفثالات (MEP) في بولهم، في حين أنّ 72 منهم لديهم أحادي-2 إيثيل هكسيل فثاليت (MEHP). وعانى مرضى السِّمنة المفرطة الذين شهدوا وجود كميات عالية من «MEP» في البول، من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في دمائهم. وكشفت النتائج أيضاً أنّ المشاركين، الذين كانوا يتمتعون بوزن صحّي، لديهم مستويات منخفضة من «MEP» و»MEHP» والكولسترول.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.