الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الجمعة 24 أيار 2019
7 تداعيات للطلاق على الأطفال
print
favorite
إذا كنت تفكّر في الطلاق، فإنّ الخوف من المجهول قد يدفعك إلى الجنون. قد تسأل نفسك كثيراً من الأسئلة: كيف سيؤثر هذا على الأطفال؟ هل ستتراجع علاماتهم؟ هل سيكرهونك من بعده؟ وهل هذا سيخيفهم من الزواج والالتزام لبقية حياتهم؟

إنّ معرفة كيف يؤثّر الطلاق على الأطفال، من الأطفال بأنفسهم، قد يهدّئ من بعض مخاوفك. ففي دراسة حديثة، سأل علماء النفس أولاداً لمطلقين عن تأثير انفصال أهلهم فيهم على المدى الطويل. واستنتجوا من أجوبتهم 7 تداعيات للطلاق على الأطفال:

1 - يسيئون التصرف في المدرسة، لكنّهم يتحمّلون المزيد من المسؤولية في المنزل:  قد يجعل تفكك الأسرة الأمور أسوأ لبعض الأطفال، فيمرّون من بعده بفترات تتغيّر فيها حالتهم النفسية ويشعرون بالإكتئاب ويتصّرفون على عكس عادتهم أو يسيئون التصرف في المدرسة كردة فعل على الفوضى التي يعيشونها في المنزل. فمن الصعب أن يعيش الطفل أجواء الطلاق أو يتفهّمه لوحده. 

ولكن في المقابل، استطاع بعض الأطفال الاستفادة من هذا الوضع العائلي الجديد وتعلّموا تحمّل المسؤولية عن صغر. فعندما يرى الأخ الكبير مثلاً أخته الصغيرة حزينة وخائفة، سيضطر الى التصرف كأخ مسؤول ويحبّها ويطمئنها.

2 - يشعرون بنوع من الراحة: إعترف بعض الأشخاص أنّهم أمضوا عمر المراهقة متمنين لوالديهم الطلاق. وقال البعض الآخر إنّهم شعروا بالارتياح بعد انفصال والديهم واختفاء المشكلات اليومية بينهم داخل المنزل على الأقل.

3 - يدركون الضغوط المالية الناتجة عن العيش في أسرة برأس واحد: واجه أطفال آخرون مشكلات مادية بعد الطلاق، حيث اضطر البعض منهم الى الانتقال لمنزل آخر مع أمّهم، لم تتوفّر فيه كل حاجاتهم. كما لم يتحمّلوا رؤية أمّهم تعمل ساعات طويلة لتغطية مصاريفهم وحدها.  إلّا أنّ هذه الأحوال المادية الصعبة قد علّمتهم أن يقدّروا أصغر الأمور وأن يحترموا أهلهم وتضحياتهم وتغيّرت أولوياتهم في الحياة.

4 - يلقون اللوم على الطلاق لكل مشكلاتهم: مع انفصال الأهل، تتغيّر حياة الطفل. ومن الطبيعي أن يتمرّد الطفل على هذا التغيير بطريقة ما. إذ يرفض أحياناً بعض الأولاد تحمّل مسؤولية أفعالهم ويلومون أهلهم في كلّ مرّة يفشلون فيها أو يخطِئون، متزعّمين أنّ الطلاق قد تسبّب بذلك. كما يستفيدون من الوضع لكسب شفقة مَن حولهم. 

5 - يعانون من تداعيات الطلاق ولو كبروا: إنّ الانتظار حتى يكبر الأطفال ويتخرّجوا من المدرسة للطلاق، لا يجعل الأمر أسهل عليهم. فحتى لو أصبحوا بالغين، سيبقى خبر الطلاق مؤلماً بالنسبة لهم.

6 - ينزعجون إذا تحدّث أحد الوالدين بالسوء عن الآخر: اعتبر البعض أنّ الاستماع إلى أحد والديهم يتكّلم بالسوء عن الآخر أمامهم هو من أصعب الأشياء في الطلاق. 

7 - يفرحون لرؤية والديهم ينجحان ويتألقّان بعد الطلاق: بعدما عاش بعض الأطفال أوقات محزنة في البداية، اختبروا شعوراً من الفرح ما إن رأوا مدى سعادة والديهم بحياتهم الجديدة، واقتنعوا أنّ ما حصل هو لصالح الجميع.
 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.