الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الخميس 16 أيار 2019
المطران الحاج: كنا نعلم انه ما دام صفير هو الربان سنصل الى شاطئ الامان
print
favorite

إحتفل راعي أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، بقداس المرافقة السادس في يوم جنازة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في الصرح البطريركي في بكركي عاونه كهنة الأبرشية.

بعد الإنجيل كانت للمطران الحاج كلمة قال فيها: "ما من شيء أصعب من التكلم نحن الصغار في حضرة سيدة الكلمة والبلاغة وكبير المحبة امامنا، الصرح لا يزال يضج بكلام سيدنا صفير واليوم يضج بكلام سيدنا البطريرك الراعي، من الصعب ان نقول عن سيدنا صفير كلمة ولكن على ضوء كلمة الله نتوقف عند كلمة وهي انه في رئاسة سيدنا مر لبنان ببحر من الظلام وبعواصف محدقة بلبنان ومع ذلك كنا مطمئنين لرئاسته وقيادته السفينة ومطمئنين لوجود ربان عظيم وريس لكل ما للكلمة من معنى وخليفة لبطرس، جامد كالصخر ودوره الكبير كان تثبيت ايماننا بيسوع المسيح وبالكنيسة وبكركي الصخرة".

وأضاف: "كنا نشعر بالامان عندما يتحدث فيحيا هذا الرجاء في قلوبنا وكان يقول لنا في تلك الايام الصعبة همي الوحيد ان تزيدوا محبة بعضكم لبعض، لا بل اعتبر كل اللبنانيين اخوة وكان مطمئنا ان السفينة ستصل إلى الميناء وكنا نعلم انه ما دام هو الربان سنصل الى شاطئ الامان، لم يستطع الرسل مقاومة العاصفة ولكن مع يسوع وصلوا الى المكان المقصود، ومعك يا سيدنا صفير وصلنا الى المكان الذي اردت ان توصلنا اليه واليوم مع سيدنا الراعي نحن مطمئنون لاننا سنصل بايمان ايضا الى المكان المرسوم". 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.