الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الأربعاء 15 أيار 2019
أبو جودة ترأس قداس المرافقة لصفير: كان مدرسة في الوضوح والرؤية
print
favorite

إحتفلت الرهبنة الانطونية بقداس المرافقة ترأسه الرئيس العام للرهبنة الاباتي مارون أبو جوده، في كنيسة سيدة الانتقال في الصرح البطريركي في بكركي، حيث يسجى جثمان المثلث الرحمة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، وخدمته جوقة المدرسة الموسيقية الانطونية بقيادة الأب فادي طوق، في حضور المطران سمعان عطالله ومجلس المدبرين وكهنة الرهبنة ومؤمنين.

وبعد قراءة الإنجيل المقدس، القى الاباتي مارون أبو جوده كلمة، عدد فيها مزايا البطريرك صفير، وقال: "لقد أنهى البطريرك صفير مسيرته على الأرض، تاركا بصمته في تاريخ لبنان والشرق. لقد كانت حياته الشخصية مكرسة بالكلية للرب، لم تبهره المظاهر بل كان ثابتا في الرب، مثابرا على التنظيم في حياته وعيشه الإيمان. كان مثالا مكرسا لم يلهيه شيء عن الله. لاهوتيا مميزا متكلما لبقا وكاتبا سلسا. كانت مقاربته للمواضيع مختصرة وواضحة. عرف ماذا يريد".

اضاف: "شخصية راقية، عمل كثيرا في الموسوعات الكنسية وشهد على انعقاد السينودس الخاص من اجل لبنان ورسم الشخصية المارونية على مستوى التاريخ، كذلك لم يهمل البطريرك المثلث الرحمة الانتشار الماروني، بل عززه، وزار ابرشياتنا المارونية في العالم لتعزيز اللحمة مع ابنائه أينما وجدوا".

وتابع: "نودع اليوم أبا وقائدا، نشأ ابناؤه على تحمل المسؤولية الوطنية والكنسية وكان مدرسة في الوضوح والرؤية، وهو ما سيطبع تاريخا في كنيستنا المارونية. نودع قامة كنسية ووطنية لافتة، قامة شامخة شهدت على تحولات التاريخ المفصلية. ونصلي اليوم لكي تبلغ دعوة كل منا مبلغها وتسهم شهادتنا بعيش الإيمان. وبإسم رهبنتنا نتقدم باحر التعازي من غبطة ابينا البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي والأساقفة وكل ماروني ولبناني سائلين الله الراحة الأبدية". 

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.