الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

جريدة الجمهورية
الاثنين 06 أيار 2019
ليفربول وبايرن يقتربان من ساعة الصفر
print
favorite
أبقى ليفربول آماله قائمة في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي للمرة الأولى منذ 1990، حتى المرحلة الأخيرة بفوزه الثمين على مضيفه نيوكاسل 3-2 في المرحلة الـ37 قبل الأخيرة، لكنه خسر جهود هدّافه والـ"بريميرليغ" الدولي المصري محمد صلاح، بسبب إصابة في الرأس.

عانى ليفربول الأمرّين لتحقيق فوزه الثامن توالياً والـ29 هذا الموسم، حيث تقدّم مرتين في النتيجة قبل أن يعادل الضيوف بقيادة مدربهم الإسباني رافايل بينيتيز وينقذه البلجيكي ديفوك أوريجي.

ورفع ليفربول رصيده إلى 94 نقطة وتابع ضغطه على مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي، حيث انتزع منه الصدارة موقتاً بفارق نقطتين قبل مواجهة الأخير لضيفه ليستر سيتي الليلة في ختام المرحلة.

وتخلّص ليفربول من الضغط المحلي وبات بإمكانه الاستعداد الجيد لمواجهة برشلونة الإسباني غداً في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث يأمل في تعويض خسارته بثلاثية نظيفة وبلوغ المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي في سعيه لإنقاذ موسمه، في حال فشله في الظفر باللقب المحلي الذي يلهث وراءه منذ عام 1990.

وتبقّى لليفربول مباراة أخيرة في الدوري سيخوضها أمام ضيفه ولفرهامبتون الأحد المقبل، فيما يحل مانشستر سيتي ضيفاً على برايتون في اليوم والوقت نفسيهما.

وتعرّض صلاح لإصابة قوية في رأسه في الدقيقة 70 اضطرته إلى عدم إكمال المباراة إثر اصطدام بحارس مرمى نيوكاسل السلوفاكي مارتن دوبرافكا، عندما حاول الأخير إبعاد كرة عرضية، فوقع الدولي المصري على الأرض دون حراك، وتلقّى العلاج على أرضية الملعب قبل أن يُنقل على حمّالة ويترك مكانه للبلجيكي ديفوك أوريجي (د73).

وتُعتبر إصابة صلاح ضربة قوية لليفربول قبل استضافته برشلونة، خصوصاً أنّه يعاني من غياب البرازيلي روبرتو فيرمينو والغيني نابي كيتا بسبب الإصابة التي أنهت موسم الأخير.

الهدف الـ100 لصلاح في البطولات الأوروبية

ومنح المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك التقدّم لليفربول بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة، إثر ركلة ركنية انبرى لها ترينت-ألكسندر أرنولد (د13).

وأدرك نيوكاسل التعادل عبر الغاني كريستيان أتسو، عندما استغلّ كرة مرتدة من المدافع أرنولد بعد تسديدة من مسافة قريبة للفنزويلي سلامون روندون فتابعها قوية على يمين الحارس البرازيلي أليسون بيكر (د20).

ومنح صلاح التقدّم مجدّداً لليفربول بتسديدة بيمناه على الطاير من داخل المنطقة، إثر تمريرة عرضية من أرنولد أسكنها على يمين الحارس (د28).

وهو الهدف الـ22 لصلاح هذا الموسم، فعزّز موقعه في صدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين أمام مطارديه المباشرين زميله في ليفربول الدولي السنغالي ساديو مانيه ومهاجم مانشستر سيتي الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو. وهو الهدف الـ100 لصلاح في البطولات الأوروبية بينها 56 في الـ"بريميرليغ" (54 مع ليفربول وهدفان مع تشلسي) و35 في الدوري الإيطالي و9 في سويسرا.

ونجح روندون في إدراك التعادل، مستغلاً كرة رأسية من الكوري الجنوبي سونغ-يوينغ كي داخل المنطقة، سدّدها قوية بيسراه على يسار الحارس (د54).

ونجح أوريجي في منح الفوز لليفربول بضربة رأسية من مسافة قريبة، إثر ركلة حرّة جانبية انبرى لها البديل الآخر السويسري شيردان شاكيري (د86).

توتنهام في خطر

تابع توتنهام ثالث الترتيب تخبّطه وخسر للمرة الثالثة في 4 مباريات، عندما سقط على أرض بورنموث 0-1، في مباراة أكمل نصفها تقريباً بـ9 لاعبين. وتجمّد رصيد توتنهام عند 70 نقطة وتراجع إلى المركز الرابع، تاركاً مركزه الثالث لصالح تشلسي.

وكان توتنهام سيضمن، في حال فوزه، حلوله بين الأربعة الاوائل وبالتالي تأهّله الى دوري الأبطال الموسم المقبل.

وبدا لاعبو الفريق اللندني متوتّرين، فخسر إثنين بداعي الطرد، أولاً المهاجم الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون في نهاية الشوط الأول، ثم المدافع الأرجنتيني البديل خوان فويث مطلع الثاني بعد نحو دقيقتين من نزوله.

مانشستر يونايتد خارج دوري الأبطال

يغيب مانشستر يونايتد عن دوري الأبطال الموسم المقبل بسقوطه في فخّ التعادل 1-1 مع مضيفه هادرسفيلد، الذي كان هبط الى الدرجة الأولى الشهر الماضي، وهو يحتل المركز السادس برصيد 66 نقطة، ولم يفز يونايتد إلّا مرتين في آخر 10 مباراة خاضها في مختلف المسابقات.

في ظلّ إصابة المهاجمين البلجيكي روميلو لوكاكو وأنطوني مارسيال، منح المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير الفرصة للتشيلي ألكسيس سانشيز وأشركه أساسياً للمرة الأولى منذ مطلع آذار الماضي.

وافتتح يونايتد التسجيل عبر الإسكتلندي سكوت ماكتوميني، بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة بعد مرور 8 دقائق. ومن هجمة مرتدة سريعة نجح هادرسفيلد في إدراك التعادل، عندما أخطأ لوك شو في تشتيت إحدى الكرات لينفرد إيزاك مبينزا بالحارس ويسجّل في مرماه (د60).

تشلسي يقترب من أهدافه

أمّا تشلسي، فأكرم وفادة واتفورد وهزمه بثلاثية نظيفة على ملعب «ستامفورد بريدج»، ليعزّز من حظوظه في العودة الى دوري الأبطال التي غاب عنها في الموسم الحالي.

واستهل روبن لوفتوس-تشيك التسجيل، عندما ارتقى برأسه لكرة من ركلة ركنية (د48). وسرعان ما أضاف المدافع البرازيلي دافيد لويز الثاني من سيناريو مماثل (د51). وحسم الأرجنتيني غونزالو هيغواين النتيجة نهائياً لصالح تشلسي بتسجيله الهدف الثالث.

نتائج إنكلترا

إيفرتون - بيرنلي 2-0
بورنموث - توتنهام هوتسبر 1-0
ولفرهامبتون - فولهام 1-0

وست هام - ساوثمبتون 3-0
كارديف سيتي - كريستال بالاس 2-3
نيوكاسل - ليفربول 2-3

تشلسي - واتفورد 3-0
هادرسفيلد - مانشستر يونايتد 1-1
أرسنال - برايتون 1-1

• الليلة
مانشستر سيتي - ليستر سيتي (22:00)

الترتيب

1 - ليفربول 94 نقطة
2 - مانشستر سيتي 92 نقطة
3 - تشلسي 71 نقطة

4 - توتنهام هوتسبر 70 نقطة
5 - أرسنال 67 نقطة

بطولة إسبانيا

فشل أتلتيكو مدريد في ضمان الاحتفاظ بلقب الوصيف قبل مرحلتين من نهاية الدوري الإسباني، إثر سقوطه الكبير على أرض مضيفه إسبانيول 0-3 في المرحلة الـ36، فيما خسر برشلونة بتشكيلة احتياطية على أرض سلتا فيغو 0-2.

وتجمّد رصيد أتلتيكو عند 74 نقطة، وظلّ متقدّماً بفارق 6 نقاط على جاره ريال مدريد. وتبقى آمال أتلتيكو كبيرة بالبقاء وصيفاً حيث يستضيف أشبيلية ويحلّ ضيفاً على ليفانتي في المرحلتين الأخيرتين.

أنهى إسبانيول الشوط الأول متقدّماً بالنيران الصديقة عندما حوّل قائد اتلتيكو، الأوروغوياني دييغو غودين الكرة خطأ الى مرمى فريقه (د45+1).

واستهل صاحب الأرض الشوط الثاني بهدف التعزيز، عبر إيغليسياس بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة بينية من أوسكار ميليندو (د52). وقضى إيغليسياس على آمال أتلتيكو بالهدف الثالث من ركلة جزاء حصل عليها خافي بوادو إثر عرقلته في المنطقة المحرمة من قبل خوان فران (د89).

برشلونة يخسر المباراة وديمبيلي

والى جانب خسارته المباراة بهدفين نظيفين، خسر العملاق الكاتالوني الذي احتفظ في المرحلة السابقة بلقبه بطلاً للدوري، مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبيلي قبل 4 أيام من المواجهة المرتقبة مع ليفربول في دوري الأبطال.

وافتتح الأوروغوياني مكسيميليانو غوميز التسجيل لصاحب الضيافة (د67). وعزّز ياغو أسباس تقدّم فريقه بالهدف الثاني من ركلة جزاء (د88).

وانفرد خيتافي بالمركز الرابع، المؤهّل الى الأدوار التمهيدية من دوري الأبطال، بفوزه على ضيفه جيرونا بهدفين من دون ردّ سجّلهما خورخي مولينا (د16) وأنخل رودريغيز (د77) ليرتفع رصيد خيتافي الى 58 نقطة.

نتائج إسبانيا

إشبيلية - ليغانيس 0-3
ليفانتي - رايو فايكانو 4-1
إسبانيول - أتلتيكو مدريد 3-0

ألافيس - ريال سوسييداد 0-1
سلتا فيغو - برشلونة 2-0
خيتافي - جيرونا 2-0

إيبار - ريال بيتيس 1-0
ريال مدريد - فياريال 3-2
بلد الوليد - أتلتيك بلباو 1-0

الترتيب

1 - برشلونة 83 نقطة
2 - أتلتيكو مدريد 74 نقطة
3 - ريال مدريد 68 نقطة

4 - خيتافي 58 نقطة
5 - فالنسيا 55 نقطة

بطولة إيطاليا

أنقذ المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس مجدّداً من الخسارة، عندما أدرك له التعادل في مرمى الجار والغريم تورينو 1-1، على ملعب «أليانز استاديوم» في تورينو، في افتتاح المرحلة الـ35 من الدوري الإيطالي.

وكان تورينو في طريقه إلى اقتناص 3 نقاط ثمينة، في سعيه إلى تعزيز حظوظه في المنافسة على بطاقة مؤهّلة لدوري الأبطال، عندما تقدّم منذ الدقيقة 18 بهدف للصربي ساشا لوكيتش، حتى الدقيقة 84 عندما طار رونالدو لكرة عرضية من الجهة اليسرى للمدافع ليوناردو سبينيتزولا وتابعها برأسه من مسافة قريبة على يسار الحارس سالفاتوري سيريغو.

ورفع رونالدو رصيده إلى 21 هدفاً في الدوري هذا الموسم فلحق بمهاجمي ميلان البولندي كريستوف بيونتيك وأتالانتا الكولومبي دوفان زاباتا، إلى المركز الثاني على لائحة الهدّافين بفارق هدفين خلف المتصدّر مهاجم سمبدوريا فابيو كولياريلا.

وعزّز يوفنتوس المتوّج باللقب هذا الموسم للمرة الثامنة توالياً، رصيده وبات لديه 89 نقطة مقابل 57 نقطة لتورينو الذي انفرد بالمركز السادس.

واكتفى إنتر ميلان الثالث بنقطة واحدة من تعادله سلباً مع مضيفه أودينيزي، ورفع رصيده الى 63 نقطة وبقيَ على بُعد 7 نقاط من نابولي الثاني، لكنه لم يستطع أن يوسّع الفارق الى 4 نقاط مع مطارده أتالانتا الرابع، الذي فاز على ضيفه لاتسيو 3-1.

نتائج إيطاليا

يوفنتوس - تورينو 1-1
كييفو - سبال 0-4
أودينيزي - إنتر ميلان 0-0

إمبولي - فيورنتينا 1-0
بارما - سمبدوريا 3-3
لاتسيو - أتالانتا 1-3

ساسوولو - فروزينوني 2-2
جنوى - روما 1-1

• الإثنين
ميلان - بولونيا (21:30)

الترتيب

1 - يوفنتوس 89 نقطة
2 - نابولي 70 نقطة
3 - إنتر ميلان 63 نقطة

4 - أتالانتا 62 نقطة
5 - روما 59 نقطة

بطولة ألمانيا

وسّع بايرن ميونيخ متصدّر الدوري الألماني الفارق إلى 4 نقاط بفوزه على ضيفه هانوفر متذيّل الترتيب 3-1 في المرحلة الـ32، وقدّم له مهاجمه السابق البيروفي كلاوديو بيتزارو خدمة جليلة بإدراكه التعادل لفيردر بريمن مع بوروسيا دورتموند 2-2.

في المباراة الأولى، سجّل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي (د27)، ليون غوريتسكا (د40) والفرنسي فرانك ريبيري (د84) أهداف بايرن، والبرازيلي كريستيان دي جيزوس جوناثاس (د51 من ركلة جزاء) هدف هانوفر.

ورفع الفريق البافاري رصيده إلى 74 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن دورتموند (70). وبات يكفي النادي البافاري الفوز على لايبزيغ الثالث الذي سيواجهه مجدّداً في نهائي كأس ألمانيا، في المرحلة المقبلة ليتوّج باللقب للموسم السابع توالياً.

وفشل بايرن في الحفاظ على نظافة شباكه على ملعبه للمباراة السادسة على التوالي. ومُنيَ هانوفر المهدّد بالهبوط الى الدرجة الثانية بخسارته الـ22 في الدوري، وتجمّد رصيده عند 18 نقطة.

دورتموند ونزيف النقاط

واصل دورتموند نزيف النقاط بعد أن فرّط بفوز كان في متناوله بتقدّمه بهدفين نظيفين في الشوط الأول سجّلهما الأميركي كريستيان بوليسيتش (د6) والإسباني باكو ألكاسير (د41)، ليكتفي بالتعادل، بعد أن سجّل كيفن موهفالد (د70) وبيتزارو (د75) هدفي بريمن، متأثراً دورتموند بغياب قائده ماركو رويس للإيقاف.

ورفع بريمن، الذي حقّق تعادله الـ11 هذا الموسم، رصيده الى 46 نقطة في المركز التاسع.

نتائج المانيا

ماينتس - لايبزيغ 3-3
بايرن ميونيخ - هانوفر 3-1
بوروسيا مونشنغلادباخ - هوفنهايم 2-2

هرتا برلين - شتوتغارت 3-1
فولفسبورغ - نورمبرغ 2-0
فيردر بريمن - بوروسيا دورتموند 2-2

شالكه - أوغسبورغ 0-0
فرايبورغ - فورتونا دوسلدورف 1-1
باير ليفركوزن - إينتراخت فرانكفورت 6-1

الترتيب

1 - بايرن ميونيخ 74 نقطة
2 - بوروسيا دورتموند 70 نقطة
3 - لايبزيغ 65 نقطة

4 - إينتراخت فرانكفورت 54 نقطة
5 - باير ليفركوزن 54 نقطة

بطولة فرنسا

تابع باريس سان جيرمان المتوّج بطلاً نتائجه المتواضعة في الفترة الأخيرة، عندما اكتفى بالتعادل مع ضيفه نيس 1-1 في المرحلة الـ35 من الدوري الفرنسي.

على ملعب «بارك دي برينس»، ازداد الضغط على المدرب الألماني توماس توخل على الرغم من هامشية المباراة وتلافي الهزيمة بفضل نجمه البرازيلي نيمار وركلة جزاء، لأنّ مستقبله أصبح مهدّداً بعد موسم مخيّب اكتفى فيه نادي العاصمة بلقب الدوري فقط، فيما تنازل عن لقبي الكأس وكأس الرابطة وودّع مسابقة دوري أبطال أوروبا من ثمن النهائي.

ويمُرّ فريق توخل بفترة صعبة، إذ حقّق فوزاً وحيداً في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات، وكان ضدّ وصيفه موناكو (3-1) في المرحلة 33 التي حسم خلالها اللقب، فيما مُني بأربع هزائم. وافتتح نيس التسجيل بعد مرور ثوانٍ معدودة من زمن الشوط الثاني بواسطة الكاميروني إغناطيوس كاناغو، الذي تابع في سقف الزاوية اليمنى كرة وصلته من البرازيلي دانتي (د46).

وعلى الرغم من التفوّق الميداني لنيس، حصل سان جيرمان على ركلة جزاء أولى إثر خشونة من جانب باتريك بورنر ضدّ الأرجنتيني أنخل دي ماريا، نفّذها نيمار بنجاح على يمين الحارس (د60).

وكاد فريق توخل يخرج فائزاً، عندما حصل نيمار في الوقت بدل الضائع على ركلة جزاء، نفّذها الأوروغوياني إدينسون كافاني، لكن نجح الحارس في التصدّي لها (د90+3).

نتائج فرنسا

ستراسبورغ - مرسيليا 1-1
باريس سان جيرمان - نيس 1-1
رينس - نيم 0-3

بوردو - أنجيه 0-1
غانغان - كاين 0-0
نانت - ديجون 3-0

مونبلييه - أميان 1-1
تولوز - رين 2-2
موناكو - سانت إتيان 2-3
ليون -ليل 2-2

الترتيب

1 - باريس سان جيرمان 85 نقطة
2 - ليل 69 نقطة
3 - ليون 63 نقطة

4 - سانت إتيان 62 نقطة
5 - مونبيليه 55 نقطة

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.