الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

السبت 04 أيار 2019
إمبيد يقود فيلادلفيا إلى التقدّم على تورونتو
print
favorite
قدّم فيلادلفيا سفنتي سيكسرز واحدة من أجمل مبارياته في العقدين الأخيرين وتغلّب على ضيفه تورونتو رابتورز 116-95، ليتقدّمه 2-1 في نصف نهائي المنطقة الشرقية لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

هي المرة الاولى منذ 2001 مع أسطورة النادي ألن إيفرسون الذي كان حاضراً ومتحمّساً للغاية في مدرجات الملعب، يتقدّم فيلادلفيا على أحد خصومه في الدور الثاني من الـ»بلاي أوف».

ولعب الكاميروني العملاق جويل إمبيد دوراً رئيساً في فوز فيلادلفيا بتسجيله 33 نقطة و10 متابعات و5 صدات («بلوك»)، ليحقّق دابل دابل للمرة الـ12 في 15 مباراة له ضمن الأدوار الاقصائية.

وقال إمبيد، الذي عانى في الأسابيع الأخيرة إلتهاباً في ركبته اليسرى: «لم أكن أريد دفع الأمور (باتجاهي)، ولو لم أنجح لوضعتُ الكرة في ملعب زملائي. أردنا أن نضع قدمنا في المباراة الرابعة فنجحنا بإيقافهم».

تابع اللاعب، الذي استمع الى جمهور فريقه يصدح: «أم في بي، أم في بي» (أفضل لاعب في الدوري): «عندما استمتع تتغيّر مباراتي. كل الاحتفالات التي أقوم بها تحفّز زملائي أيضاً». وأشار مدربه بريت براون، «لا أتذكّر حركة أكثر من أخرى. هو جوهرة دفاعية وهجومية. لقد قدّم أداءً مذهلاً».

كما تألّق مع الفائز نجمه جيمي باتلر مسجّلاً 22 نقطة و9 متابعات و9 تمريرات حاسمة مقترباً من «تريبل دابل»، وأضاف جاي جاي ريديك 15 نقطة وتوباياس هاريس 13 نقطة و8 متابعات. ورأى باتلر لاعب شيكاغو بولز السابق والقادم خلال الموسم من مينيسوتا: «أحاول مساعدة فريقي قدر الإمكان».

وبهذه النتيجة، يكون فيلادلفيا قد قلب تأخّره 0-1 الى تقدّم 2-1 وهو يخوض المباراة الرابعة على أرضه أيضاً غداً، بعد أن كان تورونتو، ثاني المنطقة الشرقية، يملك أفضلية الأرض قبل انطلاق السلسلة.

لينارد لوحده؟
ولدى الخاسر، حاول كواهي لينارد إنقاذ ما يمكن انقاذه بتسجيله 33 نقطة مع زميله الكاميروني باسكال سياكام (20). وسجّل لينارد 30 نقطة على الأقل في 5 من مباريات تورونتو الثماني في الـ»بلاي أوف» هذا الموسم، بينها المواجهات الثلاث ضدّ فيلادلفيا.

وعلّق لينارد على الخسارة الثانية توالياً لفريقه قائلاً: «قاموا بعمل رائع على صعيد التسجيل، أما نحن فلم ننجح بذلك»، فيما رأى زميله الموزع كايل لوري الذي اكتفى بتسجيل 7 نقاط، «يجب ان نساعده (لينارد) خصوصاً أنا. يجب أن أسجّل أكثر وأساعده في الملعب. يلعب بشكل رائع.. لكن لا أساعده كما ينبغي».

وتقدّم فيلادلفيا 64-53 بين الشوطين بمساهمة كبيرة لامبيد (18 نقطة). كما أنّ سيكسرز نجح بزرع 8 ثلاثيات من 14 محاولة في الشوط الأول الذي ردّ فيها لينارد بتسجيل 17 نقطة.

وتابع لينارد أداءه الجيد في الربع الثالث مع 14 نقطة إضافية، ليبقي فريقه على مسافة 8 نقاط من صاحب الأرض (89-81). لكنّ إمبيد حمل فريقه مجدّداً بثلاثية كانت بين 3 محاولات ناجحة من أصل 4 من خارج القوس، ليتقدّم فريقه 94-82 مطلع الربع الأخير.

وتبادل إمبيد وباتلر أدوار التسجيل ليحسم صاحب الأرض نقطة المباراة التي أهدر تورونتو في ربعها الأخير، 11 من تسديداته الـ12 الأولى.

وشرح نيك نورس مدرب رابتورز خسارة فريقه قائلاً: «أعتقد أنهم تفوقوا علينا في كل منطقة سانحة. لم نشاهد فريقنا يلعب بهذه الطريقة منذ فترة». وعن إيقاف إمبيد تابع: «لعب إمبيد جيداً جداً. جلب طاقته وغالباً ما اتخذ القرارات الصحيحة. يجب أن نجد الحلّ لايقافه». أما إمبيد البالغ 25 عاماً، فقد أوضح: «إذا تابعنا على الوتيرة عينها يمكننا تحقيق شيء كبير».
ويلتقي الفائز من هذه السلسلة المتأهّل من مواجهة ميلووكي باكس متصدّر ترتيب الدوري المنتظم وبوسطن سلتيكس (1-1).

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.