الإسم
البريد الإلكتروني
١ - إسم صديقك
١ - البريد الالكتروني لصديقك
٢ - إسم صديقك
٢ - البريد الالكتروني لصديقك

على مدار الساعة

الأربعاء 24 نيسان 2019
أول تصريح لقائد الحرس الثوري الإيراني الجديد... خطط وتهديدات
print
favorite

أعلن اللواء حسين سلامي، القائد العام لحرس الثورة الإسلامية، أن على إيران أن توسع نطاق اقتدارها من المنطقة إلى العالم.

وأضاف سلامي في حديثه خلال مراسم توديع القائد العام السابق محمد علي جعفري: "قوة القدس التابعة للحرس، بقائدها قاسم سليماني عبرت الكثير من الجبال والسهول، لتنهي هيمنة أميركا في شرق المتوسط ووصلت إلى البحر الأحمر وحولت البلاد الاسلامية إلى أرض للجهاد".

وتابع سلامي في أول تصريح له بعد تسلمه مهامه رسمياً، أن "حدودنا تم تأمينها ببطولات القوة البرية، حيث تسلق مقاتلوها الصخور العظيمة وأقاموا الحصون المنيعة على الحدود"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".

وأشاد القائد الجديد لحرس الثورة الإسلامية بالقوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة، و"خاصة انجازهم المدن الصاروخية تحت الارض، وأشاد باطلاقها الصواريخ على أعداء الإسلام. وأثنى كذلك على القوة البحرية التي قطعت أيدي المعتدين الأميركيين".

وأشار سلامي إلى بيان الخطوة الثانية للثورة الصادر عن قائد الثورة الاسلامية، وقال: "علينا في الخطوة الثانية للثورة أن نحول الحكم الإسلامي إلى حضارة، وعلى الحرس الثوري أن يوجد لديه القابلية لأداء دوره في الخطوة الثانية للثورة.. علينا أن نوسع نطاق اقتدارنا من المنطقة إلى العالم، لئلا تبقى أي نقطة آمنة للعدو في أنحاء العالم".

وعين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، حسين سلامي قائدا أعلى للحرس الثوري الإيراني "الباسدران" بدلا من اللواء محمد علي جعفري، الأحد الماضي.

DOWNLOAD OUR MOBILE APP
X
Sign Up for our free daily newsletter
© 2019 Al Joumhouria, All Rights Reserved.